الفنان عسيري: الكوميديا الساذجة تحقق الأرباح وهذه قصتي مع لميس ونور!

الفنان عسيري: الكوميديا الساذجة تحقق الأرباح وهذه قصتي مع لميس ونور!

الساعة 11:32 مساءً
- ‎فيثقافة, حوار
3300
9
طباعة
36AW36J_0607-ALL-100

  ......       

– الكوميديا أكثر قرباً للناس.. والساذج منها يربح

– “mbc” تتعامل مع الصدف باحترافية

– ندرس مع جامعة الدول العربية مشروعاً لمحو الأمية الإلكترونية

 اعترافان -على الأقل- أدلى بهما الفنان السعودي المعروف حسن عسيري لـ “المواطن”؛ الأول أن الكوميديا الساذجة هي التي تحقق أرباحاً للمنتجين، والثاني أنه لجأ إلى التعاون مع الفنانتين التركيتين لميس ونور للاستفادة بشهرتيهما وليس لقدراتهما الفنية.

أكثر من ذلك، أقر العسيري أن تجربته مع لميس ونور لم تكن ناجحة، موضحاً أن الفائدة الرئيسية التي جناها من وجودهما هي محبه بنات السعودية أكثر وأكثر.

وتطرق عسيري -خلال حواره مع “المواطن”- لعديد من القضايا الأخرى، منها  مشاريعه المستقبلية وعلاقة شركته “الصدف” بـ mbc، فضلاً عن دوره في خدمة المجتمع.. فإلى نص الحوار:

•       من رحم المعاناة يولد الإبداع.. فما سر إبداع الفنان حسن العسيري؟!

شكراً لأنك ترين جهدي إبداعاً.. “واوو” هذا شيء عظيم يثلج الصدر.. على أية حال أنتِ طرحت سؤالاً في داخله الجواب، لعل المعاناة هي طريق الإبداع.

•       تتحدث كثيراً عن حسن عسيري الفنان والمنتج.. ولم تتحدث يوماً عن العسيري الكاتب.. خاصة أن لك زاوية في جريدة الشرق الشقيقة؟

الكتابة والقراءة هما حياتي، فأنا أكتب كل يوم وأقرأ كل يوم.. بدونهما لا حياة..

–    لماذا يركز حسن عسيري على طرح القضايا الاجتماعية في رمضان في إطار كوميدي، رغم أن الدراما ناجحة أكثر؟!

لا أتفق معك أن الدراما ناجحة أكثر، أنا أرى أن الكوميديا أكثر قرباً إلى الناس، وتحديداً في رمضان، فبعد يوم طويل وأعصاب -ربما تكون متوترة- يحتاج المشاهدون شيئاً من الكوميديا المعقولة ليرتاحوا، وللحق هي مهمة صعبة جداً.

–       غالبية الناس تهرب من الكوميديا بسبب التصنع والسذاجة والاستخفاف بعقول المشاهدين.. فما ردكم على ذلك؟!

هذا شيء إيجابي، أن تهجر ما تراه غير مناسب لك، وإذا أصبح الهجران جماعي، فإن بضاعة من يقدم هذا النوع ستبور، ولكن دعيني أكون صادقاً معك، هي موضات تتردد؛ سذاجة واستخفافاً، ولكن يقابلها مشاهدة عالية ويصرف عليها ملايين من الريالات، ويستثمر فيها كثير من القنوات المؤثرة، ولن يقبل أحد أن يستثمر في شيء لن يحقق عوائده.

–       تحدثت في أعمالك عن السعودة، لكن طاقم شركة إنتاجك ليسوا كلهم سعوديين رغم إبداع شبابنا.

طبيعة نشاط الإنتاج التلفزيوني هي المكان الأفضل تماماً لأن يكون سعودياً.. ونحن كذلك لدينا خبرات لها تاريخ طويل تستحق الإشادة، ويستفيد منها شباب وبنات الصدف، وهذا إيجابي ومطلوب؛ لأن المزج بين الخبرة وبين المحلية سيصنع الفرق، وهذا دورنا في الصدف كبيت للدراما.

 هل يتبنى حسن عسيري الشباب؟! وكيف يرعى المواهب؟!

لدينا في الصدف مشروع مهمّ، هو واجهة موقعنا الإكتروني، وهو طريق المواهب، وقدمنا أعداداً لا تتخيلينها من ممثلين وممثلات ومؤلفين ومخرجين، قدمنا سمير عارف، وضيف الحارث، وماجد الربيعان، وعمر الديني، كل هولاء المخرجين. وقدمنا  لمار، وأحمد شعيب، وفيصل العمري، وأمينة العلي، وسارة اليافعي، وزارا البلوشي، وبدر المطرفي، وقدمنا أكثر بكثير وفي كل المجالات. ولا أتذكر كل الأسماء وسنستمر في دعم مشروع طريق المواهب، وسترون مواهب جديدة أكثر وأكثر؛ لأن هذا الأمر يعنيني كثيراً؛ لأنه لا مستقبل دون صناعة حقيقية للمواهب في كل المجالات، وليس الدراما فقط.

–       كيف حققت نجاحك؟!

أنت ترينني ناجحاً، وهناك من يراني فاشلاً أنا مقتنع بأن مهمتي هي أن أعمل بجد باحثاً عن النجاح، مستعيناً في ذلك بدعوات والدتي.

–       هل لقناة mbc ودعمها سبب في هذا التميز؟

مجموعه إم بي سي المحرك الأهم في السوق، وهي تملك الحصة الأكبر في الصدف، ولكننا شركة مستقلة تستطيع أن تتعامل مع من تراه، وهذا هو سر قوة “إم بي سي” ونجاحها، لأنها تتعامل معنا كاستثمار ذكي ومدروس وليس بحصرية.

–       مشاركة لميس ونور لك، اعتبرها البعض مجرد دعاية وإثارة، والبعض الآخر اعتبرها تبادل ثقافات، وهناك من رآه فنّاً وإبداعاً،  فما هي الرسالة التي أراد حسن أن يوصلها للجمهور من خلال مشاركة بطلتي الأفلام التركية؟!

ببساطة، كان استثمارا لشهرتهما الساحقة التي تحققت في تلك الفترة، وللحق كانت تجربة متوسطة لم تحقق ما فكرنا فيه، ولكنها ستظل تجربة.

–       ماذا أضافت لميس ونور إلى حسن عسيري كإنسان؟!

جعلوني أحب بنات بلدي أكثر وأكثر.

–       متى سيطلق الفنان حسن العسيري مشروعه للرعاية الاجتماعية ومحو الأمية ونشر التكنولوجيا الحديثة؟!

لدينا مشروع مهمّ، ندرسه الآن مع جامعة الدول العربية، وهو يتعلق بمحو الأمية الإلكترونية.

–   كيف سيتم  جمع كوكبة من نجوم الوطن العربي، من بينهم عادل إمام، والمطربة ماجدة الرومي في هذا المشروع؟!

نحن في الخطوات الأولى لا شيء مؤكداً، ولكننا نستهدف وجود من يحبهم الناس، من خلال إحصاءات ودراسات دقيقة، ولن نتعامل مع نجوم الورق والكلام الكثير.

– كيف يمكن للفنان حسن عسيري التواصل مع الشباب لدعمهم والاستفادة من طاقاتهم ونشر عدوى السعادة والأمل بينهم؟!

كما قلت لك لدينا مشروع مهم جدّاً، هو طريق المواهب، وهو البوابة الأرحب للتعامل مع الشباب، وقريبا سينتهي مبنى الاستديو، وسيكون هناك مجال واسع للتدريب والمشاركة، من خلال مشروع استديوهات الصدف.

–       معروف عنك متابعتك للإعلام الجديد، فكيف ترى مستقبل صحيفة “المواطن”؟!

تفاؤلي كبير بصحيفة “المواطن”، ومع إقراري بعظم المسؤولية ومساحة المنافسة، فإن محمد الشهري لديه العقل لينافس.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. نائب خادم الحرمين يصل الرياض

المواطن – واس وصل بحفظ الله ورعايته نائب