الشمري: المتهمون بتجاوزات تعليم حائل تعرضوا لضغوط !

الشمري: المتهمون بتجاوزات تعليم حائل تعرضوا لضغوط !

الساعة 5:14 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار, السعودية اليوم
540
2
طباعة
1408

  ......       

قال المحامي كاتب الشمري إن علنية جلسة اليوم أمام الدائرة الجزائية بالمحكمة الإدارية بحائل في قضية تجاوزات تعليم حائل شجعت على التصريح عن القضية لأول مرة، رغم أنه متابع لها منذ بدايتها.

وأضاف في تصريح لـ “المواطن” : كنت أتحفظ عن إعطاء أي تصريح على الرغم من قراءتي للأخبار الصحفية التي تنشر في بعض المواقع ووسائل الإعلام المختلفة عن قضية تعليم حائل, حيث كنت أتحفظ على بعض الإخوة الإعلاميين لأنهم اتهموا بعض المسؤولين والموظفين في التعليم قبل أن يتهمهم التحقيق، وهذا أمر أعتقد أنه يؤثر على سير العدالة، ونحن اليوم في مرحلة التقاضي أمام القضاء.

وطالب الشمري الإعلاميين، خاصة بعد حضورهم الجلسة وسماع رد المتهمين على أسئلة المحكمة، أن يكتبوا ما سمعوا ورأوا عن القضية، مؤملاً أن تكون الحيادية هي الفيصل بين الأطراف.

وأضاف: أما بخصوص حضوري ودفاعي عن عدد من المتهمين في هذه الجلسة، فأنا كمحامٍ قبلت وتابعت هذه الدعوى لبعض من وكلني من الإخوة المتهمين، انطلاقاً من قاعدة “المتهم بريء حتى تثبت إدانته”, وقناعتي بدفوع وتوضيح موقف موكليّ من التهم المنسوبة إليهم، حيث ذكروا أنهم تعرضوا للضغط والإكراه وإجبارهم على تواقيع وإقرارات صدقت شرعاً من قبل المحكمة الجزائية بحائل, وهذا الأمر محل اعتراض ودعوى أمام المحكمة الجزائية بحائل على نظامية هذه الإقرارات المصدقة شرعاً.

وتابع : عند حضوري مع بعض موكليّ في التحقيق أمام الرقابة طلبوا من الجهة المخولة بالتحقيق وهي الرقابة أن تحقق معهم على أرض الواقع وتطابق تصاديقهم مع الأعمال التي قاموا بها أو اتهموا بها، لأنهم كانوا يشعرون باحترام لكرامتهم وإعطائهم حقوقهم كمتهمين فيما يتعلق بالتحقيق وأمام جهة مختصة.

وبين المحامي الشمري أن سماع إقرارات الاتهامات الموجهة لكل متهم من قبل المدعي العام أثناء الجلسة اليوم، وطلب الرد عليها وتأجيل الجلسة إلى 18-6-1434 هـ للرد كتابة, كان مؤثراً ومفاجئاً لبعض موكليّ لأنهم كانوا يتوقعون البراءة من الرقابة أو توجيه اتهامات بالمستوى الذي يعتقدون أنهم ارتكبوه، وهو الخطأ الإداري والمخالفات المالية والتجاوزات الناشئة عن تصرفات واجتهادات يعتقدون بأنها لمصلحة العمل والإسراع في تنفيذ كثير من المشاريع واستبدالها بمشاريع أقل تكلفة وتخدم المرفق التعليمي وحسب صلاحياتهم.

وختم بالقول :  موكليّ هم الآن واثقون من براءتهم ويراهنون على أن القضاء سوف ينصفهم ولديهم من الردود على دعوى المدعي العام ما يكفي ويدحض ما جاء في أدلة الاتهام ضدهم، ويدعون الإخوة الإعلاميين لأخذ الأخبار بحيادية وأن يطلعوا على المشاريع المقامة في عهدهم ويقارنوها بالسابق والحاضر، ويؤكدون أن ما يسيء إلى سمعة التعليم هو إساءة لشخصهم وسمعة مدينتهم حائل “.


قد يعجبك ايضاً

الشمري للمرتبة الثالثة عشرة بالشؤون الإسلامية

المواطن – شريف النشمي – الرياض أصدر وزير