دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا رغم الهزيمة من ريال مدريد

دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا رغم الهزيمة من ريال مدريد

الساعة 10:21 صباحًا
- ‎فيالرياضة
645
0
طباعة
0

  ......       

صمد بروسيا دورتموند الألماني في وجه هجوم عاصف من ريال مدريد بطل أوروبا تسع مرات ليحجز بطاقة الصعود إلى المباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم هزيمته في ملعب الفريق الإسباني 2-صفر يوم الثلاثاء.

وصعد دورتموند للمباراة النهائية بفضل فوزه بمباراة الذهاب 4-1 في ألمانيا وبمجموع المباراتين 4-3.

وبدا ريال مدريد في حالة غير جيدة قبل أن يدفع مدربه جوزيه مورينيو باللاعب الفرنسي كريم بنزيمة الذي غير شكل أداء الفريق .

وافتتح بنزيمة التسجيل في الدقيقة 83 من مدى قريب قبل أن يضيف المدافع سيرجيو راموس الهدف الثاني بعد خمس دقائق من تسديدة قوية بالقرب من المرمى.

وضغط ريال مدريد الذي خسر مباراة الذهاب 4-1 في ألمانيا بغية إحراز هدف يمنحه بطاقة الصعود لكن الدقائق مرت سريعة ونجح دورتموند في الحفاظ على النتيجة وانتزاع بطاقة الصعود للنهائي.

وقال كيفن جروسكروتز البديل في فريق دورتموند لتلفزيون سكاي سبورتس “ضغط (ريال مدريد) علينا بقوة وسمحنا بدخول هدفين في مرمانا في نهاية المباراة مما جعل التوتر يسود الموقف.”

وأضاف “لكن لدينا تشكيلة رائعة ومشجعون متميزون واستحق فريقنا الصعود إلى المباراة النهائية.”

وقال سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد لتلفزيون تي.في.اي الإسباني “إنه أمر مؤسف، يمكن أن يخسر المرء مباريات وهذا أمر وارد في كرة القدم.”

وأضاف “لو لعبنا بنفس طريقة اليوم في مباراة الذهاب في دورتموند كان الوضع سيختلف كثيراً.”

وأهدر ريال مدريد فرصاً محققة للتسجيل في مطلع المباراة قبل أن تتحول الدفة إلى دورتموند في الشوط الثاني الذي شهد إهدار فرصتين خطيرتين للفريق الألماني.

وسوف يلعب دورتموند الذي بلغ المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ إحرازه اللقب عام 1997 أمام الفائز من لقاء مواطنه بايرن ميونيخ مع برشلونة في المباراة النهائية على استاد ويمبلي في لندن يوم 25 مايو أيار المقبل.

وحضر الملك خوان كارلوس المباراة من منصة كبار الضيوف ورددت جماهير ريال هتاف “نعم نستطيع” في كافة جنبات الاستاد مشكلة لوحة لكأس دوري أبطال أوروبا قبل بداية اللقاء.

وضغط ريال منذ بداية اللقاء وسدد جونزالو هيجوين تمكن رومان فايندنفيلر حارس دورتموند من التصدي لها في الدقيقة الرابعة.

وبدا دورتموند متوتراً إلا أنه استطاع المضي قدماً وسدد روبرت ليفاندوفسكي كرة قوية باتجاه دييجو لوبيز حارس ريال مباشرة في الدقيقة 13 قبل أن تتاح فرصة مثالية لكريستيانو رونالدو بعدها بلحظات ليتصدى لها فايندنفيلر باقتدار.

وبعد أن خرج ماريو جوتسه صانع اللعب مصاباً في الدقيقة 14 سنحت لزميله في منتخب ألمانيا مسعود أوزيل فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل لريال بعد أن انفرد بالمرمى إلا أن تسديدته ذهبت بعيداً عن القائم بمسافة قصيرة.

ومع ضغط دورتموند على لاعبي ريال والحيلولة دون منحهم الفرصة للسيطرة على الكرة بدأت جماهير ريال تشعر بالضجر مع تواصل ضياع الفرص.

وبدأت أصوات جماهير دورتموند تعلو في الملعب مع نهاية الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني ظهر البرتغالي مورينيو مدرب ريال متجهماً على جانب الملعب وبدأ بنزيمة في إجراء عمليات الإحماء استعداداً للنزول.

وسنحت لدورتموند فرصتين في بداية الشوط الثاني عن طريق ليفاندوفسكي الذي سجل أهداف فريقه الأربعة في مباراة الذهاب قبل نحو أسبوع.

وأجرى مورينيو تغييرين معاً في الدقيقة 57 بعد أن حل بنزيمة وكاكا بديلين لهيجوين وفابيو كوينتراو إلا أن دورتموند بدا أكثر خطورة بمرور الوقت.

واستطاع حارس مدريد أن يبعد كرة ايلكاي جيندوجان الذي كان منفرداً بالمرمى قبل أن يبعد مايكل ايسيين كرة ليفاندوفسكي في الدقيقة 76.

ولعب أوزيل كرة عرضية لبنزيمة ليسجل ويمنح ريال الأمل قبل سبع دقائق على نهاية الوقت الأصلي قبل أن يسدد راموس الكرة في الشباك ليشعل الحماس في الدقائق الأخيرة من المباراة إلا أن ريال فشل في إحراز الهدف الثالث الذي كان سيؤهله للمباراة النهائية.

وأضاف راموس “سنحت لنا فرص كثيرة لتسجيل أهداف في الشوط الأول لكننا لم نستغلها وفي النهاية لم نستطع الصعود للمباراة النهائية.”


قد يعجبك ايضاً

ريال مدريد يتعادل مع برشلونة في لحظات “النهاية” بهدف لكل منهما

المواطن – واس تعادل فريق ريال مدريد مع