بالفيديو.. الليث يعود إلى عرينه بتعادل ثمين في اليابان

بالفيديو.. الليث يعود إلى عرينه بتعادل ثمين في اليابان

الساعة 4:00 مساءً
- ‎فيالرياضة
565
1
طباعة
الليث الشبابي

  ......       

عاد الركض من جديد لاستعادة المجد الآسيوي، حيث بدأ ممثلنا الأول الليث الشبابي خطواته الأولى عبر أرض الساموراي عندما واجه اليوم فريق “كاشيوا” الياباني في افتتاح ذهاب دور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا لنسخته الحاليا 2013 هناك في طوكيو حيث انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكلا الفريقين.

بدأت المباراة وتوقع الجميع انتصاراً شبابياً، بعد أن كانت انطلاقته في اللقاء قوية، وشن هجمتين خطيرتين كادت تعلن عن الهدف الشبابي الأول في وقت مبكر، ولكن سرعان ما عاد الفريق الياباني لجو المباراة وبدأ بعدة هجمات واستحواذ لعدة دقائق، هجمة هنا وأخرى هناك، تبادلا اللعب في وسط الميدان دون خطورة تذكر لكلا الفريقين.

خطأ فادح من دفاعات نادي الشبابي في تخليص الكرة بعد تنفيذ ركلة حرة أعلنت عن هدف ياباني في الدقيقة  20 عن طريق اللاعب ” ماساتو كودو “، وعاد الشباب إلى المباراة بعد تسديدة خطيرة من ركلة حرة مباشرة نفذها حسن معاذ في الدقيقة 26 تمكن الحارس الياباني من الإمساك بها والحفاظ على مرماه، واستكمل الشباب محاولاته باحثاً عن التعادل حيث كان يحاول الوصول لمنطقة الخصم ولكن الفريق الياباني تمكن من الحكم بمجريات المباراة.

لعبة رائعة وذكية بالكعب من هزازي ليهديها على طبق من ذهب للبرازيلي رافينها، ليسددها تجاه المرمى ولكن الحارس الياباني يكمل تميزه بصدها وإبعادها عن مرماه، وتبعها أخطاء دفاعية فادحة أعلنت عن هدف ثانٍ لكاشيوا الياباني في الدقيقة 36 ولكن التفاؤل عاد بعد ما أنقذت راية المساعد الأول الفريق الشبابي بإلغاء الهدف بداعي التسلل.

حاول الشباب الاستفادة من إلغاء الهدف والبحث عن هدف التعادل حتى أتى الهدف المنشود عن طريق البرازيلي المخضرم فيرناندو مينجازو في الدقيقة 43 لينتهي الشوط الأول بأفضل سيناريو ليعيد البلجيكي ميشيل برودوم ترتيب أوراقه.

بدأ الشوط الثاني بعدة هجمات من كلا الطرفين حتى انكتمت الأنفاس بعد رأسية  خطيرة من مدافع كاشيوا في الدقيقة 53 انتهت خارج المستطيل الأخضر، واستكمل الشباب هجماته تجاه المرمى الياباني ليضيع هزازي هدفاً محققاً في الدقيقة 55 بعد صناعة مميزة من رافينها، وواصل الشباب خطورته بعد انفراده لفيرناندو في الدقيقة 70 كاد من خلالها إحراز الهدف الثاني للاعب وللشباب أيضا ولكن الحارس تمكن من إبعادها.
الدقيقة 86 كانت أخطر دقيقة في المباراة حيث سدد المحترف الكولمبي توريس تسديدة قوية لا تصد ولا ترد إلا أن العارضة وقفت مع اليابانيين بعد أن ارتطمت الكرة بها، حاول بعدها حسن معاذ بالتوغل لمنطقة الجزاء مرة أخرى ونجح في ذلك إلا أنه أخفق في إحراز الهدف بتسديدة قوية مرت بجانب القائم الأيسر .
صافرة الحكم تعلن انتهاء المباراة بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما كنتيجة إيجابية للفريق الشبابي الذي زادت من فرص تأهله عبر مباراة الإياب في 19 سبتمبر المقبل في الرياض، حيث أن التعادل السلبي والفوز بأي نتيجة تؤهله إلى المرحلة المقبلة.

ملخص الشوط الأول

ملخص الشوط الثاني


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ترقب وصول #الملك_سلمان إلى مقر مهرجان الشيخ زايد الثقافي في الوثبة