رسالة إلى أمير الرياض

رسالة إلى أمير الرياض

الساعة 11:19 مساءً
- ‎فيكتابنا
2895
5
طباعة
صالح المسلم

  ......       

الرياض هذه العاصمة الخارجة عن المألوف.. والتي تعيش نمطاً من التغييرات والتحولات الجغرافية من أقصاها إلى أدناها.. جاءها أمير يحمل على كتفيه تركة كبيرة بعد رجالات عاصروها من مباني الطين إلى أن أصبحت تعانق السماء في مشاريعها وأبراجها العالية.. تحولات في الناس والمجتمع.. آلاف البشر يجوبون شوارعها ليل نهار.. استثمارات بالملايين تتدفق على هذه العاصمة التي تبحث عن النموذجية.. جئت يا أميرها من قطاع عسكري يحظى بنمط الانضباط والدقة في التنفيذ والسرعة في الإنجاز.. جئت تحمل في جعبتك آلاف الملفات والأفكار ومشاريع توقفت تنتظر من سموكم دفع عجلتها، ومحافظات تنتظر التطوير وتتلهف بشوق لرؤيتكم، ومن هذا المنطلق سعيت للترحال هنا وهناك وكانت زياراتكم لهذه المحافظات شبه يومية، تنقلتم بربوع المنطقة تجوبون الصحاري لتلتقوا بناسها وتنظرون إلى مستقبلها بعين المسؤول.. لم تفاجئوا قاطنيها، بل رسمتم خطط الزيارات وكان الإعلان مسبقاً لمجيئكم ففرح الناس هناك وعملوا وجوب الضيافة واستقبال الضيف.. أنيرت الشوارع وفُرش السجاد وازدانت المناطق والمحافظات.. يومها اختلفت هذه المدن وكأننا نرى شوارع بغير شوارعنا ونظافة على غير المعتاد.. وحراكاً من قبل المسؤولين هناك لم يسبق له مثيل، ولكنها مع الأسف يا أميرنا مؤقتة..!! فماذا بعد الزيارات..؟؟

ألا يفترض يا أمير الرياض أن تكون الزيارات مفاجئة لتكون نظرتكم على أرض الواقع، لم تزدان بالجماليات ولم تصرف من ميزانيات المدن والمحافظات مبالغ كانت أحوج لهذه المنطقة بردم حفرياتها وتزيين حدائقها واستكمال مشاريعها..!!

ألا يفترض يا أمير الرياض أن يكون شعاركم العمل دون تزييف من تلك المحافظات وبلدياتها التي تعاني قلة الميزانيات وفجأة ظهرت تلك المبالغ وتضاعفت جهودهم ورأينا العمل يجري على قدم وساق لإخفاء العيوب..!!

كان بودنا يا أمير الرياض أن تكون قراراتكم بمنع الاحتفالات ونشر الإعلانات في الصحف التي تكلف الملايين لتصب فيما يفيد من مشاريع تحتاج إليها قرية هنا وقرية هناك.. غالبية المدن تحتاج إلى شوارع ومدارس ومستوصفات وغالبيتها لا يوجد فيها مستشفى واحد.. غالبيتها لا يجد المواطن سريراً يتعالج فيه ولا مدرسة آمنة لبناته وأولاده، فغالبية المدارس إن وجدت تكون مستأجرة قديمة والبعض منها آيلة للسقوط..!!

كان بودنا يا أمير الرياض أن تكون نظرتكم واقعية منطلقة من حرصكم التي لا نشك فيها على التطوير وجعل الميزانيات المصروفة لزياراتكم محلها استكمال مشروع هناك وافتتاح مشروع هنا والنظر بعين ثاقبة لا نشك فيها ونعلم أن سموكم حريص على هذه النقاط ولكنها رسالة أحببت أن أوجهها لشخصكم الكريم لعلمي التام بما تحملونه من عقلية ناضجة جاءت إلى هذا المكان باختيار موفق من ولاة الأمر وأنتم خير من يقود منطقة الرياض ووهجها وسرعة جريانها وانتقالها لتصل إلى المدنية الحديثة، بل تقارع المدن العالمية وهذا طموحكم وأملنا.

أعلم يا سمو الأمير بأنكم تحملون عدة ملفات وتسعون للكمال بمدينة حالمة.. مدينة ليست ككل المدن يقطنها عشرات الآلاف من البشر من مختلف الجنسيات والأطياف.. ومختلف العقول والطموحات والرغبات.. مدينة ليست ككل المدن؛ فهي حالمة وحلمها كبير وأنتم من يقود هذه السفينة.. ونحن أقسمنا بالقلوب ودعونا لكم بالتوفيق، بل إننا شبكنا الأيادي لنكون عضداً لكم ومساعداً لكم متحالفين مع طموحاتكم لنحقق الآمال..

سمو الأمير.. ليتنا نرى منكم قرارات تمنع الإعلانات الترحيبية في الصحف؛ فهي تستنزف الجيوب وتوضع في غير محلها ألا تتفقون معي بصرفها على دار للأيتام ودعم لذوي الاحتياجات الخاصة ومشاريع متعثرة هناك..

ليتنا نرى من سموكم قرارات جريئة بوقف الأيادي التي تسرق الوطن وتغتال فرحة المواطن.. هؤلاء المسترزقون على حسابنا ونهضتنا وطموحاتنا.. يستغلون حاجة البلد فيلعبون بالمشاعر ويضحكون على البشر بمشاريع وهمية والنتيجة تكون صفراً وتضييعاً لأموال الناس وحقوقهم بسبب التلاعب من قبل هؤلاء..!!

ليتنا نسمع أن سموكم قام بزيارة إلى منطقة نائية واكتشف الاستهتار والتلاعب فأصدر قرارات بالفصل وكف اليد وزرع الأمل في القضاء على الفساد.

أخيراً.. لا أخفي مدى إعجابي بشخصكم الكريم ولا بطموحاتكم ومدى شغفكم وحبكم للتطوير ولكنها مشاركة من إعلامي شاهد عيان همه يتوافق مع همكم.. وطموحاته تتسابق مع طموحات ملايين البشر التي تسعى للكمال والنهوض بهذا الوطن المعطاء..!!

 

 


قد يعجبك ايضاً

لماذا حوّل أردوغان كل ما يملك إلى “الليرة” التركية؟

المواطن – وكالات أكد المتحدث باسم الرئيس التركي