بالفيديو والصور..السيول تعزل “معشوقة الباحة” عن العالم

بالفيديو والصور..السيول تعزل “معشوقة الباحة” عن العالم

الساعة 10:07 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3450
8
طباعة
0

  ......       

اشتكى عدد من أهالي قرى (نبهان, الوادي الشرقي, وادي انيام) بمعشوقة الباحة من بطء اتخاذ الإمارة قراراً من شأنه أن يتم تمهيد طريقهم الوحيد ليبعدهم عن مخاطر السيول.

وذكر عدد من الأهالي أن معاناتهم مع الطرق المميتة في مجرى السيول الجارفة امتدت لأكثر من ثلاثة عقود ونصف، وأن ذلك يتكرر مع كل موسمٍ للأمطار على المنطقة.

وبين الأهالي أنه بمجرد جريان الأودية ينقطع اتصالهم بالعالم الخارجي، ناهيك عن الحوادث التي تحدث أوقات الأمطار وأنه ليس أمامهم سبيل إلا الدعاء.

وقالوا إنهم حاولوا كثيراً فتح طريقهم الجبلي من قبل البلدية، واتضح أن لا معاملة لهذا الطريق، وبعد مطالبات عدة مُنحوا رقماً لمعاملتهم (645) في منتصف صفر لعام 1430 هـ, وأن مشروعهم في إدارة المشاريع رقمه (601) بحسب تصريح رئيس القسم الفني للأهالي.

 وقال لـ”المواطن” طالب الدراسات العليا, المبتعث بالولايات المتحدة الأمريكية سعيد الغامدي إن أهله محاصرون من السيول فقد انقطعت بهم السبل فلا مريض يستطيعون إسعافه ولا حوائج يستطيعون قضاءها.

وذكر أنه في تاريخ ١١-١١-١٤٣١هـ (أي قبل أكثر من سنتين ونصف) صدر للأهالي تصريح من البلدية لفتح الطريق مع منطقة جبلية لخدمة المواطنين، ولعدم وجود آلات ومعدات لدى البلدية فقد اكتفت البلدية بإصدار تصريح فقط وجعلت المواطنين هم من يتكلفون ويفتحون الطريق على حسابهم الخاص.

وبالفعل تم ذلك وقام المواطنون بفتح الطريق، بعد ذلك ومع كثرة استخدام الطريق وهطول الأمطار أصبح وعراً وساءت حالته، وأصبح يحتاج للتمهيد من جديد.

وعندما ذهب الأهالي للبلدية لتمهيده أفادوهم بأن الإمارة منعتهم بحجة أن الطريق يكشف مزرعة أحد المواطنين عند نزوله من الجبل، أي بدعوى كيدية من هذا المواطن والذي له علاقات بالإمارة، (وتناسوا أن جميع طرقنا تكشف على المزارع كونها تنحدر من الجبل).

 وأضاف الغامدي: “تقدمنا بشكوى قبل سنتين للأمير مشاري بن سعود ووعدنا حينها بالنظر بالأمر وتسهيل الطريق وتمهيده كون المصلحة العامة أولى، ومضى على ذلك سنتان، ولم يتم شيء”.

 تابع: “نحن اليوم في حالة يرثى لها محتجزون كما تعلمون، حيث إن التأخير في البت في المواضيع الحساسة والتي تهم حياة المواطن هي من جعلنا نعيش اليوم في معزل عن العالم”.

وأوضح الغامدي: أنه في ٢٧-٩-١٤٣٢هـ كانت والدته في حالة إغماء، واحتجزتهم السيول، ولم ينقذهم بعد الله سوى الدفاع المدني، بعد وقوفهم خلف السيل لمدة ٣ ساعات وتم إخراجنا ونقل الوالدة للمستشفى بواسطة الهلال الأحمر.

ووجه الغامدي نداءً من الولايات المتحدة الأمريكية للأمير مشاري بن سعود أمير المنطقة ولكل مسؤول في هذه المنطقة، وقال: حياتنا وحياة أهالينا في خطر وكل ما نريده هو طريق يصل لمنازلنا يبعدنا عن مخاطر السيول، كل ما نريده هو اعتماد تصريح البلدية والقضاء على الوساطة وكل ما من شأنه يعرقل الطرق أنقذونا من مخاطر السيول.

1

3


قد يعجبك ايضاً

خالد الفيصل يعلن عن مطارين جديدين بالطائف والقنفذة

المواطن – مكة المكرمة أعلن مستشار خادم الحرمين