المعلمون لوزير التربية في بداية العام الدراسي: نريد “نعم” للأفعال

المعلمون لوزير التربية في بداية العام الدراسي: نريد “نعم” للأفعال

الساعة 10:48 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
860
4
طباعة
2

  ......       

استرجع المعلمون والمعلمات -اليوم الأحد- مع بداية العام الدراسي الجديد ذكرى وعودٍ تلاشت مع الزمن، وآمالاً لا تزال مُعلقة دون تحقيق، فلا يزال المعلمون والمعلمات يَأملون أن يتعدل حالهم وحال التعليم هذا العام.

ففي كُلِّ مناسبةٍ يُشرفها وزير التربية والتعليم إلا وتكون هناك بشرى خير للمعلمين والمعلمات، بدءاً من “رتب المعلمين”، ومروراً بـ “التأمين الطبي” والقائمة تطول، إلا أن تلك البشرى لا تزال حبيسة الحبر والورق.

ويرى معلمون أنه رغم الميزانية المالية الأعلى التي تنالها وزارة التربية والتعليم كل عام؛ إلا أنه لا تزال مخرجاتها ضعيفة، ومناهجها رديئة، ومشاريعها خجولة، والجميع يتساءل “أين الخلل؟!”.

وقال عدد من المعلمين والمعلمات إن مطالبهم ليست مستحيلة التنفيذ، وليست بحاجة إلى “عصا موسى” لتحقيقها، حيث تكمن أهم مطالبهم في إعطائهم مستحقاتهم الوظيفية، وتعويضهم سنوات عطائهم التي قضوها بسبب أخطاء وزارة التربية والتعليم، واعتماد التأمين الطبي، وحركة النقل التي ذهب ضحيتها مئات المعلمين والمعلمات، ورتب المعلمين التي تخلق روح التنافس بين المعلمين، وبدل السكن لتوفير رواتبهم.

وأضافوا أنهم سبق وأن نادوا بمطالبهم والتي بسبب فقدانها يتعكر صفو بيئتهم التعليمية، مشيرين إلى أنه وبات حافزهم الوحيد في أداء رسالتهم الأمانة التي تقع على عاتقهم.

وينتظر المعلمون -اليوم- من وزير التربية والتعليم أن يُترجم هذه الوعود من حبر على الورق إلى أفعال ملموسة على أرض الواقع، وأن يجعل من”نعم” الأقوال “نعم” للأفعال؛ ليسود الرضا ونُنافس بتعليمنا من جاءوا بعدنا وسبقونا.


قد يعجبك ايضاً

“BMW” تبدأ اختبار سيارات ذاتية القيادة بداية 2017

المواطن – نت كشفت شركة BMW الشهيرة لصناعة