الأزهر: فتوى “القرضاوي” حول مظاهرات 30 يونيو “تعسفية”

الأزهر: فتوى “القرضاوي” حول مظاهرات 30 يونيو “تعسفية”

الساعة 10:58 صباحًا
- ‎فيمصر لحظة بلحظة
450
0
طباعة
2

  ......       

انتقد الأزهر أمس الثلاثاء فتوى الداعية يوسف القرضاوي، حول مظاهرات 30 يونيو، والتي أدت إلى عزل الرئيس المصري محمد مرسي، ووقف العمل بالدستور، بأنها انقلاب عسكري.

وجاء في بيان الأزهر المنشور على موقع التلفزيون المصري الرسمي: “لا يصعُب على عوامِّ المثقفين ممَّن اطَّلعوا على فتوى فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي، أنْ يستقرئوا ما فيها من تعسُّف في الحكم، ومجازفة في النَّظَر؛ باعتبارِه خروجَ الملايين من شعبِ مصر في الثلاثين من يونيو بهذه الصورة التي لم يسبقْ لها مثيلٌ انقلابًا عسكريًّا، استعانَ فيه الفريق السيسي بمَن لا يمثلون الشعب المصري – وذلك بحسَب تعبيره- ذاكرًا من بينهم فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف”.

وجاء في البيان: “الفتوى تعكس فقط رأي من يؤيدهم، وأكثر ما كان وما زال تقاتُل الناس حول الحكم والسياسة باسم الدين، وكما قال الشهرستاني: ما سُلَّ سيفٌ في الإسلام على قاعدة دينية مثل ما سل على الإمامة في كل زمان”.

وألقى البيان الضوء على “أن الإمام الأكبر لهو أكبرُ من أن يقفَ مع طائفةٍ ضد طائفةٍ، والجميع يعلم كم سعى وكم جاهد للحَيْلولة دون الوصول إلى هذه النُّقطة الحرجة التي لطالما حذَّر منها، ولم يعبأ بها أحد، ويجب أن يُسأل عنها كل مَن أوصل البلاد إلى هذه الحافَّة، وليراجع كل من لا يعلم البيانات الأخيرة التي صدَرت في هذه الفترة ليتبيَّن له ذلك، فضلاً عن المساعي والمواقف التي يعلمها إلا الله ويعلمها مَن عاهدوا تلك المساعي من الشرفاء من رموز الأمَّة”.


قد يعجبك ايضاً

مظاهرات في الفلبين احتجاجا على دفن الديكتاتور ماركوس في مقبرة الأبطال

خرج نحو عشرة آلاف شخص في الفلبين في