والد لميس المفجوع في “الوداع الأخير”: كنت أعدها عروساً فقتلت غدراً

والد لميس المفجوع في “الوداع الأخير”: كنت أعدها عروساً فقتلت غدراً

الساعة 8:18 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3910
9
طباعة
00

  ......       

اهتزت مشاعر المئات من متابعي مواقع التواصل لتغريدة الوداع الأخيرة من والد الطفلة لميس، التي قتلت غدراً على يد الخادمة الإثيوبية في حوطة بني تميم.

وكشف والدها محمد آل سلمان في عبارات تفيض ألماً وحسرة على فلذة كبده، بتغريده عبر حسابه الرسمي بتويتر قائلاً: هذه لميس حملتها بين يدي وليدة، فرحاً طرباً، وهأنذا اليوم أحملها لتودع قبرها.

وأضاف: “ما كنت أنتظر هذه اللحظة، كنت أعدها عروساً”.

وأضاف آل سلمان لتغريدته صورة لابنته لميس وهي تجري مسرورة بين العشب الأخضر، مرتدية فستانها الوردي الجميل.

وسرعان ما تناقل مغردون التغريدة معبرين عن حزنهم العظيم لهذه الجريمة التي اهتزت منها الحوطة.

وجاء من بين التعليقات سؤال يعبر عن أن الأطفال لا ذنب لهم؛ فلماذا قتلوا؟ حيث جاء التعليق بأي ذنب قتلت.

وكانت الطفلة لقت حتفها ليلة أمس نحراً بساطور على يد خادمة إثيوبية تجردت من الإنسانية وقذعت رقبتها ومزقت جسدها النحيل إلى قطع دون رحمة. وهي تفرفر كالعصفور بين يديها حتى فارقت الحياة.

وفور إبلاغ الجهات الأمنية باشرت الحادثة، وتم نقل الجثة لثلاجة الموتى، فيما أحيلت المجرمة للشرطة والتوقيف.
00


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. تشريف خادم الحرمين حفل البحرين الكبير في قصر الصخير