مدني “الباحة” ينفي ما نُشر عن احتجازات “سد بيدة”

مدني “الباحة” ينفي ما نُشر عن احتجازات “سد بيدة”

الساعة 10:24 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
360
0
طباعة
00

  ......       

نفت مديرية الدفاع المدني بمنطقة الباحة ما ورد في إحدى الصحف الإلكترونية عن أن إطلاق “سد بيدة” بالباحة احتجز الأهالي في منازلهم، مؤكدةً أن الوضع مطمئن ولا يستدعي الخوف والقلق، مشيرة إلى أن الخبر ذُكر في سياقه كثير من المعلومات المغلوطة والتي قد جانبت الصواب.

وقال نائب الناطق الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة الباحة المقدم عبدالله بن محمد الظبية: “بناءً على ما ورد فإن مديرية الدفاع المدني بمنطقة الباحة توضح لجميع الإخوة -المواطنين والمقيمين- أن عملية فتح عبارات تصريف السد تتم كخُطة سنوية تنفذ من قبل الجهات ذات العلاقة، وبناءً على توجيه كريم من قبل صاحب السمو الملكي أميرالمنطقة -حفظه الله- لسُقيا المزارع البعيدة عن السد، ويأتي هذا العمل بعد تقدُّم أصحاب هذه المزارع بطلب ذلك لسُقيا آبارهم ومزارعهم خلال مواسم الزراعة”.

وأشار الظبية إلى أن مديرية الدفاع المدني تشارك في تنفيذ هذه الخطة، وتحرص -كل الحرص- على تأمين الراحة الكاملة لجميع الإخوة المواطنين والمقيمين، مضيفاً أنه قد قامت المديرية بتمركز قوة بشرية والية في الموقع بقيادة ميدانية لمساعد مدير الدفاع المدني بمنطقة الباحة للشؤون الإدارية والمالية العميد محمد العمري، وبتواجد رئيس مركز بيدة وعضو المجلس البلدي ببلدية معشوقة، إضافةً إلى متابعة مستمرة لمنسوب المياه من قِبل دوريات السلامة المنتشرة على طول الوادي، وذلك بهدف تحذير الأهالي وعابري الطريق والإبلاغ عن أي حالة انقطاع للطرق، مع التأكيد أنه -وحتى إعداد هذا التقرير- لم يحدث أي حالات انقطاع للطرق داخل الوادي، وأن الوضع مطمئن ولا يستدعي الخوف والقلق، وأنه قد انتهت الخطة وتم إقفال عبارات التصريف دون ملاحظات تذكر.

من جهته، أوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة الباحة العميد علي بن عبدالله السواط، أن الخبر المنشور في إحدى الصحف الإلكترونية لم يستند إلى رأي المسؤول في الدفاع المدني، مهيباً بجميع الإخوة مراسلي الصحف أخذ المعلومات من مصادرها عبر القنوات الرسمية، والاتصال بالناطق الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة الباحة ونائبه في حال الحاجة إلى أخذ المعلومات المتعلقة بالمديرية، مؤكداً شفافية المديرية العامة للدفاع المدني في التعامل مع رجال الإعلام.

ومن جهة أخرى، أبدى رئيس مركز بيدة ضيف الله الحربي، شكره لمدير عام الدفاع المدني الفريق سعد التويجري على اتصاله ومتابعته المستمرة، مؤكداً حاجة القرى المجاورة للسد لسُقيا آبارهم ومزارعهم، وأن ما يقوم به رجال الدفاع المدني من سعي وتواجد ومتابعة يؤكد حرصهم على راحة المواطن الكريم، نافياً في الوقت ذاته ما ورد من إشاعات تهدف إلى نشر القلق بين المواطنين وأن منسوب المياة خفيف جداً، مؤكداً أن هذا العمل إجراء روتيني ينفذ حسب خطة مدروسة لخدمة المواطنين.

إلى ذلك، توجه المهندس ماجد الصعيري نيابة عن والده الشيخ عبدالوهاب الصعيري -شيخ قبيلة بني بشير- ببالغ شكره لمدير عام الدفاع المدني الفريق سعد التويجري، على اهتمامه وتواصله الشخصي لتلبية احتياجات المنطقة، موضحاً أن عملية تصريف عبارات السد تأتي بناءً على احتياجات وطلبات المواطنين أصحاب القرى المجاورة للسد بعد قلة منسوب المياة داخل آباراهم، الأمر الذي يهدد مزارعهم.
وأكد الصعيري أنه لم تحدث أي عمليات احتجازات بالسد كما تروج الصحيفة المذكورة.

2

3


قد يعجبك ايضاً

محكمة تُبعد فتاة عن أمها بسبب الحجاب

المواطن – وكالات أبعدت محكمة مخرا، الجمعة الماضية،