المغامسي ينتقد تنقل المشايخ بين الدعوة والسياسة والتجارة

المغامسي ينتقد تنقل المشايخ بين الدعوة والسياسة والتجارة

الساعة 6:33 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
5090
3
طباعة
BO0ZtuGCMAA0YgX

  ......       

قال فضيلة الشيخ صالح المغامسي إن شهر رمضان المبارك ليس كباقي شهور السنة فعلى الإنسان المسلم أن يستحضر قلبه وجوارحه وأن يسعى إلى تغيير نفسه خلال هذا الشهر إلى الأصلح والأقرب لربه.
وأكد المغامسي- خلال استضافته في برنامج “في الصميم”، الذي يقدمه الزميل عبدالله المديفر عبر قناة روتانا خليجية- أن على القنوات الفضائية أن تعرض الطرح الإيماني العلمي المفيد للمسلمين عامة وأما البرامج التي لا فائدة مرجوة منها خلال هذا الشهر فالأولى الابتعاد عنها وصرف النظر عن عرضها.
وأضاف المغامسي أن بعض العلماء والمشايخ فتح الله عليهم علوماً في التفسير أو الفقه أو غيره فنجدهم يشاركون في كل شيء؛ يذهبون إلى السياسة مرة وإلى التجارة مرة وهكذا، وهذا يخلق تشتتاً للعالم أو الشيخ والمتابعين له.
وأشاد المغامسي بجهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين قائلاً: “جهود بلادنا واضحة في خدمة المسلمين ولا ينكرها إلا حاسد وجاحد، وعلى جميع المسلمين أن يدركوا خطورة الازدحام وكون أن المطاف أثناء التوسعة لا يكفي للجميع فلابد من إخواننا المسلمين أن يمتنعوا عن الذهاب تخفيفاً لمن لم يسبق له الحج أو العمرة وهذه من الأعمال المقربة إلى الله”.
وأجاب المغامسي على سؤال أحد المغردين في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حول انتماء المغامسي إلى الصوفية فقال: أولاً علينا أن نعرف مصطلح الصوفية، فإن كان يقصد به رقة القلب وسلامة المعتقد فهذا لا بأس به ويندرج تحت التصوف المحمود.
وخُتمت الحلقة بتمسك المغامسي بفضل قوله تعالى (رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين)، حيث ذكر أنها ليست بدعة كما وصفها البعض فسبق أن قلتها شخصياً ٤٠ مرة وبعدها حملت زوجتي وهناك أكثر من ٢١ حالة وصلتني قالوها في السجود ٤٠ مرة ورزقهم الله بذرية وكان من بينهم شخص من أهالي حفر الباطن تواصل معي وهو يذرف الدموع بأن الله رزقه ذرية بعد أن قالها.


قد يعجبك ايضاً

فيديو مؤثر.. #المغامسي: ماينويه المرء في قلبه لبعض أعمال القلوب تغيب عن علم الملائكة

المواطن – المدينة  قال إمام وخطيب مسجد قباء