رئيس النادي السعودي بتورنتو: نعاني ضعف المخصص المالي

رئيس النادي السعودي بتورنتو: نعاني ضعف المخصص المالي

الساعة 9:43 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حوار
2605
2
طباعة
د. شليويح العنزي

  ......       

– من عوائق عمل النادي غياب الإحصاءات الخاصة بأعداد الطلاب وتخصصاتهم

– نسعى إلى سد الفجوة بين النادي والمبتعثين من خلال الأنشطة والاجتماعات

– قريباً سندشن موقع النادي على الإنترنت لتقديم الخدمة المناسبة للطلاب

المتجاوزون على صفحة النادي بفيس بوك تخلوا عن أخلاق ديننا الحنيف

اعترف الدكتور شليويح العنزي -رئيس النادي السعودي بمدينة تورنتو- بوجود فجوة بين النادي وبعض الطلاب والطالبات المبتعثين، وذلك بسبب عدم توعيتهم بشكل كاف قبل ابتعاثهم إلى بلد البعثة، بما يحول دون التفاهم والانسجام المطلوب بين الطرفين.

وأكد العنزي -في حوار مع صحيفة “المواطن”- أن النادي السعودي بمدينة تورنتو، يعتبر بيت الطلاب المبتعثين الثاني، مؤكداً أن النادي أنشئ لخدمة الطلاب ومساعدتهم على الرد على أي استفسار بشأن بلدة ابتعاثهم.

وشكا العنزي من ضعف المخصصات المالية للنادي، وأنه يتطلع إلى رفعها، لتحقيق مبدأ العدالة، نظراً لزيادة عدد الطلبة الذين يسعهم النادي، مقارنة بباقي النوادي في الدول المختلفة. وفي ما يلي نص الحوار:

ما هي أهم الخدمات التي يقدمها النادي السعودي بتورنتو للمبتعثين؟

النادي السعودي بتورنتو يعد من أكبر الأندية الطلابية في كندا؛ حيث يضم عدداً من الشخصيات واللجان، من بينها رئيس النادي ونائبه والأقسام الخاصة، كالمالية والمشاريع، وعدداً من اللجان، كاللجنة الاجتماعية والنسائية والإعلامية ولجنة استقبال الطلاب الجدد، وبعض الأنشطة الثقافية والرياضية والدينية.

وكل ما ذكرت من أقسام مخصصة لخدمة الطلاب المبتعثين، ومرافقيهم في تورنتو، فاللجنة الاجتماعية مكلفة بجميع الأنشطة الاجتماعية للمبتعثين؛ من إقامة اجتماعات أسرية أو مناسبات واحتفالات، سواء كانت عامة -مثل الأعياد وإفطار رمضان- أو خاصة -مثل اليوم الوطني- فضلاً عن إقامة برامج ومناسبات نسائية مغلقة، ونشاط اجتماعي شهري.

كذلك يشرف النادي على اختبارات الثانوية العامة للطلاب السعوديين في تورنتو، بينما تهتم لجنة استقبال الطلاب -التي تم تخصيص ثلاثة موظفين بها- باستقبال الطلاب القادمين إلى تورنتو، وتعريفهم بطرق تواصلهم مع النادي، سواء من خلال موقع النادي على الإنترنت، أو من خلال البريد الإلكتروني لاستقبال الاستفسارات، ومساعدة الطالب للوصول لمقر النادى بكل يسر وسهولة، حيث تم التعاقد مع شركات توصيل من المطار إلى السكن المحدد للطالب أو السكن المؤقت بأسعار منافسة.

كيف ترى تعامل الملحقية مع النادي السعودي؟ وهل هناك بعض العوائق؟

في البداية دعني أنتهز الفرصة لأعبر عن شكري وتقديري لسعادة الدكتور علي البشري الملحق الثقافي بكندا على ما يقوم به من دعم وجهد للأندية والطلاب جميعاً، ويتضح ذلك في استحداث قسم خاص بالأندية الطلابية بالملحقية بمشرف مستقل، ما سهل الأمور كثيراً وأتاح انسيابية في العمل.

ويضاف إلى ذلك أن الملحق يعقد اجتماعاً نصف سنوي بجميع رؤساء الأندية لبحث مشاكلهم، ومحاولة علاجها، سعياً لراحة الطالب.

لكنني لا أخفيك.. في السابق كان النادي يعاني من قلة الدعم المالي لزيادة عدد الطلاب الدارسين في مدينة تورنتو، مقارنة ببعض المدن المتوسطة والصغيرة، حيث كان المخصص مساوياً لجميع الأندية، وبعد اجتماعات ولقاءات عدة مع الملحق، تم -ولله الحمد- تحقيق مبدأ العدالة قبل المساواة، وتم رفع المخصص المالي للنادي، بما يتناسب مع عدد الطلاب واتساع المدينة، وتعدد النشاطات التي يشرف عليها النادي.

هل يقدم النادي برامج أو حوافز للطلاب والطالبات المتميزين؟

نعم.. يتشرف النادي بكل متميز أو متفوق من أبنائه المبتعثين، فيسعى إلى تكريمه في جميع البرامج والأنشطة، سواء كان التفوق دراسياً -مع وجود مكافآت خاصة للمتفوقين دراسياً من الملحقية- أو كان التفوق في الأنشطة التي يشرف عليها النادي.

ما هي أبرز العوائق والصعوبات التي تواجه النادي؟

لكل عمل لا بد من عوائق، ولكن لا بد أن ينظر إليها بنظرة تفاؤل لتفادي هذه العوائق، وجعل العمل يسير بكل يسر، ومن أبرز العوائق التي يمر بها النادي، الدعم المالي، الذي ما زلنا نطمح إلى أن يكون أفضل مما هو عليه، بالإضافة إلى أن عدم وجود إحصاءات رسمية لأعداد الطلاب وتخصصاتهم في كل مدينة من قبل الملحقية يضع النادي في موقف حرج أحياناً إزاء النشاط أو الفعالية التي يعدها النادي، حيث يُفاجأ أحيانا بزيادة العدد عن التجهيزات المعدة لذلك، وأحياناً يظهر العكس.

ومن المشكلات أيضاً، عدم توعية الطلاب -القادمين- التوعية السليمة قبل وصولهم لبلد البعثة، وهذا يقع على عاتق ملتقيات الابتعاث، التي تسبق سفر الطالب من المملكة، وجهل كثير من الطلاب بالنادي وخدماته وبلد البعثة.

إلى أي مدىً يتفاعل الطلاب المبتعثون ويتعاونون مع النادي؟

لا أخفيك القول بأن هناك فجوة بين الطالب والنادي، وذلك يعود إلى أسباب عدة، ومن أهمها -كما ذكرنا سابقاً- عدم توعية الطالب التوعية الجيدة بما يحويه ويقوم ويشرف عليه النادي، بالإضافة إلى عديد من الأمور التي لا يستطيع النادي بمفرده العمل على تصحيحها، فهناك بعض الطلاب لا يحبذون الاختلاط والاجتماع، وبعضهم يفضل التفرغ التام للدراسة، إلا أن النادي يسعى جاهداً إلى سدّ هذه الفجوة، بعمل أنشطة واجتماعات ولقاءات يستفيد منها أكبر شريحة ممكنة من الطلاب.

ما خططكم المستقبلية للأنشطة في النادي؟

يشرف النادي على نشاطات عدة، بدءاً من نشاط أسبوعي، تحت عنوان “جمعتنا حلوة” ونشاط رياضي أسبوعي بملعب مغلق (قدم- طائرة) ونشاط سباحة شهري، مقسم بالتناوب -شهر للرجال وشهر للنساء- كما يستضيف النادي أنشطة ثقافية ومحاضرات توعوية ودينية على مدار العام.

ماذا عن موقع النادي على الشبكة العنكبوتية وماذا يقدم من خدمات؟

ما زال الموقع تحت التحديث، وسيرى النور قريباً، وسيكون الموقع بالشكل الجديد أفضل من سابقه، بإضافة بعض الخيارات، رأينا أنها ستضيف وتقدم الخدمة المناسبة لمستخدم الموقع، وبإذن الله سنعمل على أن يدشن في أقرب وقت ممكن.

صفحة النادي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أصبحت أخيراً مثار جدل بعض المتابعين، وخروجاً عن النص أحياناً؟ ما ردكم على ذلك؟

صفحة النادي تحوي كثيراً من الطلاب والزائرين للصفحة، وبعضهم يدخل باسم مستعار، يصعّب على المشرفين على الصفحة معرفته، ما يجعل كتاباته ومشاركاته بدون قيود، وبعضهم الآخر -وبكل حسرة أحياناً- يتخلى عن الأخلاق التي أوصانا بها ديننا الحنيف أولاً، وتعلمناها وتربينا عليها من آبائنا وأمهاتنا ثانياً، عبر هذه الصفحة، لهذا فإنني أتوجه لجميع مستخدمي الصفحة -عبر “المواطن”- أن يعلموا أن الصفحة وجدت للإجابة على الاستفسارات والتواصل بين الجميع، بكل حبّ وود واحترام، بعيداً عن شخصنة الأمور وعن المواضيع التي لا تجلب الفائدة للقارئ.

اسمح لي أن أنتهز الفرصة وأنقل شكوى بعض الطلاب الذين لا يجدون تجاوباً من بعض منسوبي النادي؟ ما رأيكم؟

لن أتكلم بمبدأ الدفاع عن منسوبي النادي، لكوني رئيساً للنادي، ولكن سأتكلم من مبدأ الإنصاف وإعطاء كل ذي حق حقه، وأرجو من أي طالب -أو طالبة- يواجه مشكلة أو عدم تجاوب من أي مسؤول في النادي، أن يتواصل معي شخصياً، حيث يعلم الجميع أن إيميلات وأرقام الاتصال الخاصة بي وبنائبي موجودة على صفحة النادي على فيس بوك، وأتشرف بأي اتصال أو رسالة، فنحن ما وضعنا هنا إلا لخدمة الجميع وقلوبنا تتسع للجميع.

ما البرامج والفعاليات والقرارات التي تطمح لوجودها مستقبلاً؟

أتمنى أن يكون النادي السعودي بتورنتو جزءاً من حياة كل طالب مبتعث، وأن يعتبر الطالب النادي بيته الثاني، فنحن نرحب بكل إضافة أو فكرة أو نصيحة أو حتى عتاب، فنحن أسرة واحدة.

وأعد الجميع بمزيد من الفعاليات والأنشطة التي هي الآن تحت الدراسة لإظهارها، وهي في أبهى حلة، وأتمنى أن نكون عند حسن ظن الجميع.

ماذا تريد أن تقول لأبنائك وإخوانك المبتعثين؟

أسال الله أن يستعملنا في طاعته وأن يعيننا على أداء مسؤوليتنا تجاه إخوتنا في بلد الابتعاث، فالتغرب عن أرض الوطن فرصة مناسبة لكسر العادات القديمة واكتساب عادات جديدة، والاعتماد علي النفس ضرورة، ولكن لا يمنع أن تستنير برأي إخوة لك سبقوك، لكي لا تكرر أخطاءهم، فلا يجب أن تخطئ لتتعلم.. للوطن أولوية ويجب أن نضع نصب أعيننا أهمية اكتساب المهارات اللازمة للنهوض به وتمثيله على أكمل وجه، وأسأل الله التوفيق لنا ولهم.

بماذا تعد الطلاب القادمين إلى مدينة تورنتو؟

أعدهم -بإذن الله- بأن نكون خير سند لهم، وبأن يكون النادي المكان الأول للإجابة عن استفساراتهم، فالنادي السعودي بتورنتو سيكون -بإذن الله- بمثابة البيت الكبير الذي يجدون فيه من يشاركهم أفراحهم ويساندهم في أتراحهم، فنحن فخورون بهم ويهمنا أن يصلوا لما يصبون إليه ويحققوا طموحاتهم.


قد يعجبك ايضاً

نائب وزير العمل لـ”المواطن” : القطاع غير الربحي سيولّد فرصاً وظيفية هائلة

المواطن – محمد عامر قال نائب وزير العمل