“أرنود فاندور” يبكي ندماً أمام “أحد”

“أرنود فاندور” يبكي ندماً أمام “أحد”

الساعة 7:22 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
720
2
طباعة
2

  ......       

زار عضو حزب الحرية اليميني الهولندي السابق أرنود فاندور، المنتمي إلى الحزب الذي أسهم في إنتاج الفيلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم جبل أحد، وبكى بشدة أثناء زيارته وقال: “كم قرأت عن هذا المكان وهذه المعركة وكم أحببت أن أقف هنا اليوم، وهو شعور أجمل من القراءة”.
وكان فاندور التقى إمامي المسجد النبوي الشريف الشيخ صلاح البدير، والشيخ علي الحذيفي، وأجرى حوارًا وديًّا معهما، وتلقى منهما الكثير من الدعم والتوجيهات والنصائح التي تعينه في حياته المستقبلية.
وتوجه فاندور إلى معرض المسجد النبوي الشريف، واستمع إلى شرح مفصل عن مراحل التوسعة الكبرى للمسجد النبوي الشريف التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين.
وسيقوم فاندور بزيارة إمام مسجد قباء الشيخ صالح بن عواد المغامسي، ثم ينتقل إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة، قبل أن يتوجه إلى الرياض للالتقاء بعدد من المسؤولين قبل مغادرته إلى هولندا.
يذكر أن فاندور عبّر عن إعجابه بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، ووصفه بأنه مشروع ضخم يقدم كتاب الله لجميع المسلمين في جميع أنحاء العالم.
وكان عضو حزب الحرية اليميني الهولندي السابق أرنود فاندور، المنتمي إلى الحزب الذي أسهم في إنتاج الفيلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم أعلن اعتناقه للإسلام.
وقام فاندور بزيارة الحرمين الشريفين، وانهمرت دموعه عند الروضة الشريفة وقبر النبي صلى الله عليه وسلم.
وقال فاندور: إنه كان ينتمي إلى أشد الأحزاب تطرفًا وعداءً للدين الحنيف،
وأن بكاءه اشتد أثناء وقوفه أمام قبر الرسول صلى الله عليه وسلم حيث جال بخاطره حجم الخطأ الكبير الذي وقع فيه قبل أن يشرح الله صدره للإسلام.
وأضاف فاندور “عملية البحث قادتني إلى اكتشاف حجم الجرم الكبير الذي اقترفه حزبي السابق، وبدأت في الانجذاب إلى الدين الإسلامي، وشرعت في القراءة عنه بطريقة موسعة، والاقتراب من المسلمين في هولندا، حتى قررت اعتناق الدين الحنيف”.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. أسد يهاجم طفل أمام أمه