المرحلة الأولى خير دليل.. كيف تنظر السعوديات إلى “البائعات”؟

المرحلة الأولى خير دليل.. كيف تنظر السعوديات إلى “البائعات”؟

الساعة 10:34 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
615
1
طباعة
wesrfvgdgbv

  ......       

هل أصبح التسوق في وجود “البائعات” تجربة مختلفة للسيدات، وهل تمكن من احتلال مكان البائعين بكل جدارة، “المواطن” طرحت السؤال على عدد من السيدات وبرغم اختلاف آرائهن إلا أنهن أجمعن على أن دخول محال “الملابس الداخلية” على الأقل أصبح أقل إحراجاً.
تجربة مريحة وأخرى سيئة ترويهما أسماء العبد الله، وتقول: “في محل لبيع الملابس الداخلية شعرت بالراحة بوجود سيدة تبيع، أما في محل خاص بأدوات التجميل فكانت الفتاة تقف كالصنم ولم تكن كما كان الباعة في السابق يعرضون خواص وأنواع ما أطلب فسارعت لمغادرة المحل عندما شعرت أن لا رغبة لها في البيع”.
أما ناريمان الشريف فكان لها تجربة وصفتها بالسيئة مع “الكاشيرات”، قائلة: “بعض الأحيان أشعر أن بعض العاملات والبائعات غير مدربات، فقد اشتريت قطعتين مكتوب عليهما السعر 22 ريالاً للواحدة وعند المحاسبة أصرت البائعة أن السعر يختلف فالقطعة باللون الأسود بسعر 38 ريالاً وباللون البيج 22 ريالاً مع أنهما من النوعية نفسها، وأصرت على رأيها حتى كدت أدفع المبلغ المطلوب لتتراجع عن رأيها وتقول هناك خطأ في “الستيكرز” بالإضافة إلى بطء في البيع والمحاسبة”.
في الوقت الذي قالت فيه ليلى محمد إنها أصبحت أكثر راحة في التعامل مع البائعات إلا أن كثيراً من المحال لا تحرص على تدريب بائعاتها، خاصة أن مجال العمل جديد عليهن. وأضافت: “هناك من يقدمن خدمة جيدة جداً ويكن مدربات وتشعر بالراحة في التعامل معهن وهناك من يبدو عليها عدم معرفة طريقة العمل ومن الطبيعي في بداية أي شيء أن يشوبه بعض الأخطاء”.
واعترفت إحدى البائعات في محل لمنتجات التجميل أنها تتعرض لمواقف محرجة أحياناً من المتسوقات اللواتي اتهمت بعضهن بأنهن يتعاملن مع البائعات على أساس أنهن لا يفقهن شيئاً، قائلة: “واجهت بعض السيدات للأسف اللاتي يبحثن عن البائع الرجل ويقللن من عملن، بالطبع تكون هناك أخطاء ولكنها بسيطة وبالتأكيد كانت تحدث مع البائعين الرجال”.
ومن الجدير ذكره أن مصادر بوزارة العمل ذكرت في وقت سابق أن حملة التفتيش التي ستتزامن مع تطبيق المرحلة الثانية, من تأنيث المحال النسائية التي تستهدف محال فساتين السهرة وفساتين العرائس والعباءات النسائية والإكسسوارات, سوف تشمل المحال والمراكز التجارية المغلقة في جميع مدن والمحافظات، وكذلك المحال التجارية القائمة بذاتها التي ستكون مطالبة بسعودة وظائفها بنسبة 100 في المائة.
وبينت أن العقوبات ستطال كل من لم يلتزم بتوظيف سعوديات أو من لم يلتزم بالاشتراطات الواجب مراعاتها في المحل أو بالاشتراطات الأخرى كالعلاقات التعاقدية، مؤكدة أنه حال ثبوت المخالفة على المحل فإن المنشأة والكيانات التي يرتبط بها، ستتعرض لعقوبات النطاق الأحمر ببرنامج نطاقات، كما سيتم إيقاف كل خدمات الوزارة عنها، كما نصت لائحة العقوبات على إﻏﻼق اﻟﻤﺤال, إضافة إلى تجميد أو سحب اﻟﺴجل اﻟﺘﺠﺎري ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴق ﻣﻊ ﻓروع وزارة اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ.


قد يعجبك ايضاً

مؤتمر دولي في تونس يدعو إلى إنهاء احتلال إيران للأحواز

المواطن – واس أوصى مؤتمر دولي حول احتلال