الشمراني : 75% من المسلمين لا يصلون الفجر في جماعة

الشمراني : 75% من المسلمين لا يصلون الفجر في جماعة

الساعة 11:14 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1520
4
طباعة
الشيخ الدكتور سعد علي الشمراني

  ......       

أكد الباحث الشرعي والتربوي إمام وخطيب جامع الأمين بمكة المكرمة الشيخ الدكتور سعد علي الشمراني، عدم إعطاء المسلمين شعيرة الصلاة حقها من الوفاء بكامل شروطها وواجباتها وسننها، بما في ذلك أدائها جماعة في المساجد خصوصاً صلاة الفجر، كاشفاً عن تخلف أكثر من ثلاثة أرباع المسلمين عن أداء صلاة الفجر جماعة في المساجد.

وقال الشمراني “ولا يمكن أن يتحقق النصر والعزة والتمكين لأمة المسلمين، وأكثر من ثلاثة أرباع أفرادها يتخلفون عن صلاة الفجر، تلك الصلاة التي تعد البركة وتفتح أبواب الخيرات لبدء أيام المسلمين”، موضحاً أن هذا التخلف بيِّن بالمقارنة بحضور المصلين في باقي الصلوات.
واستغرب الشمراني وهو يتطرق إلى ما يحدث اليوم على الساحة السورية من قتل وتعذيب وتشريد لأهل السنة على أيدي الروافض من شبيحة النظام أو من مسلحي حزب الله اللبناني، من الفتاوى التي أطلقها علماء الشيعة في وجوب الجهاد ضد أهل السنة، ولا يزال بعض العلماء في العالمين العربي والإسلامي لا يتحدث عن الجهاد والتضحية من أجل بلدنا الإسلامي في الشام ونصرة أخوتنا هناك، مؤكداً أن أقصى ما يمكن أن يؤديه المسلم لإخوانه هناك الدعاء أعظم سلاح المؤمنين.

وأعرب الشمراني كذلك عن استغرابه من عدم مبالاة الكثير من الناس لما يحدث لإخوانهم المظلومين في أركان فلسطين وسوريا والعراق، وفي الكثير من الأماكن التي يضطهد فيها المسلمون، من القيام بأقل عمل على المرء وأعظمه عند الله سبحانه وتعالى وهو الدعاء لنصرتهم وإهلاك عدوهم، داعياً إلى القنوت والإلحاح بقلب خاشع سواء في المساجد أو في البيوت جماعة أو فرادى، حتى يتحقق وعد الله بنصره وتمكين المسلمين، معتبراً ذلك واجباً على كل مسلم تجاه أخيه المظلوم، موضحاً أن الإلحاح يحقق النصر والتمكين للمسلمين.

وأضاف الشمراني: “إنه ومع كل ما يحدث للمسلمين، إلا أننا متفائلون وموقنون بنصر الله الذي وعد به عباده المؤمنين، ولكن لله حكمة في تأخيره ليمحص المؤمنين، ويتخذ منهم شهداء، وليعودوا إليه ويستغفروه ويعلنوا براءتهم من الشرك وأهله”.


قد يعجبك ايضاً

لقطات لخادم الحرمين في الجلسة الختامية لقمة الخليج