خلوه يجاهد!!

خلوه يجاهد!!

الساعة 11:08 مساءً
- ‎فيكتابنا
975
5
طباعة
بسام فتيني

  ......       

يتفنن البعض في استخدام كل مفردات العزف على وتر التدين! فالكلام سهل والتنظير مباح والعقوبة منفية ولا إساءة للأدب طبعاً حين يطالب أحدهم بأن يذهب شباب الأمة إلى الجهاد وهو يبقى ولا يذهب ليحرس الفضيلة ويوزع الخُطب المجلجلة (في كل حِتة!), يحدث هذا ويحدث صدى خطاباته وهو هناك في لندن بلد الكفار (على حد وصف من هم على شاكلته!)؛ ففي بلد الكفار يحلو تصوير البرامج التي تُكلف آلاف الدولارات ولا أدري لماذا لا يتبرع بها للمجاهدين هناك في تلك البلاد المنكوبة بدلاً من الظهور في قنوات فضائية كانت يوماً محرمة ومن أدوات الرذيلة! ثم ما لبثت أن تحولت بفعل اللمسة السحرية (المال) إلى حلال زلال!، وما يصيب العقل بالارتجاج أن بعض الأتباع لا يكلفون أنفسهم فرصة التفكير في الأمور ويقدحون من ينتقد هذا المجاهر بطلب الجهاد المزعوم دون تفكير لكنهم لو سألوا هذا الداعية لِمَ لا تذهب أنت للجهاد وتأخذ معك أبناءك لسمعوا رداً يؤكد أن داعيتهم لا يعدو كونه (سوبرمان كلام فقط) ومن يعتقد غير ذلك فهو واهم,
وبما أن الميدان يا حميدان فأتمنى من كل داعية سعودي يحرض على الجهاد أن يتقدم لوزارة الداخلية بطلب السماح له بالذهاب وأتمنى من الدولة السماح له فإن رجع في كلامه انكشف (هياط الجهاد) وإن مات هناك واستشهد فهنيئاً له البطولة الحقيقية وسألتزم أمام الله وأمام كل من يقرأ هذه السطور بأن أنعيه وأدعو له بالفردوس الأعلى وأن يجمعه الله مع الشهداء وحينها لن يكون الحث على الجهاد بطولة صوتية، فخير من يطالب بالجهاد هو من يبدأ بنفسه وأبنائه وليرحل هناك وليتبعه من ينجرف خلفه إن صدق!!

خاتمة: من السهل استجداء العواطف بصراخ الحناجر واستغلال المنابر لكن من الصعب جداً أن تكون الأقوال مقرونة بالأعمال حين تحرق النار رجل واطيها.


قد يعجبك ايضاً

أمين عسير لمستثمري صناعية الخميس: خذوا أمر الوزير خلوه ينفذه لكم

كشف المستثمرون بصناعية خميس مشيط، مساء اليوم، من