أكاديمي سعودي: منتجون يستقطبون شخصيات جاذبة جسدياً للجمهور !!

أكاديمي سعودي: منتجون يستقطبون شخصيات جاذبة جسدياً للجمهور !!

الساعة 8:54 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
760
1
طباعة
ياسر الشهري

  ......       

أكد الدكتور ياسر الشهري أستاذ الإعلام بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أن القنوات الفضائية مطالبة بوضع معايير تضبط بها مجال الإنشاد.

وقال لـ”المواطن” إن المُنتِج يبحث عن شاشة تشتري مُنتجه، ولكن للأسف القنوات الفضائية جعلت معيارها الرئيس جذب الجمهور من خلال شعبية المُنشد، ما جعل المنتجين يدخلون في تنافس غير أخلاقي لاستقطاب شخصيات جاذبة (جسدياً) للجمهور.

 وأضاف الشهري أن المنتجين  يسخّرُون برامج أخرى كثيرة لتهويل أمر هذه الشخصيات، وترويج الإعجاب بها، مضيفاً أنه يرفض أن تسمى هذه الظاهرة إعلاماً أو إنشاداً محافظاً أو هادفاً فضلاً عن أنها لا تندرج تحت ما يوصف بـ”الإسلامي”، لأن مادتها الرئيسة الإغراء، وهذا ليس من ديننا في شيء.

وأشار الشهري إلى أن أخطر ما يتعرض له الإعلام الهادف هو إصرار بعض المهنيين فيه على إخضاع المهن الإعلامية المتخصصة للقيم المهنية المستوردة مع التقنية، والتي صارت تمثل عندهم ثوابت لا تحتمل الجدل، رغم ما تحمله من صيغ ثقافية نتجت عن رؤى فكرية مصادمة للأهداف التي أنشئت لأجلها المؤسسات الإعلامية.

ورأى أن الأخطر من هذه التبعية الإعلامية والتقليد والمزاحمة على (جحر الضب) بحثاً عن منتجات إعلامية جاذبة؛ ذلك السكوت والتجاهل الذي يمارسه غالبية المنظرين والمثقفين المهتمين بالإعلام، والتبرير أحياناً لانحراف المهنة، بحجة عدم مصادمة التيار.

وأكد أن هذه الوضعية أنتجت فصاماً بين المضمون والصورة، بين القول والفعل، ففي الوقت الذي تستمع إلى كلام قيمي جميل ترى صورة مناقضة للكلام، حتى وصل الأمر بالبعض إلى اختراع مفاهيم جديدة أبرزها “الدعوة بالجسد”.


قد يعجبك ايضاً

متداول.. أكاديمي بكلية اللغات والترجمة في جامعة الدمام يهدد طلابه بالرسوب

المواطن-عامر عسيري-الدمام تداول مغردون فيديو يظهر فيه صراخ