أمير عسير يحذر المقاولين المتقاعسين بعقوبات صارمة

أمير عسير يحذر المقاولين المتقاعسين بعقوبات صارمة

الساعة 4:51 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
625
1
طباعة
JAB_6824

  ......       

وقف الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير صباح اليوم على عددٍ من مشاريع أمانة المنطقة, وذلك ليشاهد سموه عن قرب مدى اكتمال المشاريع استعداداً لموسم الصيف.

وأكّد سموه أثناء وقوفه على المشاريع التي تجاوزت قيمتها في مجملها نصف مليار ريال على أهمية هذه المشاريع الخدمية التي أقيمت لخدمة المواطن والعمل على راحته، وتيسير سُبل عيشه في جميع مجالات حياته المختلفة انطلاقاً واتباعاً لرؤية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني التي تنطلق من مبدأ خدمة المواطن الكريم في هذا البلد المعطاء، وأن القيام بأداء هذه المشاريع على الوجه الأكمل دون تقصير أو إهمال واجب ديني ووطني.

وشدد سموه على ضرورة استشعار الأمانة التي يحملها المسؤول- أياً كان موقعه- والقيام بها خير قيام، ومراعاة عاملي الجودة والزمن من أجل رفاهية المواطن وكذلك السائح، وأن هذه المشاريع المقامة في منطقة عسير إنما جاءت تحقيقاً لسبل العيش الكريم التي هي من أبسط حقوق أبناء هذه المنطقة.

وأضاف: هناك حالات تعثر حدثت في بعض المشاريع ولكنها في طريقها للحل، وأدعو المقاولين إلى سرعة الإنجاز وإلا ستكون القرارات صارمة وضمن العواقب النظامية. وقال: “من الواجب إسناد جميع المشاريع إلى المقاولين الأكفاء لإنجازها في الوقت المحدد وبالجودة المطلوبة، ولا سيما أن منطقة عسير تستعد لاستقبال ضيوفها من الزوار والسيّاح والمصطافين في فصل الصيف القادم”.

وخلال إجابته على سؤال لأحد الإعلاميين حول تعارض هذه المشاريع مع قدوم موسم الصيف، قال الأمير فيصل “نحن نعمل في هذه المنطقة من أجل راحة الجميع وبإذن الله لن تشكل هذه المشاريع أي تعارض مع قدوم موسم الصيف حتى وإن كان هناك بعض الزحام، ولكنها ستكون خلال السنوات القادمة مساعدة على تحسين البنية التحتية بما يلبي رغبات مواطني وزوار المنطقة”، داعياً الزوار والمصطافين خلال هذا العام إلى عدم التذمّر من المشاريع، بل عليهم الاستمتاع بالأجواء، فليعذرونا فنحن نعمل من أجلهم.

 وفي بداية الجولة اطلع سموه على مشروع توسعة الجزء الغربي من طريق الملك عبدالعزيز (الحزام الدائري) ومعبر المشاة الذي بلغت تكلفته 5 ملايين ونصف المليون ريال ونسبة الإنجاز تجاوزت 53%، ومشروع تقاطع أحياء الضباب مع طريق الملك عبد العزيز (الحزام الدائري) الذي بلغت تكلفته 15 مليون ريال ونسبة التنفيذ 73%.

واطلع سموه على مشروع تقاطع أحياء المنسك مع طريق الملك فهد (طريق أبها– خميس مشيط) الذي بلغت قيمته 99 مليون ريال ونسبة الإنجاز 45%، ومشروع تقاطع أحياء الموظفين مع طريق الملك فهد الذي بلغت قيمته عشرة ملايين ونسبة الإنجاز 95%، ومشروع تقاطع المحالة مع طريق الملك فهد، ومشروع حديقة المطار الذي بلغت قيمته 29 مليون ريال ونصف ونسبة الإنجاز 55%، ومشروع تقاطع أحياء غرب عتود مع طريق الملك فهد، ومشروع تقاطع المعارض مع نفس الطريق الذي بلغت تكلفته 83 مليون ريال ونسبة الإنجاز 10%.

كما تابع سموه جولته التفقدية التي شملت عدداً من المشاريع التنموية الأخرى التي تقوم عليها أمانة منطقة عسير وهي تقاطع الصناعية القديمة مع طريق الملك فهد والتي بلغ قيمة تنفيذها 6 ملايين ونصف المليون ريال ونسبة الإنجاز 1%، ومشروع تقاطع طريق الرياض مع طريق الملك عبد العزيز (الحزام الدائري) الذي بلغت قيمته 67 مليون ريال ونسبة الإنجاز 90%، ومشروع تقاطع طريق الطائف مع طريق الملك عبد العزيز (الحزام الدائري) الذي بلغت قيمته 79 مليون ريال ونسبة الإنجاز 15%، ومشروع تطوير مواقف جامع الملك فيصل بأبها.

من جهته أبان أمين منطقة عسير المهندس إبراهيم بن محمد الخليل عن سعادته واستبشاره بجولة سمو أمير منطقة عسير على المشاريع التنموية والخدمية التي تقوم عليها أمانة المنطقة بمدينة أبها، وأكد أن هذه الجولة من شأنها أن تسرّع من عجلة المشاريع وسيرها نحو الأفضل.

رافق أمير عسير خلال الجولة مدير عام مكتبه سموه محمد بن علي آل مجثل ورئيس الشؤون الخاصّة فيصل بن مشرف ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية أحمد القحطاني وعدد من مديري الإدارات الحكومية وجمع من الإعلاميين.

JAB_7226 (1)JAB_7558JAB_7314JAB_7335JAB_7527JAB_6775JAB_6784JAB_6792JAB_6821JAB_7202


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. ”المواطن” توثق بالصور لقاء الاتحاد و الاتفاق