وزير للأحْــلام!!

وزير للأحْــلام!!

الساعة 5:08 صباحًا
- ‎فيكتابنا
1270
11
طباعة
عبدالله الجميلي

  ......       

لو طَـرحت على المواطن السعودي لُـغْـزاً، تقول كلماته: يا خَـطِـير، مَـن هو الوزير، الذي تسمع عنه وتشاهده كلّ اثنين، وتملأ من مُـحياه عينيك الاثنتين، ذلك الوزير الذي يقبض راتب ومخصصات (المَعَـالِـي) كلّ شَـهْـر، لكنك مَـضـت سنتان وليس له في الـوَطَـن أَيّ أثَـر؟!

لكن الإجابة الحاضرة المباشِـرة عند كل المواطنين (وزير الإسْـكان)؛ فهو مِـثْـل الشقيقة دولة عُـمان، موجودة على الخَـارطة لكنها لاحِـسّ ولا خَـبَـر، اللهم زدها من الأمن والأمَــان!
فصديقنا قبل سنتين جاءته التّـرقية، فأصبح وزيراً وعنده وِزَارَة، فقال المواطنون تلك بِـشَـارَة، وأزْمَـتُـنَا مع الـسَّـكَـن ستكون من الماضي وأخباره!
في عروق هيئته، ثمّ وزارته ضَـخّـت الدولة المليارات، وفي البداية لـ (500 ألف وحدة سكنية ظهرت الرسومات، أمام الـشّـاشَـات؛ فظهرت الابتسامات، ولكن تمضي السنوات، والحُـلـم عند المواطِـن دُفِـن ومَـات)!
المواطن يلتهمه الإيجار، ولولا الحياء لَـسَـكَـن العَـرَاء، بينما أراضي الوطن محبوسَـة داخل الـشّـبُـوك، ومليارات وزارة الإسكان مشاريع متعثرة من جازان إلى تُـبُـوك!
وبما أن أزمة السعوديين مع السّـكَـن كانت وما زالت قائمة؛ فلهم رجاء، التوفير على الميزانية، بإلغاء وزارة الإسكان وتسريح موظفيها لأنها وزارة حتى الآن نائمة!!
أمّـا إذا كان استمرارها لازم وهَــام؛ فلماذا لا يُـطَـبّـق فيها الاحتراف، ويؤتى لها بوزير ولو من دول “الكُـونكاكاف” ، أو على الأقل يا ليتها تُـسَـمّـى (وزارة الأحْــلام)؛ مهمتها تخدير المُـواطن بـ (شـويـش) بالوعـود والأوهَـام، وإنْ شَـاء الله، وبعْـدين، وكُـلُـه تَـمَـام!
عـبـد الله الـجـمــيـلـي
تويتر : @aaljamili
aaljamili@yahoo.com


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. أمام الملك .. وزير العمل والتنمية الاجتماعية يتشرف بأداء القسم

المواطن – واس تشرف بأداء القسم أمام خادم