الرئاسة المصرية تستنكر تصريحات “ماكين” بشأن الأزمة في البلاد

الرئاسة المصرية تستنكر تصريحات “ماكين” بشأن الأزمة في البلاد

الساعة 11:04 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
400
0
طباعة
2

  ......       

استنكر رئيس مصر المؤقت المستشار عدلي منصور تصريحات السيناتور الأمريكي جون ماكين، واعتبرها تدخلاً غير مقبول في الشؤون الداخلية لمصر، حسبما ذكر أحمد المسلماني المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية.

وقال المسلماني: “إن جون ماكين يزيف الحقائق وأن تصريحاته “الخرقاء” مرفوضة جملة وتفصيلاً”.

كان ماكين قد دعا -خلال زيارته الحالية إلى مصر- السلطات المصرية إلى الإفراج عن قادة الإخوان المسلمين السجناء، وقال: “إنه لا يمكن أن تتم مفاوضات جادة مع وجود هؤلاء القادة في السجن”.

ويأتي رد الفعل المصري حول تصريحات ماكين في وقت بدت فيه جهود الوساطة الدولية التي يتزعمها الأمريكيون لحل الأزمة السياسية المتفاقمة في البلاد في طريقها إلى

الفشل.

وتأتي زيارة ماكين السيناتور الجمهوري البارز وزميله ليندسي غريام، العضو الجمهوري بمجلس الشيوخ الأمريكي في إطار الجهود الدبلوماسية المكثفة -التي بدأتها الولايات المتحدة- للوساطة بين طرفي النزاع في الأزمة المصرية؛ سعياً للتوصل إلى حل للأزمة التي تعيشها مصر منذ عزل الرئيس محمد مرسي.

وعلى عكس تصريحات المسؤولين الأمريكيين في الأيام الماضية والتي بدت إقراراً بالأمر الواقع في مصر، وكان أبرزها تصريح وزير الخارجية بأن تدخل الجيش جاء إنقاذاً للديمقراطية، وجّه ماكين وغراهام رسالة قوية إلى الجيش والسلطات المصرية بضرورة الإفراج عن قادة الإخوان.

وحث الاثنان جماعةَ الإخوان المسلمين على تجنب اللجوء إلى العنف والمشاركة في حوار لإيجاد مخرج سياسي من الأزمة.

ودعا ماكين إلى إجراء حوار وطني يشمل الجماعة، والعودة بسرعة إلى العملية الديمقراطية في البلاد.

وواصفاً أيضا الإطاحة بمرسي بأنها “انقلاب” وهو تعريف موضع خلاف شديد بين الطرفين المتصارعين في مصر وكذلك بين المسؤولين الأمريكيين، وقد يؤدي إلى قطع المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر وقيمتها 1.3 مليار دولار سنوياً.

لكن مكين قال: “قطع المساعدات سيبعث بإشارة خاطئة في وقت خاطئ”.


قد يعجبك ايضاً

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير الإرهابي الذي حدث في #اسطنبول #عاجل

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير