“المواطن” تفتح قضية “فروقات” المعلمين والمعلمات: المادة “18 أ” اغتالت حقوقهم

“المواطن” تفتح قضية “فروقات” المعلمين والمعلمات: المادة “18 أ” اغتالت حقوقهم

الساعة 4:25 صباحًا
- ‎فيتقارير
16960
30
طباعة
وزارة-التربية-والتعليم

  ......       

منذ ما يقارب ست سنوات، هناك أكثر من 200 ألف معلم ومعلمة يطالبون بحقوقهم الوظيفية المتمثلة في عدم حصولهم على مستحقاتهم الوظيفية وفروقهم المالية، والتي كانت نتيجة تراكمات أخطاء وزراء عبثوا بالنظام ورحلوا، تاركين خلفهم قطار المطالبة، فأنشؤوا ملتقيات إلكترونية لتداول قضيتهم ومناقشتها، وأوكلوا محامين للظفر بحقوقهم، إلا أن تلك الجهود ذهبت أدراج الرياح.
“صحيفة المواطن” تفتح نافذة هؤلاء المعلمين والمعلمات ؛ حيث وجدت إحباطاً يجول بأنفسهم وحقوقاً يبحثون عن استرجاعها ورسالةً سامية لا يزالون مؤمنين بأدائها.
“صحيفة المواطن” استعرضت نقطة البداية لقضية المعلمين والمعلمات، فوجدت أن القضية انطلقت عام ١٤٢٨ هـ، من ديوان المظالم بعد ١٢ سنة من إجحاف وزارة التربية والتعليم بحقوقهم الوظيفية، التي بدأت بسلبها منذ عام ١٤١٦ هـ، متجاوزة لائحة الوظائف التعليمية، التي أقرت من قبل مجلس الوزراء في عام ١٤٠٢ هـ، بحيث تم تعيين المعلمين والمعلمات على مستويات أقل من مستوياتهم الوظيفية المستحقة نظاماً، ما تسبب في حرمانهم من حقوقهم النظامية المستحقة .
وبعد عام كامل من رفع الدعوى القضائية على وزارة التربية والتعليم في ديوان المظالم، وعدة جلسات ومداولات، أصدر المقام السامي مرسوماً ملكيّاً بتاريخ ١-٩-١٤٢٩هـ، يقضي بتشكيل لجنة وزارية من عدة وزارات لدراسة قضية المعلمينوالمعلمات واقتراح أفضل السبل لحلها.
ومضت ستة أشهر على تشكيل اللجنة الوزارية برئاسة وزير الخدمة المدنية،حتى صدر مرسوم ملكي يقضي بمنح ٢٠٥ آلاف معلم ومعلمة مستوياتهمالمستحقة نظاماً، بناءً على المرئيات التي رفعتها اللجنة الوزارية للمقامالسامي.
وبالرغم من صدور الأمر السامي، فقد أبدى المعلمون والمعلمات تذمرهم من قرارات اللجنة الوزارية، والتي لم تلتزم بالأمر السامي، والذي طلب حلّ القضية بأفضل السبل؛ حيث كان الحلّ مخيباً لآمال المعلمين والمعلمات كافة، ولم يحقق مطالبهم التي أقاموا القضية من أجلها؛ حيث تم حلّ قضية المستويات فقط، دون مراعاة الدرجات الوظيفية المستحقة التي تستنزف رواتبهم الشهرية -حسب الجدولالمرفق- وكذلك عدم احتساب سنوات الخدمة التي قضوها على بند “١٠٥” وعدم صرف فروقهم المالية، والتي بلغت لدى البعض ٣٠٠ ألف ريـال تقريباً، وهذا مخالف لنظام وزارة الخدمة المدنية.
وعلى إثر ذلك رفع المعلمون والمعلمات برقيات التماس للمقام السامي لإعادة دراسة قضيتهم، وساندهم في ذلك وزير التربية والتعليم السابق الدكتور عبدالله العبيد، الذي قدم خطاب التماس للملك، يطلب إعادة النظر في قضية المعلمين، نتج عنه إصدار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمره الكريم للّجنة الوزارية بإعادة دراسة القضية. إلا أنه صدر الأمر السامي باعتماد تطبيق المادة “١٨ أ” على وضع تحسين مستويات المعلمين والمعلمات اعتباراً من تاريخ ١-٥-١٤٣٠ هـ .
وبعد صدور الأمر السامي بتطبيق المادة “١٨ أ” على وضع تحسين مستويات المعلمين، أصدر ديوان المظالم حكماً بإيقاف سير الدعوى المرفوعة من قبل المعلمين والمعلمات على وزارة التربية والتعليم، وذلك بسبب صدور أمر سام في هذه القضية، وقام محامي المعلمين والمعلمات -أحمد المالكي- بالاستئناف لدى محكمة الاستئناف، ولكن تم تأيد قرار ديوان المظالم، وبذلك تم إسدال الستار على القضية من الناحية القانونية !
وحول هذا تحدث عدد من المعلمين والمعلمات لـ “المواطن”، موضحين تبعات القرار والظلم الذي حدث لهم جراءه؛ حيث أكدت المعلمة سارة التميمي أن طريقة حلّ قضية المعلمين والمعلمات بالمادة “١٨ أ” كانت خيبة أمل كبيرة، بعد سنوات طويلة من الظلم، كان يمني المعلمون والمعلمات أنفسهم أن نهايتها ستكون مفرحة بالنسبة لهم، لكنها زادت من مقدار الظلم بالنسبة لهم، وأغفلت جوانبمهمة من حقوقهم الوظيفة، لا سيما سنوات الخدمة على بند “١٠٥”؛ حيث إن هناك عدداً كبيراً من المعلمات قضين سنوات تصل إلى ٧ سنوات على هذا البند، ومع هذا الحل، ذهبت خدمتهن سدى، وتم مساواتهن بمعلمات تم تعينهن حديثاً من حيث الدرجةوالخدمة، ما سبب لهن الإحباط .
وذكرت المعلمة خلود العيسى أن هذا الحل لم يكن مرضياً للمعلمين والمعلمات على الإطلاق، ولم يلبّ الحدّ الأدنى من مطالبهم. معربة عن تساؤلها بقولها: أنا شخصياً كمعلمة، أفقد من راتبي ما يقارب ٤٧٠٠ ريـال شهريّاً، بسبب عدم احتساب خدمتي ودرجتي الوظيفية على البند “١٠٥” أليس ذلك ظلماً وغبناً بالنسبة لي ولزملائي المعلمين وزميلاتي المعلمات، في ظل وجود ميزانيات كبيرة تصرف لوزارة التربية والتعليم؟
وأضافت العيسى: تسبب هذا الحل في عدم قدرة المعلمات المتضررات من هذا البند، في التقاعد المبكر، حيث يلزمهن قضاء سنوات أخرى في التعليم لتعويض هذه السنوات الضائعة من خدمتهن .ولفت المعلم أشرف الصقري إلى أنه”بالرغم من بُعدنا عن مناطقنا وأهالينا، وبالرغم من ضعف حركة النقل التي تعلنها الوزارة في كل عام، فإن وزارة التربية تنصلت من منحنا حقوقنا.. ونحن كمعلمين نستغرب من طريقة تعامل الوزارة مع منسوبيها وكأنهم أعداء لها، وختم الصقري حديثه قائلاً: نتمنى من وزارة التربية أنها كما أفادت من بعض الدول في تطوير المناهج، فلتفد منها أيضاً كيف تهتم بمعلميها !

وردّاً على تبعات الأمر السامي، أفاد رئيس لجنة المطالبة بحقوق المعلمين والمعلمات الأستاذ عبدالله الشريف عن أهم مطالب اللجنة التي يترأسها، أن لجنة حقوق المعلمين والمعلمات تطلب من وزارة التربية والتعليم ومن اللجنة الوزارية والجهات العليا، إلغاء المادة “١٨ أ”، والتي اغتالت حقوقنا الوظيفية، وإعادة النظر في طريقة حلّ هذه القضية، لينعم المعلمون والمعلمات بحقوقهم الوظيفية والتي أقرها نظام الخدمة المدنية، ولينصرف المعلمون والمعلمات إلى أداء رسالتهم السامية، بعيداً عن المطالبات وحالة عدم الرضا الوظيفي والإحباط النفسي الذي يسود في أوساطهم.

ولخص الشريف مطالب المعلمين والمعلمات المتضررين بأربع مطالب هي: المستويات المستحقة نظاماً حسب لائحة الوظائف التعليمية؛ حيث إن المستوى الخامس للبكالوريوس التربوي والرابع للبكالوريوس غير التربوي، وكذلك المستوى السادس للحاصلين على الماجستير، الدرجات الوظيفية المساوية لسنوات الخدمة، احتساب سنوات الخدمة التي قضوها على بند “١٠٥” ، الفروقات الماليةالناتجة عن فروقات رواتبهم المستحقة على المستوى المستحق ورواتبهم التييتقاضونها فعلياً على المستويات الأقل.
وأعرب الشريف عن أمله في أن تنتهي مطالباتهم بمنحهم حقوقهم الوظيفية وفروقاتهم المالية، والتي استمرت طوال هذه الفترة.
في المقابل، علق الكاتب في صحيفة الشرق الأستاذ ناصر خليف على موضوع فروقات المعلمين بقوله: الجميع يتفق على أن للمعلمين والمعلمات حقوقاً في فروقاتهم المالية ومستوياتهم المستحقة، والجميع يعلم بقضيتهم وبخصمهم الذي يماطل فيردّ الحقوق لأصحابها، والمخجل أن المحاكم الإدارية لم تستطع حل قضيتهم، بل رفضتها، وهذا يضع علامات استفهام عدة.
واستطرد خليف بأن وزارة التربية والتعليم ترفع شعارها بأن المعلم أساسالعملية التعليمية، ونحن مع المعلمين والمعلمات قلباً وقالباً، إلا أنه فيالمقابل نجد أن الوزارة تقف ضد منسوبيها .
ووجه خليف رسالة إلى سمو وزير التربية بقوله “بالإمكان أن تدخل تاريخ التعليم في بلادنا، بأن تمنح المعلمين والمعلمات حقوقهم لتنتشل المعلمين والمعلمات من سنوات قاحلة عايشوها ولا يزالون “.


submit to reddit

ِشارك  على الفيس بوك

30 Comments

  1. غير معروف

    غير صحيح ان المطالبه من 6 سنوات نحن نطالب منذ اكثر من عشر سنوات

  2. شيهانه من حق معلمه لها عشرين سنه تطالب بحقوقها والحمد لله الرزق مو بيدك انتي وامثالك فكل صغير وكبير في دولتنا الغاليه رباه وعلمه معلم من وين عرفتي تكتبي حروف كلماتك مو المعلمه اللي علمتك سبحان الله مستهينه بحقها ولها فضل لاتعلييق

  3. ياليت ترجعون تفتحون هالموضوع عشان يؤخذ في الحسبان مع الوزير الجديد

  4. الملك سلمان طول الله عمره لابرضي هذا الظلم وهو النصير بعدالله ان شاء الله

  5. الحمدلله على كل حال

  6. فجر الصباح

    الله يسامحكم ظلمتونا الظلم ظلمات يوم القيامه

    1. معلمة مقهورة

      نناشد وزير التربية والتعليم بحل القضية عاجلا فنحن معلمات عام ١٤١٧ مضينا ٥ سنوات على بند ١٠٥ لم تحتسب لنا في الخدمة وفي عام ١٤٣٧ سوف نكمل باذن الله ٢٠ سنة قي خدمة التعليم وكثير منا لديهن ظروف ويرغبن بالتقاعد المبكر فنحن بحاجة ماسة لحل قضيتنا واحتساب سنوات بند ١٠٥ وفقكم الله ووعاكم

  7. فجر الصباح

    يارب تحقق امانينا. ويتم احتساب سنوات الخدمه

    1. منيره الدوسري

      ياحي ياقيوم برحمتك استغيث اصلح لي شأني كله يارب ترجع الحقوق ونتقاعد ونرتاح

  8. غير معروف

    بالنسبه لكلام الاخت شيهانة انكم موافقين على البند ١٠٥ احناوافقنا على الجلوس سنة فقط على البند مو ست سنوات ولم نعلم بعدم احتساب السنوات والا ماكان رحنا مسافات بعيدة وتبهذلنا وزياده على ذلك بعد ماتم تحسين المستوى بعض الدفعات تم صرف فرقات لهم وسنة ١٤١٧ ه لم يصرف لهم شئ بس ماقدر اقول الاحسبي الله ونعم الوكيل

  9. معلمة بند

    يارب

  10. حسبي الله ونعم الوكيل

  11. عندي ملاحظة وهي إنكم كل ماتكلمتوا عن هالموضوع تقولون بدايته للمعلمات من عام1416 مع إنني أنا من عام 1415 وجلست على بند105 ثلاث سنوات حتى تم تثبيتي عام 1418 على الثالث عدة سنوات ثن الرابع عدة سنوات ثم الخامس

  12. اللهم عجل بعودة الحق الضائع
    فنحن المعلمات وقع علينا الظلم اضعاف مضاعفه

  13. ياحي ياقيوم برحمتك استغيث
    اصلح لي شأني كله
    يارب ترجع الحقوق ونتقاعد ونرتاح

  14. أنا معلمةمن عام1415 وجلست على بند105ثلاث سنوات وتم تثبيتي عام1418 وأريد التقاعد لأنني درست 20سنه ولاأستطيع لأن البند لايحتسب لي خدمة إلى الله المشتكى اللهم عجل بالفرج لناواجعل سمو الأميرخالد الفيصل سبب في عودة حقوقنا لنعج بالدعاء له يارب العالمين

  15. ما نقدر نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل سنين وحنا نطالب ووزاره من سيء الى اسوء الله يرينا فيهم عجائب قدرته ويرد لنا حقوقنا عاجلاً غير اجل اللهم امين

  16. نناشد وزير التربية والتعليم بحل القضية عاجلا فنحن معلمات عام ١٤١٧ مضينا ٥ سنوات على بند ١٠٥ لم تحتسب لنا في الخدمة وفي عام ١٤٣٧ سوف نكمل باذن الله ٢٠ سنة قي خدمة التعليم وكثير منا لديهن ظروف ويرغبن بالتقاعد المبكر فنحن بحاجة ماسة لحل قضيتنا واحتساب سنوات بند ١٠٥ وفقكم الله ورعاكم

  17. نناشد وزير التربية والتعليم بحل القضية عاجلا فنحن معلمات عام ١٤١٧ مضينا ٥ سنوات على بند ١٠٥ لم تحتسب لنا في الخدمة وفي عام ١٤٣٧ سوف نكمل باذن الله ٢٠ سنة قي خدمة التعليم وكثير منا لديهن ظروف ويرغبن بالتقاعد المبكر فنحن بحاجة ماسة لحل قضيتنا واحتساب سنوات بند ١٠٥ وفقكم الله ووعاكم

  18. لعل الله أن يسخرلنا من يسعى في احتساب هذه السنوات وأخذ الفروق المادية فوالله لووصل هذا الخبر لوالدنا الملك عبدالله وشرح لأنهى الموضوع فهو ملك الخير ولكن ندعوا الله أن يسخرلنا من يوصل الأمرله أنا من خريجات المعهد عام ١٤١٥وتبث عددمن زميلاتي تخرجوا في نفس العام وأنا وعدد آخر بند ١٠٥حتى عام١٤١٨

  19. غير معروف

    الله يعين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  20. معلم مظلوم

    الله ﻻ يحللهم وﻻ يبيحهم من اصغر موظف الى اكبرهم
    بالنسبة لي باخذ حقي يوم الحساااب

  21. جميع من تظلمو وافقو على بند 105 وفرحو بهاوجائتهم المكرمة بالتثبيت واحتساب سنوات الخدمة من تاريخه وزادت شهيتهم بالطمع هل من مزيد انا استغرب من كل هذه التراهات البعض يقبل الوظيفة ولو مسمى مستخدمة او العمل التطوعي في مكاتب الإشراف ويقولون يهمنا شهادة الخبرة فقط ويرفعون للجهات المختصة وبعد ان يعدل وضعها الوظيفي تطالب بالتعويضات الا يعلمون بان هنالك الكثير فوق ما يتصورون لا يعملون وضاعت سني عمرهم بدون عمل وهم يلهثون خلف العمل في القطاع الخاص وهناك الظلم الحقيقي بعينه من حيث استنزاف قدراتهم سواء بطول ساعات العمل أو الطرد التعسفي او الرواتب الضعيفة لذا يحق لي ان اطلق على هؤلاء بأنهم يتمسكنو حتى يتمكنو

    1. الظلم انواع يا شيهانة وصدقيني لو ذقتي طعمه لما سخرتي ممن يطالب بحقه وان كنت لا ترين ان مالحق بالمعلمين والمعلمات ظلم وبأنهم طماعون فما هو الظلم في رأيك . هناك مثل شعبي يقول اش حادك يا مسمار قال المطرقه هذا فعلا مثل ينطبق على حالة المعلمين والمعلمات حين قبلوا بالتعيين على اقل من مستواهم مع العلم بان دولتنا ماهي عاجزة عن تعيينهم من الاساس على المستويات المستحقه وخصوصا انهم اولى من غيرهم بخير بلدهم ثم حتى البند كان فيه ظلم للبعض دون الاخرين فهناك من بقى على البند لسنة او سنتين وهناك من بقى عليه سنوات فلماذا هذا التفاوت في الظلم .ثم المعلمات ولمعلمين الذين تعينوا على المستوى المستحق تساوت رواتبهم مع من قضى سنوات على البند فهل هذا من العدل .اتقي الله واعدلي يا شيهانه.

    2. كل ما ذكرتيه لا ينفي حقوقهم ولا يبرر استقطاعها منهم بالحيله ..

  22. والادريات المعينات علي مساعد اداري جامعيات ويعاملنا معامله الثانويه العامه ولاتحسب الخبره وتم طلب تاريخ محدد ويطابقً نفس التواريخ المطلوبه لكن لم يحسب شيً١٠ سنوات لم تحسب ولاسنه

  23. اللجنة الاعلامية للمعلمين

    الى متى ونحن نناشد ونطالب بحل هذه القضية التي لايحتاج لها كل هالمماطلة والتسحيب
    فنحن في دولة وصل عطاؤها الى دول خارجية

  24. الله يكون بعون

    كل المعلمين والمعلمات

  25. اللهم انصرنا

  26. معلم يريد حقوقه

    لم ارى اشد من الظلم الحاصل على 204 الاف معلم ومعلمة !!! لماذا كل هذا ؟؟

شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.




تيوب المواطن


الرياضه


غرائب

قد يعجبك ايضاً

بالصور.. “المواطن” ترصد من مدينة حتا بالإمارات احتفالات اليوم الوطني

المواطن _ سعيد مشهور _ دبي تواجدت عدسة