بر جدة تنفق 12 مليون ريال على 2110 يتماء

بر جدة تنفق 12 مليون ريال على 2110 يتماء

الساعة 5:30 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
515
1
طباعة
جمعية البر بجدة

  ......       

تكفل جمعية البر بجدة 2110 يتماء من الجنسين في مختلف أحياء جدة وضواحيها ممن يقيمون مع ذويهم تتكفل بمصروفاتهم المعيشية والتعليمية والصحية.

وصرفت لهم الجمعية العام المنصرم 12 مليوناً و600 ريال تشمل المصروفات المعيشية والتعليمية والصحية إلى جانب جملة من البرامج والأنشطة التربوية والاجتماعية والعلمية والرياضية والثقافية.

وبيّن الأمين العام للجمعية الأستاذ وليد بن أحمد باحمدان أن الجمعية تكفل 2110 يتماء من الجنسين تتكفل بمصروفاتهم المعيشية والتعليمية والصحية بإجمالي ميزانية 12 مليوناً و600 ريال تشمل المصروفات المعيشية والتعليمية والصحية.

وأضاف باحمدان أن الجمعية أولت كفالة الأيتام اهتماماً بالغاً حيث حقق فوائد عظيمة لمئات الأيتام الذين ارتسمت على وجوههم الفرحة وتضرعوا بالدعاء لكافليهم بالخير والبركة وطول العمر.

وأشار إلى أن الكفالة تشمل دراسة وضع اليتيم اجتماعياً عبر قسم البحث المكتبي والميداني بالجمعية وفق دراسة دقيقة من قبل باحثين وباحثات متخصصين، ثم يتم إدراج اليتيم ضمن البرنامج بحيث تُغطي كفالة اليتيم مصروفاته المعيشية والتعليمية والصحية.

يُشار إلى أن جمعية البر بجدة هي جمعية خيرية ذات شخصية اعتبارية تأسست عام 1402هـ، ورئيسها الفخري صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة.

وتعمل الجمعية تحت إشراف وزارة الشئون الاجتماعية، وتهدف إلى تقديم المساعدات العينية والنقدية والخدمات الاجتماعية والخدمات التعليمية والثقافية والصحية من فتح العيادات الخيرية ومراكز غسيل الكلى والمستوصفات وخلافه مما له علاقة بالخدمات الإنسانية، فضلاً عن إقامة دور ومؤسسات اجتماعية لإيواء ورعاية الكبار والصغار، ونشاطات نوادي البر ومراكز الأحياء التي تضم لجنة إصلاح ذات البين ولجنة الخدمات الاجتماعية ولجنة الشباب واللجنة النسائية وإقامة دورات تدريبية تخدم المستفيدين من خدمات الجمعية وتبني مشروع الأسر المنتجة، وإقامة أسواق خيرية للتعريف بالجمعية وأنشطتها، إلى جانب القيام بالبحوث والدراسات العلمية والاجتماعية وتقديم خدمات الإرشاد والتوعية وعقد الندوات والمحاضرات والأمسيات الخيرية.


قد يعجبك ايضاً

#وظيفة شاغرة بشركة طيران الخليج في #جدة

المواطن- خالد الأحمد أعلنت شركة شركة طيران الخليج،