“تحلية المياه”: إنجاز 95% من مشروع الشقيق بالمرحلة الثانية

“تحلية المياه”: إنجاز 95% من مشروع الشقيق بالمرحلة الثانية

الساعة 8:40 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
760
0
طباعة
المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة

  ......       

أعلنت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة عن حجم مشروعاتها في منطقة عسير، كما كشفت عن المشروعات التي أنجزت والمشروعات التي هي قيد الإنجاز.

وأوضحت أنها أنجزت 95% من مشروع أنظمة نقل مياه (الشقيق المرحلة الثانية)، الذي تبلغ تكاليفه قرابة 5 مليارات ريال، وستفي -حال اكتمالها إن شاء الله- بمتطلبات حاجة المواطنين، فضلاً عن استجابتها لمتطلبات النموّ السكاني المتزايد للمنطقة في المستقبل.

وكشفت المؤسسة العامّة لتحلية المياه المالحة، إحصائية لمشروع أنظمة نقل المياه (الشقيق المرحلة الثانية)، يتضمن 6 خطوط رئيسية، تغذي 35 محطة تخزين في 38 مدينة ومحافظه ومركز، أنجز منها خط (الشقيق- جيزان- صامطة) وتم تشغيله في عام 2011 م، ومكون من خط أنابيب رئيسي بطول 169 كلم وخطوط فرعية بطول 88 كلم، ويغذي 9 محطات تخزين هي؛ مسلية، وبيش، والعالية، وصبيا، وضمد، وجيزان، وأبوعريش، وأحد المسارحة، وصامطة، تبلغ سعته 150 ألف متر مكعب.

كما تم إنجاز خط (الشقيق- البرك)، وتم تشغيله في عام 2012م، ويتكون من خط أنابيب رئيسي بطول 96 كلم وخطوط فرعية بطول 3 كلم، ويغذي 4 محطات تخزين هي (الشقيق والحريضة والقحمة والبرك) تبلغ سعته 15 ألف متر مكعب وخط (الشقيق- رجال ألمع)، وتم تشغيله في عام 2012م، ويتكون من خط أنابيب رئيسي بطول 68 كلم، ويتكون كذلك من محطتي ضخ ومحطتي تخزين بالحبيل والشعبين، وتبلغ سعته 15 ألف متر مكعب وخط الشقيق- أبها، وقد تم تشغيله في عام 2012م، وخط أنابيب رئيسي بطول 129 كلم، وعدد 4 محطات ضخ رئيسية، وتفريعة لنظام نقل المياه أبها- رجال ألمع، وتفريعة لخزان عكاد، وعدد خمسة أنفاق، وخزاني مياه، بسعة كلية تبلغ 160 ألف متر مكعب بمدينة أبها.

كما تضمنت المشروعات تنفيذ خط أبها- ظهران الجنوب، وتم تشغيله في عام 2012م، ويتكون من خط أنابيب رئيسي بطول 147 كلم، وخطوط فرعية بطول 2.5 كلم، و6 محطات ضخّ تخزين، هي؛ الواديين، وعين اللوى، وسراة عبيدة، والحرجة، والفيض، والنقطة الأعلى، ظهران الجنوب، وخط أبها، سبت العلايا، وقد تم تشغيل عديد من الخزانات التي يمر بها، ويتكون من خط أنابيب رئيسي بطول 210 كلم وخطوط فرعية بطول 21 كلم، وعدد 9 محطات تخزين الملاحة، وبللحمر، وبللسمر، وتنومة، والنماص، والصرح، وبني عمر، وسبت العلايا، وباشوت.

وأوضح المشرف على لجنة الإشراف للمشروع -المهندس خالد الصافي- أن المؤسسة العامة لتحليه المياه المالحة، أكملت مشروعها في المرحلة الثانية بخط أنابيب الشقيق أبها، ومن ثم من أبها إلى باشوت، الذي يعد من الخطوط الفريدة، لكونه يمرّ بثلاث مراحل صعبة، على اعتبار أن الخط يشقّ جزءٌ منه منطقة صحراوية، بطول 43 كيلومتراً، وبعد ذلك يشقّ وادياً وعراً يبلغ طوله 20 كلم، قبل أن يمرّ بمناطق جغرافية صعبة مكونة من سلسلة جبلية وعرة تصاعدياً، إلى أن تصل إلى 2400 م فوق سطح البحر.

وأشار الصافي إلى أن مشروع خط الشقيق- أبها، يتضمن مشاريع فرعية مهمة، رافقت إمداد خطوط الأنابيب.

ولفت الصافي إلى أن هذه المشاريع الفرعية، ولا سيما خط أنابيب الشقيق أبها تم إنشاء 4 محطات ضخ، وخط نقل الطاقة الضغط العالي 132 ك. ف. بطول 100 كلم، يسير بالتوازي مع خط الأنابيب، لضمان تغذية محطات الضخ بالتيار الكهربائي، لحاجتها لها في عملية نقل كمية المياه من على مستوى سطح البحر، حتى يصل بها إلى 2400 م، يمر بأربع محطات ضخ، مبيناً أهمية دور هذه المحطات في تحويل الكهرباء من 132 ك. ف. إلى 13.8 ك. ف., كما تم إنشاء طرق خدمة بالتوازي مع مسار خطوط الأنابيب، بالإضافة إلى إنشاء خمسة أنفاق اخترقت من خلالها السلاسل الجبلية الشاقة، ساعدت بوصول المياه إلى خزانات مدينة أبها، التي تبلغ سعتها 160 ألف متر مكعب، كاشفاً أن خطّ الشقيق أبها، الذي يغذي أكثر من مليوني نسمة تقريباً تتوزع منه خطوط فرعية الخط الأول هو خط أبها- ظهران الجنوب، يغذي المحافظات الجنوبية لمنطقة عسير، في حين الخط الثاني، وهو خط سبت العلايا، ويغذي المحافظات الشمالية للمنطقة.


قد يعجبك ايضاً

كنو: “جالكا” قادر على تخطي إنجاز “قوميز” مع التعاون

المواطن ــ أبوبكر حامد طالب عبد الله كنو،