ملابسات مهرجان الشعر بتبوك تقيل الكناني من إدارة الأندية الأدبية

ملابسات مهرجان الشعر بتبوك تقيل الكناني من إدارة الأندية الأدبية

الساعة 1:19 مساءً
- ‎فيثقافة
725
0
طباعة
تبو

  ......       

يقر ثم يلغى ويؤجل ثم يعود ليقام في موعده .. هذا هو حال مهرجان الشعر الخليجي الذي نظمه نادي تبوك الأدبي، حيث سبب أزمة ثقافية انتصرت فيها الثقافة للمثقفين.

وكانت الملابسات التي حدثت لمهرجان الشعر بتبوك قد أقالت مدير عام إدارة الأندية الأدبية عبدالله الكناني ليحل مكانه حسن بافقيه لإدارتها.

القصة كما هي برواية أعضاء في نادي تبوك الأدبي بدأت بخلاف بين ناديهم ووكالة وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية حول دعوة النادي أحد المثقفين ممن ترى وكالة الوزارة عدم دعوتهم لخلاف شخصي وإداري بينها وبين ذلك المثقف، وحين أصر النادي على عدم التراجع عن دعوته، عمدت وكالة الوزارة إلى التوجيه بإلغاء المهرجان الذي سبق الافتتاح بساعات، وتأجيله بحجة أن إقامته تحتاج إلى إذنٍ من الوزارة.

بدوره , أكد وكيل وزارة الثقافة والإعلام الدكتور ناصر الحجيلان أن ساحة وكالته بريئة, مشيراً إلى أنه وصل للوزارة محضر مجلس إدارة النادي الأدبي بتبوك حول تأجيل المهرجان إلى شهر شوال المقبل وليس للوزارة دخل في ذلك، وإنما يرجع الأمر إلى قرار مجلس إدارة النادي.

وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة انتصر للمثقفين باتصاله برئيس نادي تبوك الأدبي وسؤاله عن سبب تأجيل المهرجان، وجاء قرار الوزير بإقالة مدير الأندية الأدبية كرد فعل على إلغاء المهرجان من قبل نادي تبوك الأدبي (الجهة المنظمة) قبل يوم من افتتاحه. وتشير المصادر إلى أن خوجة خلال اتصاله برئيس النادي، أكد أنه سيحضر بنفسه ويشارك الشعراء بقصيدة.

مثقفون وصفوا ما قام به وزير الثقافة والإعلام بأنه خطوة إيجابية تشكل مرحلة جديدة من التعاطي مع الشأن الثقافي بين الأندية الأدبية وإداراتها، ولا يزالون بانتظار مزيد من مبادرات وزارة الثقافة والإعلام لرفعة الشأن الثقافي بالمملكة.


قد يعجبك ايضاً

ألعاب كهربائية ومخيم للتسوق بمهرجان بارق الشتوي

المواطن – عبدالله النخالي – بارق نيابة عن