بالصور.. “حريق الطفولة” يلحق تشوهات بجسد عمر

بالصور.. “حريق الطفولة” يلحق تشوهات بجسد عمر

الساعة 10:58 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
5365
10
طباعة
IMG-20130723-WA0024

  ......       

تعود معاناة الشاب عمر عبدالله -23 عاماً- إلى عام 1412هـ، ولم يكن قد مرّ على مولده سوى عامين فقط؛ حيث تعرض لحادث حريق خلف وراءه آلاماً لديه ولدى عائلته، بعد أن رفضت مستشفى الحرس الوطني استقباله، لكونه المستشفى الوحيد الذي لديه قسم خاص بالحروق.

وأحدث الحريق تشوهات كبيرة في كل من وجه عمر وصدره وبطنه كما حرمته من الزواج.

يقول عمر لـ”المواطن”: “بدأت قصتي حينما كنت في السنة الثانية من العمر، كنت طفلاً أعبث في الكبريت ووالدتي بعيدة عني، وحينما اشتعلت النيران في جسمي صرخت، وإذا بوالدتي تحضر مسرعة لتخمد النار العالقة في جسمي”.

ويضيف: “تم نقلي إلى مستشفى الشميسي وكانت نسبة بقائي على الحياة -كما قال الطبيب لوالدي- لا تتجاوز 5%، ولكن الله قادر على كل شيء، فتمت معالجتي بشكل سريع، ثم طلب الطبيب نقلي إلى مستشفى الحرس الوطني بحكم أنه المستشفى الوحيد الذي لديه وحدة للحروق، لكن المستشفى رفض استقبالي، غير أنه -وبعد معاناة وواسطات- تم فتح ملف خاص بي، وتمت معالجتي حتى عام 1423هـ، ثم تم استبعادي من العلاج، ومن ثم أصبحت أعالج في مركز (أعمال) بطريقة التوسيع فقط.

ويستطرد: “بعد أن كبرت وأصبحت ابن الـ23 عاماً، تزايدت رغبتي في إكمال نصف ديني، ولكن تم رفضي كثيراً بسبب تشوهات جسمي، ولهذا فأنا أحتاج -بعد الله عز وجل- إلى من يقف معي ويساعدني على إجراء عمليات تجميل”.

للاستفسار عن حالة عمر وبيانات التواصل معه عبر بريد صحيفة “المواطن”:

info@almowaten.net

IMG-20130723-WA0023 IMG-20130723-WA0025 IMG-20130723-WA0027 IMG-20130725-WA0024


قد يعجبك ايضاً

الإسماعيلي يلحق بالزمالك ويعلن انحسابه من الدوري المصري

المواطن ــ أبوبكر حامد  أعلن نادي الإسماعيلي انسحابه