المستشفيات تعجز عن تشخيص حالة “شادي”

المستشفيات تعجز عن تشخيص حالة “شادي”

الساعة 9:55 مساءً
- ‎فيحالات إنسانية
785
3
طباعة
123

  ......       

ناشد أحد رجال الدفاع المدني بالباحة المسؤولين التكفل بعلاج طفله “شادي” ذي السنوات الخمس من الإعاقة التي رافقته منذ ولادته وأفقدته القدرة على الحركة أو الكلام, وهو ما عجزت المستشفيات عن تشخيصه طوال هذه المدة.

وسرد ياسر الغامدي والد الطفل “شادي” لـ”المواطن” تفاصيل معاناته قائلاً: بدأت المعاناة منذ أن كان عمره شهرين، حيث كان لديه اهتزاز في العين, صاحبه اهتزاز دائم في الأطراف، حيث قرر أطباء مستشفى الملك فهد بالباحة بأن لديه خللاً في العين, وكذلك في الأعصاب, ولا يمكن علاجه لديهم أو في مستشفياتنا الحكومية- بحسب الأطباء-.

وأضاف الغامدي: تمت بعد التشخيص الطبي وبصعوبة إحالته إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي للكشف على الأعصاب, وإلى مستشفى الملك خالد للعيون لفحص النظر، إلا أنه منذ ما يزيد على 3 سنوات لم تُشخص حالة ابني, في حين أن تباعد كل موعد عن الآخر بأكثر من سنة ونصف السنة في كلا المستشفيين تسبب في التدهور الكبير لحالة ابني, حتى إنني لا أعلم حتى الآن ما هو مرض ابني الذي دخل عامه الخامس.

وناشد الغامدي سمو وزير الداخلية ووزير الصحة وأهل الخير التكفل بعلاج ابنه في أحد المراكز الطبية المتخصصة والمتقدمة خارج المملكة، مشيراً إلى أن حالته المادية وظروف عمله باعتباره رجل أمن بالدفاع المدني لا تسمح له بتبني علاج حالة ابنه.

وتابع مناشدته قائلاً: أعلم أن بلدنا بلد خير, وأن مسؤولينا لن يتوانوا في مساعدة طفلي.

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة “المواطن” تحتفظ بكافة تقارير الطفل “شادي”, كما تحتفظ بعنوان والده.


قد يعجبك ايضاً

تطبيق ذكي للكشف عن مزاج المستخدم

المواطن – وكالات  قدم البروفسور في جامعة أوكسفورد