وزير العمل: التسجيل في خدمة البريد الوطني شرط قبول طلبات الإستقدام

وزير العمل: التسجيل في خدمة البريد الوطني شرط قبول طلبات الإستقدام

الساعة 10:48 صباحًا
- ‎فيآخر الاخبار
4785
0
طباعة
المهندس عادل بن محمد فقيه

أصدرتْ وزارة العمل قراراً وزارياً بشأن قبول طلبات الاستقدام وتقديم  خدمات الوزارة لأي منشأة ، حيث يشترط لقبول طلبات الاستقدام أنْ تكون المنشأة قد قامت بتسجيل وتفعيل خدمة البريد الوطني للمنشآت لدى مؤسسة البريد السعودي ،وذلك ابتداءً من 1 /11 /1434هـ.
و يشترط للحصول على باقي خدمات الوزارة لأي منشأة ،أنْ تكون قد قامتْ بتسجيل وتفعيل خدمة البريد الوطني للمنشآت لدى مؤسسة البريد السعودي ، وذلك ابتداء من 1/3/1435هـ ، ويتم إدراج هذا القرار في برنامج تحفيز المنشآت لتوطين الوظائف “نطاقات”.
ويأتي قرار وزارة العمل بعد توقيع الاتفاقية الإطارية بين الوزارة ، ومؤسسة البريد السعودي ، بهدف ضمان تحديث العنوان وصحته للمنشأة في القطاع الخاص .
من جانبه قال وزير العمل المهندس عادل فقيه إنَّ ضمانَ تحديث العنوان يعتبُر دعمًا لآليات التفتيش ، حيث سَيَتَمَّكن المفتشين مِنْ الوصول إلى المنشآت وفقًا للإحداثيات الدقيقة، كما سيُساهم هذا التنظيم في الوصولِ الى المُنشآت وتسليم البلاغات العامة أو البلاغات التي يتطلبها التقاضي بينَ الاطراف المُتنازعة ، بالإضافةِ إلى مخاطبة المنشآت بشأن برامج التوعية .
وأوضح فقيه إنَّ مِنْ شأن هذا القرار دعم المُهلةِ التصحيحية لمخالفي نظام الإقامة والعمل والقضاء على التحايل الذي يلجأ إليه البعض ،  مِنْ خلال الاستئجار والتقدُّم بطلب التأشيرات ومنْ ثم إغلاق المُنشأة أو المحل ، ليأتي صاحب عملٍ آخر ويستأجر نفس المحل ويتقدم بطلب استقدام وهكذا ، وبالتالي فإنَّ الاشتراك في العنوان الوطني يُمَكِّنْ الوزارة مِنْ معرفة الطلبات التي تتم على الموقع الواحد ، ومصير التأشيرات التي يتم إصدارها له .
واختتم فقيه تصريحه بأنَّ القرار يأتي تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء رقم (252) بتاريخ 24 /4 /1434هـ بشأن الموافقة على ترتيبات عناوين الإقامة والعمل، داعياً جميع المنشآت إلى المبادرة بالتسجيل وتفعيل خدمة البريد الوطني السعودي قبل انتهاء المُهلة والبدء بتطبيق القرار مطلع شهر ذي القعدة القادم.

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

ولي العهد يبحث مع رئيس اليونان التعاون في محاربة الإرهاب

المواطن – واس بحث صاحب السمو الملكي الأمير