مشاهد على التليفزيون لنساء بتنانير قصيرة تغضب محافظي إيران

مشاهد على التليفزيون لنساء بتنانير قصيرة تغضب محافظي إيران

الساعة 1:06 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
815
1
طباعة
2

  ......       

أثار بث التليفزيون الإيراني مشاهد لنساء يرتدين ملابس غير محتشمة خلال مباريات رياضية في الخارج، جدلاً جديداً بين المحافظين المتشددين الغاضبين إزاء عدم احترام القواعد الإسلامية, وبين مسؤولين إعلاميين.

ففي 28 يونيو الماضي, بث التليفزيون الإيراني مشاهد مباشرة لمباراة الدوري العالمي للكرة الطائرة التي فازت فيها إيران وظهرت فيها عن مسافة قريبة مشجعات إيرانيات يرتدين التنانير القصيرة والقمصان غير المحتشمة.

وبعد ساعات بث التليفزيون مشاهد للمغنية شاكيرا تشاهد وهي ترتدي تنورة شفافة في نصف نهائيات كأس القارات بين إسبانيا بلد صديقها جيرار بيكيه, وبين إيطاليا. وخلال المباراة أزيلت كافة اللقطات التي أخذت عن قرب للمغنية الكولومبية.

ويلتزم التليفزيون قواعد صارمة جداً في بث برامج أجنبية ويلغي ببساطة الصور غير المطابقة للشريعة.

وأثارت هذه المشاهد غضب نواب محافظين مثل علي مطهري الذي أكد أن بثها مخالف للشريعة, في حين انتقدت صحيفة “ياليثارات” الإيرانية المحافظة الصادرة أمس سلوك التليفزيون “الفاضح” وتساءلت: “متى سيتم فتح الملاهي الليلية”?!

ورفض المسؤول عن الإذاعة والتليفزيون الإيراني عزت الله ضرغامي هذه الانتقادات, وقد عين في هذا المنصب من قبل المرشد الأعلى علي خامنئي.

ونقلت وسائل الاعلام المحلية عن ضرغامي قوله انه “خلال مباريات كرة الطائرة يكون المشاهدون قريبين جدا من الملعب وترتدي بعض النساء ملابس غير مناسبة ما يجعل الوضع صعبا للغاية”, وان “الحل الوحيد هو عدم بث هذه المباريات”, معرباً عن الاسف لنشر هذه المشاهد “المخالفة للشريعة”.

واضاف “لكن إذا لم نبث هذه المباريات فسيتحول المشاهدون الى الفضائيات” التي لا تفرض أي رقابة.

واوضح ان التلفزيون الايراني بث المباراة الثانية بين ايران وايطاليا في 30 يونيو الماضي “بتأخر سبع ثوان لشطب بعض المشاهد او استبدالها بصور ارشيف”, مضيفاً ان هذه “الاجراءات أثارت غضب المشاهدين” الذين لم يتمكنوا من متابعة تسجيل النقاط بين البث المباشر والمتأخر.

وقال ان “مهمتنا ستكون اصعب خلال المباريات في كوبا (الجمعة والسبت المقبلين) بسبب ارتفاع درجات الحرارة وستكون المشاهد اسوأ”, وأضاف ساخراً “في المرة المقبلة سنرسل اصدقاءنا لتقديم بدلات رياضية للنساء اللواتي يحضرن المباريات”.

من جهته, دافع محمد هاشمي شقيق الرئيس المعتدل السابق اكبر هاشمي رفسنجاني في صحيفة “شرق” الاصلاحية عن الاسلوب المعتمد في الاذاعة والتلفزيون الايراني.

وقال هاشمي المدير السابق للاذاعة والتلفزيون الايراني “في دولة اسلامية هناك واجبات لكن من الافضل كما تقرر في السنوات الماضية تجاهل هذه الحالات البسيطة في بث مباريات رياضية بشكل مباشر”.

وايران التي تشارك للمرة الأولى في الدوري العالمي للكرة الطائرة هزمت صربيا وايطاليا, وهما من افضل الفرق العالمية وفرصها كبيرة في البقاء الموسم المقبل.

وفي 18 يونيو الماضي, احتفل عشرات الآلاف في الشارع بتأهل إيران إلى كأس العالم 2014. وشوهدت شابات يرقصن في حين يمنع وجودهن في الملاعب الرياضية لمباريات الذكور. وهكذا لم تشارك النساء بالاحتفال الذي اقيم في استاد ازادي في طهران بعد ذلك بايام بعودة الفريق المنتصر.


قد يعجبك ايضاً

حملة مكثفة في الخرج على باعة شاي الجمر !

‏رشيد السويلم-الخرج شنت بلدية الخرج حملة مكثفة على