بالصور.. سعودية تجمع فائض “المناسبات” وتوزعه على الفقراء في 3 أحياء

بالصور.. سعودية تجمع فائض “المناسبات” وتوزعه على الفقراء في 3 أحياء

الساعة 3:29 مساءً
- ‎فيتقارير
2535
8
طباعة
5

  ......       

تحولت نورة العجمي، التي عرفها من مدت لهم يد العون مراراً بـ”أم محمد”، من امرأة تعمل في مجال تنظيم الحفلات إلى متطوعة تجمع ما يفيض من تلك المناسبات لتعيد ترتيبه وتغليفه وتوزيعه على الفقراء في عدد من الأحياء المعروفة بوجود الكثير من المحتاجين فيها.

“أم محمد” التي رفضت في البداية الحديث عن نفسها مكتفية بقولها “أنا متطوعة”، قالت في حديث خاص لـ”المواطن”: الفكرة جاءت بعد ما رأيت ما يحدث في 0كثير من المناسبات التي كنت أعمل مع بنتي على تنسيقها، وكيف أن ذلك الطعام لا مكان له سوى الرمي والإهدار”، مضيفة: “بدأت بمجهود شخصي أنا وزوجي نوزع الطعام على المحتاجين في الأحياء الفقيرة وهناك تعرفت على فتاة تعيش مع عائلتها في حالة صعبة وقررت أن أمد لها يد العون وبالفعل أصبحت متطوعة تساعدني في توزيع الطعام على من يحتاجون إليه”.

ويبدو أنها شعرت أن الفتيات من الأحياء الفقيرة ذاتها هن الأكثر قدرة على مساعدتها في توزيع الطعام؛ إذ تقول: “بعض الأحياء لا نعرف من هم المحتاجين فيها، أو لا أخفيكم القول إننا نخاف أن ندخلها في وقت متأخر لذا استعنت بمتطوعات من الأحياء ذاتها يساعدن في توصيل الطعام لمن يحتاج إليه وأوفر لهن رواتب بسيطة مساهمة مني”.

وتؤكد “أم محمد” أنها تعيد ترتيب الطعام بشكل لائق متخذة من جمعية إطعام في الشرقية مثالاً لها، قائلة: “نغلف الطعام ونضعه في حافظات قصديرية مهيأة ومخصصة للطعام بشكل يحفظ كرامة من يذهب إليه الطعام، وبالطبع تكلفة تجهيزه بهذه الطريقة أكبر لكن نعتمد في ذلك على فاعلي الخير ممن يساعدوننا وفي كثير من الأحيان أتحمل تكلفتها”.

وشددت “أم محمد” على أنها تبحث عن مظلة رسمية أو جمعية خيرية تعينها على توفير التكاليف ودفع رواتب بعض من يساعدنها خاصة أنهن في حاجة، مشيرة إلى أنها بدأت توزيع الطعام منذ 3 سنوات ولم تجد الدعم المناسب حتى اللحظة، منوهة بحاجة الشباب والفتيات لترسيخ معنى العمل التطوعي.

2

0

3

6


قد يعجبك ايضاً

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير الإرهابي الذي حدث في #اسطنبول #عاجل

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير