رجال أمن مسجونون في الباحة يأملون سداد ديونهم

رجال أمن مسجونون في الباحة يأملون سداد ديونهم

الساعة 10:04 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
5745
30
طباعة
wefredthfbv

  ......       

ناشدت أمهات وأطفال 7 من أفراد شرطة ومرور الباحة خادم الحرمين الشريفين، ووزير الداخلية التكفل بسداد ديونهم التي أُودعوا لأجلها سجن الضبط الإداري بعد أن ضاقت بهم ذات اليد لفترات زمنية تجاوز مجملها 57 شهراً، برغم خدمتهم للوطن من خلال عملهم العسكري لمدة بلغت24 عاماً لأقدمهم، و7 سنوات لأقلّهم خدمةً.
وبين ذوو محمد عبدالله الزهراني- عريف بالشرطة وسُجن منذ 7 أشهر لتأخيره عن دفع 200 ألف ريال، إن مراجعات والدته المُسنّة بمستشفى الملك فهد بالباحة توقفت منذ 7 أشهر، كما تعذرت مراجعات شقيقته اليتيمة إلى المستشفى الجامعي بجدة منذ نفس المدة، ما أدى إلى انتكاسة كبيرة في حالاتهم الصحية والنفسيّة كذلك، مشيرين إلى أنه يعيل والدته المسنة و12 ما بين أبناء وإخوة أيتام.
وأوضح، نصيب عبيد الغامدي “عريف بالشرطة وسُجن منذ 7 أشهر، لعدم سداد 360 ألف ريال رغم حصوله على صك إعسار ” أنه يعول 5 إخوة جميعهم أيتام معاقون و5 أبناء، والذي بين لـ”المواطن” أن الديون تراكمت عليه بعد وفاة والده المديون، وهو ما تطلّب منه سداد دين والده فلم يجد وسيلةً إلا الاستدانة لإبراء ذمة أبيه المتوفى ولكن السُبل أُغلقت في وجهه.
وقال وكيل الرقيب بخيت محمد الغامدي إنه أودع السجن منذ 7 أشهر في مبالغ مالية تجاوزت نصف مليون ريال، مشيراً إلى أنه رُزق بمولودة “أميرة ” وهو في السجن، وأنه لم يرها حتى الآن إلا مصوّرةً بالجوال. بينما سُجن رقيب المرور راشد أحمد الزهراني منذ سنة بمبلغ 100 ألف ريال وهو أبٌ لـ 8 أطفال، وفي مدة مقاربة سُجن علي صالح المغربي وهو وكيل رقيب وبمبلغ مقاربٌ له.
وبين لـ”المواطن” الجندي أول محمد سحمي الغامدي أنه مطلوبٌ منه 80 ألف ريال منذ 4 أشهر، والجندي سفر علي الغامدي منذ 3 أشهر بمبلغ 30 ألف ريال.
وذكر رجال الأمن المسجونون أن معاملاتهم أُعيدت من لجنة العفو بالإمارة بأن الشروط لا تنطبق عليهم .
وقالوا من خلف القضبان لـ”المواطن”: نحن لا نسعى لأكل أموال الناس بالباطل ولكنها الظروف والحياة كشّرت لنا عن أنيابها.
وأضافوا: نناشد أبانا- خادم الحرمين الشريفين- وراعي الأمن- سمو وزير الداخلية- مساعدتنا في إعادة البهجة إلى مُحيا أمهاتنا العجائز وأطفالنا الذين نفدت دموعهم بكاءً علينا، والذين أبكونا كذلك ونحن في سجننا، مبينين أنهم خدموا الوطن وسيظلون يخدمون تراب الوطن الغالي وسيضحون بدمائهم للمساهمة في رفعة وحفظ بلدهم مع زملائهم في الميدان كلٌ في مجال عمله أو ما يحتاج إليه منهم وطنهم الغالي، مشيرين إلى أنهم يعلمون أن حبيب الشعب وأسد الأمن لن يتوانيا في مساعدتهم للخروج لأهلهم والمساهمة في خدمة ثرى بلدهم.

rtbgrfyjnghg

 

wrfgerythbg

 

etgbnghmnbg

 

 


قد يعجبك ايضاً

إعلان نتائج التحقيقات في تحطم طائرة عائلة بن لادن

كشفت نتائج التحقيقات التي أُجريت في حادث تحطم