ما المواطن ؟

ما المواطن ؟

الساعة 5:35 صباحًا
- ‎فيكتابنا
660
6
طباعة
للمقالات النسائيه

  ......       

  ما المواطن ؟ لما هذه الضجة حول شخصُ نستطيع أن نلقمه بضعُ من الورق النقدي , فيّسكَن !

هذا استقطاع من فكر أحد المسؤولين الذي لا يأبه بنا , منشغلُ جداً عن المواطنين الذين يفترض أن يكونوا هم شاغله . يا ترى ماذا يعلم عنا سعادته ؟

أوَ يهمه مقاطعاتنا لبضاعته الكاسدة ؟

أو يقرأ عن الأطفال الذين حُسم قدرهم بخطأ طبي ؟

أو يعلم عن الرواتب التي تصرف لأسماء وهمية بوزارته ؟

أو يقرأ هذه السطور ؟ لعله يقرأها .. ثمة أمرٍ يجهله وأود أن أجعله على علم به .

المواطن الذي يسبب الضجيج , ويمتلئ الإعلام بقضاياه واحتياجاته , لا ينتظر وريقاتك الوضيعة , ينتظر حق مكفول له من الدولة , حق يشدد عليه الملك ويطلبك أن تكون أميناً عليه , المواطن ينتظر فرصة لأن ينهض , ينتظر قرار تستند عليه حياته , ينتظر يداً تأخذ بيده وتصافحه , تؤمن بما لديه من قدرات ومواهب قد تفوق عدد سنين خدمتك .

أتعلم أن الدول الفقيرة والفقيرة جداً كيف التحقت بعجلة التنمية وتصدرتها ؟ كانت فقيرةُ موارد , لكنها غنية إيمانٍ بشعبها . وهذا ما نفتقده , الطموح ممتلئ في أرواح الشباب هو فقط بانتظار من يعطيه الفرصة ويقول له أصنع , سيصنع لكم طموح المواطن البسيط بلدةُ طيبة و نهضة عامرة .

إلى المواطن البسيط  :

أن تُولد صحيفة تنتسب باسمك , هذا يعني أنه هناك من يعتني بك .

يهتم لراحتك , يتحرر من عبودية المهنة التي لا تدرك ما المهنة ؟

أن تَولد صحيفة تنتسب باسمك , يعني أن تقول ما يقوله لسانك فقط , لا أن تقول ما يعدله الرقيب عن لسانك .

أن تولد صحيفة باسمك , لا لأن تشغل تواجداً في الإعلام  , بل لتُشغِل الأعلام بتواجدك .

أن تولد صحيفة لأجلك , يعني أن هناك أيادٍ تبحث وتعمل لتحقق الإصلاح , لنغدو بموطنٍ أطيب .

( و منزلٍ مبارك ) .

*انتصار الزهراني 

twitter : @i_Entsar


قد يعجبك ايضاً

سلطان بن سلمان يتفاعل مع “المواطن” ويمنح طفل عيون الجواء رخصة مرشد

المواطن – ماجد الفريدي – القصيم تفاعل صاحب