بالصور.. أهالي قرية “الجويني” يعيشون في العشش وبيوت الصفيح!

بالصور.. أهالي قرية “الجويني” يعيشون في العشش وبيوت الصفيح!

الساعة 2:03 مساءً
- ‎فيتقارير
10430
18
طباعة
2018

  ......       

في مكان غير بعيد من محافظة “الحجرة” التابعة لمنطقة الباحة تقع قرية “الجويني” التي تنقسم إلى قريتين صغراهما “الحسانية” و”عدوان”، ورغم أن المسافة التي تفصلهما عن المحافظة لا تتجاوز 40 كيلومتراً, إلا أن هذه الكيلوات هي التي تفصل سكانهما عن كل ملامح الحضارة والتطور والمار لا يرى إلا ” عششاً”، أو بيوتاً من الصفيح يسنده بعض الخشب، أما من أنعم الله عليه من سكان القريتين فقد تمكن من بناء غرفة أو غرفتين من الطوب.

“المواطن” تواصلت مع أحد فاعلي الخير وممن ساهم في إيصال المساعدات الرمضانية لأهالي القريتين، على مدار عامين متتاليين، والذي أكد أن الوصول للقريتين صعب لأنهما في مكان ناء، وبعيد عن الطرق الممهدة.

وأوضح عبد الجبار الغامدي: “أن أهالي القريتين يعيشون أوضاعاً صعبة، فبيوتهم لا تقيهم حر الصيف ولا أمطار الشتاء والكثير منهم لا تصل الكهرباء لبيوتهم”.

وفي وسط القرية يقع المسجد الذي قال إمامه الشيخ راجح العمري لـ”المواطن”: “هؤلاء أناس استوطنوا المنطقة منذ أكثر من 40 عاماً وقاموا بشراء الأراضي، بعضهم يحمل “الجنسية” وآخرون يحملون تصريحاً من “الجوازات” فيما بقي جزء منهم بلا أوراق رسمية”.

وأضاف: “لا توجد مدرسة ولا وحدة صحية للقرية والأهالي ينقلون أبناءهم إلى المدارس إما بمجهود شخصي أو وفرت لهم وزارة التربية والتعليم باصات لنقلهم، والمسجد تبرع بتكاليف إنشائه فاعل خير”.

وعن أعداد القاطنين في القرية قال: “في قرية العدوان ما يقارب 40 عائلة، أما الحسانية فهناك أكثر من 70 عائلة وأغلبهم يعملون في الحطب والفحم”.
2019

2020

2021

2022

2001

2002

2003

2006

2007

2008

2009

2010

2011

2012

2013

2014

2015

2016

2017


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. ”المواطن” توثق بالصور لقاء الاتحاد و الاتفاق