(48 ساعة.. البيان الأول..!!)

(48 ساعة.. البيان الأول..!!)

الساعة 7:09 مساءً
- ‎فيكتابنا
1280
0
طباعة
إبراهيم علي نسيب

  ......       

أن تجد حدثاً يغريك بالكتابة ويقدم لك فكرة شجاعة الكبار وأدب الرجال الذين قدموا ويقدمون أنفسهم لوطنهم مصر التي هي أم الكون كله وهي عقيدة وحقيقة الجيش المصري العظيم الذي كتبت عنه أنا كثيراً وأحببته كثيراً وعشقته جداً؛ لأنه بكل أمانة يثبت في كل تجربة أن له منهجاً واضحاً وعقيدة عسكرية وثوابت لا يحيد عنها أبداً تحت أي ظرف وفي أي مكان، هذا هو الجيش القوي الذي يحمي الأرض والعرض والدم ودون ذلك لا يهمه شيء أبداً، هذا هو الجيش العربي الأبي بكل ما تعنيه الكلمة، هو اليوم يعلن للملأ في بيان هو أروع ما سمعت وكلنا يعلم الله أننا نتسمر خلف الشاشات قلقين على مصر، نعم خائفين على مصر، عاشقين لمصر، محبين لمصر الحبيبة التي هي نعم الأم ونعم الشعب، مصر الغالية علينا جداً وخوفنا عليها له أسبابه ومن ذا الذي لا يحب مصر، فمصر الكنانة هي حبنا وحلمنا العربي وحضننا وحصننا المتين الأمين وهو حب لا يحتمي بمظلة الكلمات ولا يصمت أمام المطر ولا يغتصب اللغة، بل هو حب حقيقي نما من خلال ما قدمته مصر التي منحتنا منها المعلم والطبيب واختلطنا معها في نسب وصلة رحم يستحيل أن ننفك منه أو من حبنا الجميل لأجمل أرض وأهلها الطيبين!!!…،،

· أكتب لكم بعد سماعي للبيان العسكري الأول الذي أوضح للجميع في كل كلمة فيه منهج مدرسة كبيرة لهذا الكيان الكبير، فعلاً هو جيش مصر، بيان بين فيه مدى حرص القوات المسلحة وخوفها على مصر في كل الأحوال ولا سيما في الظروف التي تمر بها العظيمة مصر، مؤكداً فيه أن القوات المسلحة لن تكون طرفاً في دائرة السياسة أو الحكم وأن خوفها الشديد على أمن مصر القومي الذي يلقي عليهم بمسؤولية عظيمة هي درء كل المخاطر عن مصر وشعب مصر وأنها مضطرة بعد أن حددت أسبوعاً كمهلة أولى ذهبت دون أن تحقق شيئاً أو حلاً أن تحدد مهلة أخرى آملة اتخاد الحلول اللازمة لتلافي حدوث أزمة مخيفة، نعم كان للبيان وقع في صدر كل عربي أحب مصر بصدق ليختم البيان مفرداته بأدب وحب للشباب وثورة الشباب وخوفه على مصر كلها بمهلة أخرى هي 48 ساعة فقط كمهلة أخيرة وبعدها سوف يضطر دون أن يستثني أحداً أبداً إلى القيام برسم خريطة طريق لمصر وهو بيان لا يدل إلا على حب مصر وقيمة هذا الجيش الأبي الذي يستحق كل فرد فيه تحية كبيرة وقبلة على جبينه ذلك لأن همهم الأرض ومن عليها.. حمى الله مصر من كل شر وهدى الله أهلها لما فيه خير مصر التي نريدها أن تكون جنة العرب لا أكثر…،،،

· (خاتمة)… البيان الأول قدم لمصر وشعب مصر وعشاق مصر حقيقة جيش مصر العظيم، هو في حد ذاته إنجاز مذهل لرجال القوات المسلحة، حفظ الله مصر من كل مكروه…،،،

@ibrahim_naseeb · تويتر

· h_wssl@hotmail.com


قد يعجبك ايضاً

إنقاذ 730 مهاجرًا في 24 ساعة قبالة ليبيا

المواطن – وكالات  كشف خفر السواحل الإيطالي ومنظمات