هلال العاصمة انتصر على النواخذة الشرقية

هلال العاصمة انتصر على النواخذة الشرقية

الساعة 9:46 مساءً
- ‎فيالرياضة
560
0
طباعة
te6jutrtgf

  ......       

أقيمت -مساء اليوم- مباراة الهلال والإتفاق -في استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام- ضمن الجولة الثانية من دوري عبداللطيف جميل، حيث انتصر الهلال في مباراة ماراثونية وصعبة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

بدأت المباراة، وتوقع المشاهدون أن تنتهي المباراة بنتيجة تاريخية لصالح الهلال، بعد أن سجل هدفين في أول 10 دقائق؛ حيث أحرز محمد الشلهوب الهدف الأول للهلال من ضربة جزاء في الدقيقة “8”، ثم عاد ناصر الشمراني ليعزّز تقدّم “الهلال” بالهدف الثاني في الدقيقة “10”.
عادت المباراة وكأنها للتوّ تبدأ؛ حيث انخفض مستوى المباراة وأصبح ريتمها بطيئاً حتى عاد الإتفاق يقلص الفارق في الدقيقة “43” عن طريق المحترف “بابا ويجو”.
بدأ الشوط الثاني بطموح كبير للجماهير الهلالية، بعد أن زجّ “سامي الجابر” بالبرازيلي المميز “تياقو نيفيز”، والذي ساعد وسط الهلال للعودة للريتم السريع؛ حيث ساعد سالم الدوسري في تسجيل الهدف الثالث للهلال في الدقيقة “68”، بعد عرضية مميزة ارتطمت بالمدافع الإتفاقي، لتعود إلى سالم، ليحولها بعد ذلك للمرمى كهدف ثالث للفريق الأزرق.
عاد الإتفاق من جديد للمباراة وأخذ يهجم هجمة تلو الأخرى ناحية المرمى الأزرق، إلا أن “السبيعي” أوقف ضد بعض الهجمات، وحتى العارضة الهلالية وقفت أمام الإتفاق؛ حيث أضاع النواخذة ركلة جزاء في الدقيقة “71”، لتتحول بعد ذلك إلى هجمة مرتدة يحرز منها الهلال هدفاً رابع، ولكن الفرحة الزرقاء قتلتها الراية، بعد أن احتسب الحكم المساعد تسللاً على “تياقو نيفيز”.
انخفض مستوى الفريقين بسبب الرطوبة العالية في آخر الدقائق، ما جعل المباراة تسير إلى صفارة النهاية والنتيجة على ما هي عليه.

 

…………………..

 

ركلة جزاء زرقاء أثارت الجدل
الشوط الأول: الهلال بدأ سريعاً والإتفاق استغل العرضيات

المواطن- ياسر البهيجان

كعادة انطلاقات مباريات الهلال والإتفاق، يأتي الشوط الأول هذا المساء بلا تحفظ من الجانبين، وبأسلوب لعب مفتوح.. هجمة هنا وأخرى هناك، دون ملل من اللاعبين.. الكرة تتحرك بسلاسة، وتنتقل من الدفاع إلى الهجوم، ومروراً بالوسط بكل سهولة.
هذا السيناريو اتضح من خلال وصول الهلال مرتين إلى الشباك الإتفاقية في عشر الدقائق الأولى، عن طريق الشلهوب، بركلة جزائية كانت مثار جدل لاحتكاك بين لاعبي الفريقين في منطقة بعيدة عن الكرة، والثانية عن طريق ناصر الشمراني. أعقبتها محاولات إتفاقية عن طريق اللعب المرتد، والاعتماد على الكرات الطولية، وسط تألق من قلبي الدفاع الهلالي ماجد المرشدي والكوري هوان.
وعند الدقيقة الـ٤٣، استطاع المحترف السنغالي في الإتفاق -بابا تدياي- تقليص الفارق، بعد أن استغل كرة عرضية شهدت خروجاً غير موفق من الحارس الهلالي فايز السبيعي، ليحولها إلى الشباك.
الفريق الأزرق لم يركن للهدفين اللذين أحرزهما، فنشط بقوة في جهته اليمنى، بتواجد السريعين ياسر الشهراني وسالم الدوسري، وتمكنا من التوغل في أكثر من مناسبة، إلا أن اللمسة الأخيرة كانت غائبة.
ومن المتوقع أن يشهد الشوط الثاني مزيداً من الأهداف، عطفاً على أداء الشوط الأول.


قد يعجبك ايضاً

“كيمياء الخيبة” للإعلامية الخطاف تسلط الضوء على الأحلام الضائعة للمرأة

 المواطن – عامر عسيري – الدمام  أصدرت الإعلامية