منتجو فيلم “هيفاء”: الجهات الرسمية وافقت عليه وتتحمل مسؤولية إيقافه

منتجو فيلم “هيفاء”: الجهات الرسمية وافقت عليه وتتحمل مسؤولية إيقافه

الساعة 10:40 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, ثقافة
785
2
طباعة
هيفاء

  ......       

أبدى القائمون على فيلم هيفاء الذى يعرض بمهرجان مفتاحة بأبها دهشتهم من قرار إيقاف عرض الفيلم رسمياً، مؤكدين أن ذات الجهات صاحبة هذا القرار، أشادت قبل ذلك بالفيلم وشجعته، ولم تصدر أي ملاحظات بشأنه أو بشأن صالة عرضه، حينما جاءت لمشاهدة العرض.

وسرد القائمون على الفيلم التفاصيل وراء إنتاج الفليم وعرضه، قائلين: “أردنا أن يجيء الموسم السياحي لمنطقة عسير هذا العام مختلفاً عن الأعوام السابقة، والاختلاف هنا سببه أن شباب منطقة عسير هم من قادوا ونظموا وعملوا مهرجان أبها، بدعم وتوجيه من سمو أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، سلمة الله”.

وأضاف القائمون على الفيلم: “نحن مجموعة شباب سينمائيين ومهتمين بالإنتاج الفني وصناعة الأفلام، تقدمنا بفكرة إنتاج فيلم قصير مساهمة منا في تقديم ما يمكن لنا تقديمه في هذا الموسم السياحي، وهو عمل يختصر لمن يشاهده منطقة عسير مواطنيها، ويظهر جماليات منطقة عسير السياحية ويقدم للمشاهد ملامح من تضاريس عسير المختلفة والمتنوعة، ويمزج بين الصورة التي كان عليها الإنسان العسيري في الماضي، وتلك التي يبدو عليها الآن، ومدى محافظة أهل المنطقة على تراثهم، وموروثهم الأصيل، دون أن يكون ذلك عقبة أمام التقدم”.

وأردفوا أن هذه الفكرة ترجمت إلى نص عميق يتحدث عن الإنسان العسيري بتاريخة المتأصل وإيمانه بالذات، كتبه الشاعر عبدالرحمن أحمد عسيري، وأخرجه الزميل محمد الراوي، بإدارة تنفيذية من المهندس سعيد بن صالح السريعي.

وتابع القائمون على الفيلم أنه بدأ بعدة ورش عمل لبحث كيفية إنتاجه بما يليق بالمتلقي، من ثم بدأنا التصوير، واستضفنا الفنانة أفنان فؤاد في دور صامت تؤدي من خلاله شخصية المرأة العسيرية وما كانت علية سابقاً، وأيضاً بمشاركة المسرحي حسن سوادي والفنان عبدالله الوائلي، وعرض الفيلم لمدة ثمانية أيام وكان معدل المشاهدين له في اليوم الواحد ما بين 400 إلى 600 مشاهد، من خلال عشرة عروض تبدأ من الساعة الرابعة عصراً حتى الساعة العاشرة مساء.

وأكدوا أن كل ذلك جاء بموافقة وإقرار اللجنة التنفيذية لمهرجان أبها برئاسة وكيل إمارة منطقة عسير المساعد للتنمية وعضوية أمين منطقة عسير، والمدير التنفيذي لجهاز هيئة السياحة والآثار، وعدد من مديري الدوائر الحكومية المعنية وذات العلاقة.

وأشار القائمون عليه إلى أنه تمت زيارة عرض الفيلم من قبل وكيل إمارة منطقة عسير للتنمية، وأيضاً المدير التنفيذي لجهاز الهيئة العامة للسياحة والآثار، وأمين عام المهرجان، وعدد من مسؤولي المنطقة، ولم يبدِ أحدهم أي تعليق سلبي أو ملاحظة، بل على العكس أشاد الجميع بالفيلم محفزين الفريق الفني على الاستمرار والمواصلة.

ولفت القائمون الى الفيلم الى ان من اهم زوار الفيلم كان فيصل بن مشرف رئيس الشؤون الخاصة لأمير منطقة عسير،حيث زار صالة السينما، وشاهد الفيلم في أول يوم عرض، وأبدى إعجابة بالعمل، كما تلقى مخرج العمل الزميل محمد الراوي اتصالا هاتفيا من الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير عن طريق الأخ فيصل بعد أن انتهى مباشرة من مشاهدة الفيلم يشكر من خلاله كافة فريق العمل، ويثني على جهودهم ومشاركتهم في هذا الموسوم السياحي .

واضافوا : ” بعد ثمانية أيام من العرض، ظهرت محاولة لإيقاف العرض من قبل عدد من الأشخاص لا يمثلون أي جهة رسمية، وكان اعتراضهم على كيفية العرض ووجود صالة سينما من الأساس، وتعاملنا هذه الاتهامات بما بكل مهنية وود وبما يقتضية النظام، واستمر العرض يومها ولم يوقف “.

وتابع القائمون على الفيلم انه في اليوم التالي لتلك الواقعة تلقينا اتصال من قبل أمين عام المهرجان يبلغنا بأنه تمت مخاطبته من قبل الهيئة بإيقاف العرض بحجة وجود اختلاط، وعلى الفور استجبنا لذلك، علما بانه كان يوجد بالفعل تخصيص اماكن عرض للشباب، والعرض الآخر للعوائل ونحن أحرص على، بحسب قولهم.

واستغربوا لإيقاف العرض، خاصة وأنه جاء بموافقة الجهات الرسمية التي اطلعت على العمل وأشادت به، وهي من تتحمل المسؤولية كاملة .

ولفت القائمون على فيلم ” هيفاء” الى ان إسم الفيلم “هيفاء” اسم مستمد من الراوية التاريخية الموثقة التي تقول أن إسم أبها قبل 600 سنة من الميلاد هو إيفا وقيل هيفاء، وهو الأصح ومن ثم تحول إلى إسم أبها، وبالطبع لا خلاف على المسميات والمهم مضمون الفيلم وما توافقه مع القيم الاجتماعية، حسبما اكدوا .

ولفتوا كذلك الى ان صالة العرض الذي عرض فيها الفيلم، هي فعلاً صالة سينما، بنيت عندما كان الأمير خالد الفيصل أميرا لمنطقة عسير، ولكن لم يعرض بها أي فيلم منذ ذلك الوقت حتى تم عرض فيلم هيفاء، إذ كان هو أول فيلم يعرض بها .


قد يعجبك ايضاً

الإمارات للدراسات والبحوث: العلاقات الإماراتية السعودية نموذج لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الدول العربية

المواطن – واس أكد مركز الإمارات للدراسات والبحوث