في “فيفا” بجازان.. كل عائلة لديها مقبرةً خاصة !

في “فيفا” بجازان.. كل عائلة لديها مقبرةً خاصة !

الساعة 8:20 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1835
2
طباعة
مقبرة فيفا

  ......       

في السعودية، قد لا يتصور أحد منا أن يكون لأحد ما مقبرة خاصة يدفن بها موتاه، بفضل وجود مقابر جماعية لأهالي المدن والمحافظات والقرى والتي تعمل على إنشائها وتجهيزها الدولة، إلا في محافظة فيفا شرق منطقة جازان فإن الأمر مختلف تماماً، فكل عائلة لها الحق في امتلاك مقبرة خاصة تدفن بها موتاها.
عُرفٌ تعود عليه الفيفيون سكان المنطقة من وقت طويل أصبحوا يتميزون به، وعند معرفة الزائر للمحافظة بأنها تخلو من مقبرة جماعية، يخرج السؤال دون سابق إنذار كيف تعودتم على مجاورة الموتى طوال حياتكم؟.
“المواطن” قامت بزيارة لمحافظة فيفا في منطقة جازان وأثناء الجولة التي قامت بها، علمت بأن أهالي المحافظة لا يرغبون بأن يدفن موتاهم في المقبرة الجماعية، التي جهزتها بلدية المحافظة وأن أهلها هم من أسسوا مقابر خاصة لهم لدفن موتاهم!، وحينما سألت “المواطن أهلها عن بلديتها ألم تقم بهذه المهمة التي من اختصاصها؟ أجاب مجموعة منهم بلى ولكنها أنجزت مقبرة في أسفل قمة فيفا وأرضها صلبة متعبة في الحفر وتعتبر بعيدة عن المنازل.
يقول يزيد الفيفي أحد سكان المحافظة لـ”المواطن” إن أهل المحافظة لهم عادات خاصة وطبيعة فرضت عليهم التعايش معها مهما كان واقع الأمر. ويوضح الفيفي أن وجود مقبرة خاصة لكل عائلة عُرفٌ تعود عليه الفيفيون منذ القدم فقط ليس إلا لظروف التضاريس للمنطقة التي فرضت على كل مواطن تخصيص جزء من مزرعته بشكل طولي ليكون مدفناً لموتاهم.
وأضاف: عدد المقابر في محافظة فيفا تقارن بعدد المنازل الموجود هناك أو ربما تزيد قليلاً.
من جهته يوضح محمد الكعبي أن طبيعة المحافظة جعلت هناك صعوبة في نقل موتاهم من موقع إلى آخر في حين أن معظم المنازل بعيدة من الشوارع العامة التي يتطلب حمل الجنازة على الأكتاف إلى مسافة بعيدة ووعرة قد تتسبب في تأخر دفنها وإرهاق الراغبين في حضور دفنها ليصبح الحل الأمثل دفنها بجوار المنزل.
وبين  الكعبي أن البلدية خصصت أكثر من مقبرة لكن لا يستفيد منها إلا من يعيش بجوارها .


قد يعجبك ايضاً

سلطان بن سلمان يتفاعل مع “المواطن” ويمنح طفل عيون الجواء رخصة مرشد

المواطن – ماجد الفريدي – القصيم تفاعل صاحب