موقع شبكة السُّنَّة يرصد الشبهات المثارة حول النبي بلغات عالمية

موقع شبكة السُّنَّة يرصد الشبهات المثارة حول النبي بلغات عالمية

الساعة 10:43 صباحًا
- ‎فيحوار
1950
0
طباعة
0

  ......       

قال الدكتور محمد بن عدنان السمان -المدير العام لشبكة السنة النبوية وعلومها- لـ”المواطن”: إن الشبكة ترصد الشبهات المثارة حول النبي -صلى الله عليه وسلم- وسنته وسيرته، وتجيب عليها الإجابةَ الشرعية وفق المنهج الحق بلغات عالمية، مبيناً أن الموقع يقدم خدمة السنة النبوية المسموعة، ويتيح لمتصفحيه الاستماعَ لصحيحي الإمام البخاري والإمام مسلم.

وأوضح الدكتور السمان أن الشبكة أطلقت إذاعةً -هي الأولى من نوعها- لنشر السنة النبوية، وهي قراءة في أمهات كتب السنة والدروس العلمية في العقيدة والتفسير والسنة وعلومها والفقه والسيرة لكبار العلماء.

وبيَّن أن الشبكة تنفرد بترجمة خطبة الحرمين الشريفين، ولديها مشروع السنة المقروءة الذي سيرى النور خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك في حوار لـ”المواطن” مع الدكتور محمد بن عدنان السمان، ننقلكم إلى تفاصيله:

“نشر السنة”

كمدخل لحوارنا، أودّ أن تقدم إضاءات عن الموقع، وأبرز ما يقدمه من خدمات.

* موقع شبكة السنة النبوية وعلومها على الإنترنت أُسس بتاريخ 3/5/1428ه، ودشنه وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، وهذا الموقع يعد لبِنةً مهمة في التعريف بالنبي -صلى الله وعليه وسلم- وسيرته ونصرته، وكانت فكرة الموقع مبنيةً على رؤية ثاقبة من صاحبها الدكتور فالح بن محمد الصغير عضو مجلس الشورى والذي أسس الموقع، وهو الآن المتابع الأول له والمشرف العام عليه، والموقع يتبع أنشطة المكتب التعاوني للدعوة وتوعية الجاليات بالربوة بمدينة الرياض، والموقع في إدارته ينتهج العملَ المؤسسي ولله الحمد.

ورسالة موقع شبكة السنة النبوية وعلومها يمكن تلخيصها بالتالي:-

* نشر سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى الناس أجمع؛ لتكون منهاجاً في حياتهم، ومن الرسالة يقدم الموقع مجموعةً من الخدمات الضخمة في هذا المجال من أبرزها:-

بُني الموقع علمياً على مجموعة من الأبواب تجاوزت -الآن- الثلاثين باباً مختصة في السنة النبوية وعلومها المتفرقة مثل منزلة السنة – الدفاع عن السنة – تاريخ السنة – الآداب في السنة – فقه السنة – أحاديث العقيدة – السيرة والشمائل النبوية – الأحاديث القدسية – مصطلح الحديث – الإعجاز العلمي في السنة… وغيرها، يستفيد من هذه الأبواب طلاب العلم، فالباب الواحد يحوي مجموعة من الحلقات والدروس العلمية.

* يقدم الموقع خدمة السنة النبوية المسموعة، ويتيح لمتصفحيه الاستماعَ لصحيحي الإمام البخاري والإمام مسلم بالسند وفق قراءة علمية، وقريباً -إن شاء الله- سيتاح لزوار الموقع الاستماع إلى باقي أمهات كتب السنة النبوية.

* كما يقدم الموقع خدمة جوال شبكة السنة النبوية وعلومها الخيري، وهي خدمة مجانية أرسل الموقع -من خلالها- جملةً من الأحاديث النبوية ليتم حفظها والاطلاع عليها ودارستها، والخدمة غطت في وقتها أكثر من 75 دولة في العالم، وتم إرسال أكثر من مليون وستمائة ألف رسالة.

* ومن الخدمات التي يقدمها الموقع خدمة كتب السنة النبوية وشروحها، حيث يتيح الموقع لمتصفحيه تصفحَ كتب السنة وشروحها بطباعتها المتنوعة بصيغة PDF، إضافة إلى أن الموقع يقدم خدماته ضمن القوائم البريدية ويستقبل الاستشارات الشرعية والحديثية، ويقدم مجموعة من الندوات والدروس والمسابقات العلمية، ولديه ملفات مختصة بنصرة النبي -صلى الله عليه وسلم- والملفات الموسمية للصيف ورمضان والحج والعيد، وملف عن الأحداث الراهنة من خلال رؤية شرعية، وغير ذلك من الخدمات يمكن الاطلاع عليها عند زيارة الموقع على الرابط” www.alssunnah.com”.

” إذاعة للسنة”

أطلقتم إذاعةً هي الأولى من نوعها للسنة النبوية على النت، فماذا تقدم؟

* فكرة إذاعة شبكة السنة النبوية وعلومها نشأت ابتداءً من فكرة خدمة السنة النبوية المسموعة والتي أشرت إليها في إجابتي السابقة، ثم تلاها فكرة أخرى وهي فكرة “البث المباشر”، وهذه الفكرة عبارة عن دروس علمية وإجابات على الاستشارات الشرعية تقدم لمدة ساعة أثناء المواسم “الصيف – الحج – رمضان”، ويتم إذاعاتها عن طريق الموقع، ومن هنا نشأت فكرة إذاعة شبكة السنة النبوية وعلومها، وهي إذاعة علمية على الإنترنت تقدم من خلالها البرامج التالية:-

· القرآن الكريم.

· قراءة في أمهات كتب السنة.

· دروس علمية في العقيدة والتفسير والسنة وعلومها والفقه والسيرة لكبار العلماء.

والإذاعة الآن تبث لمدة ثلاث ساعات يومياً ومرتين للإعادة، ونطمح قريباً إلى ترقية ساعات البث إلى ثماني ساعات يومياً إن شاء الله.

“لغات عالمية”

أطلقتم كذلك عدةَ مواقع إلكترونية بعدة لغات، فهل حدّثتونا عنها؟

* الشبكة ومن منطلق رسالتها والتزامها بنشر سنة المصطفى -صلوات الله وسلامه عليه- قامت بإطلاق ثلاثة مواقع إلكترونية رديفة للموقع العربي، وهي موقع شبكة السنة باللغة الإنجليزية والروسية والألبانية، وهذه المواقع الهدف منها مخاطبة المسلم وغير المسلم، لتفقيه المسلم بدينه وإرشاده إلى المنهج الحق في عبادة ربه، ولمساعدته على نصرة نبيه -صلى الله عليه وسلم- وفق المنهج الشرعي.

كما تبين هذه المواقع الشبهات المثارة حول النبي -صلى الله عليه وسلم- وسنته وسيرته وتجيب عليها الإجابة الشرعية وفق المنهج الحق.

وتنفرد هذه المواقع بترجمة خطب الحرمين المختصة بالسنة والسيرة النبوية بلغات هذه المواقع، وهي بالمناسبة مواقع لها جمهورها ويتابعها عدد جيد من مختلف بلاد العالم.

“برامج للمرأة”

ماذا عن نصيب المرأة في الموقع؟

* المرأة لها أثرها الطيب في موقع شبكة السنة النبوية وعلومها، وبوابة البيوت السعيدة في ضوء السنة النبوية وهي أكبر الأبواب في الموقع ويتبعها أربعة أقسام من إعداد اللجنة النسائية التابعة للموقع التي تخاطب المرأة بصورة أولية.

ثم إن كل الأبواب متاحة للنساء كما هي متاحة للرجال، ولدينا في المنتديات أقسام خاصة بالنساء يمكن الدخول عليها عبر الرابط: (www.alssunnah.net/vb)

 

“إقبال كبير”

ما مدى الإقبال على هذه المواقع وهل تلمسون أثراً على المتلقين وهل يحظى بمتابعة من الخارج؟

* الموقع -ولله الحمد- تجاوز زواره أكثر من 30 مليون زائر، وحاز في أواخر عام 2008م على جائزة التميز الرقمي كأفضل موقع في المملكة العربية السعودية في مجال الثقافة.

ووفق الإحصائيات الأخيرة فالموقع يجد قبولاً كبيراً من دول الخليج العربي ودول شمال إفريقيا وبعض الدول الأوربية كبريطانيا وفرنسا وألمانيا، والموقع يجد القبول نظراً لوسطيته ومنهجه المعتدل المستمد من كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

“إعلام جديد”

الإعلام الجديد أصبح الآن يقدم دوراً حيوياً في إثارة الشعوب نحو فكرة معينة، فما تجربة الشبكة مع هذا الإعلام واستفادتها منه في إظهار الصورة الحقيقية للرسول ونشر سنته المطهرة؟

* شبكة السنة النبوية وعلومها لها مشاركات فيما يسمى “الإعلام الجديد”، حيث أَسست صفحتين لها على موقع التواصل (تويتر) الأولى تعني بالمادة العلمية التي تُركز على نشر الأحاديث والهدي النبوي، والتعريف بالنبي -صلى الله عليه وسلم- وسيرته العطرة، والوسائل المشروعة في الدفاع عنه ونصرته، والثانية تُعنى بأخبار شبكة السنة النبوية وعلومها.

كما أن لشبكة السنة النبوية وعلومها قناة على (اليوتيوب) تُسهم في عرض مواد علمية في السنة النبوية وعلومها لنخبة من أهل العلم، كما أن القناة تبث قراءة صوتية لكتب الحديث النبوي ضمن مشروع ضخم تبنته الشبكة لقراءة كتب السنة والحديث، تم الانتهاء من قراءة الصحيحين البخاري ومسلم وسنن أبي داوود كاملة بالسند، وتطلع الشبكة للانتهاء من الكتب الستة، إضافة إلى مسند الإمام أحمد وموطأ الإمام مالك في مشروع يعد الأضخم من نوعه في قراءة هذه الأحاديث النبوية وسماعها نشراً لسنته وسيرته المباركة صلى الله عليه وسلم.

وتتيح قناة الشبكة على (اليوتيوب) هذه القراءة المباركة، كما أنها موجودة على الموقع الإلكتروني وعلى الإذاعة التابعة للشبكة التي تذاع على مدار الساعة على الإنترنت، وستتاح قريباً -إن شاء الله- على أقراص (CD).

كما أن للشبكة صفحة على موقع التواصل الجتماعي (الفيس بوك) ولها جمهورها من كافة أنحاء العالم.

” أجهزة ذكية”

هل استفادت الشبكة من توفر الأجهزة الذكية في إيصال رسالتها إلى العديد من أفراد المجتمع؟

* لا شكّ مع توفر أجهزة الاتصال الذكية أصبح من السهولة الوصول إلى قطاعات كبيرة من الأفراد عبر تطبيقات هذه الأجهزة، والشبكة شاركت بعدة تطبيقات في متجر البرامج الآب ستور والأندرويد، من أبرزها:

* تطبيق مكتبة شبكة السنة النبوية وعلومها ويحوي جملة من الرسائل والكتيبات العلمية التي تعرف بالنبي -صلى الله عليه وسلم- وهديه وسيرته العطرة، ويمتاز التطبيق بإمكانية البحث في محتوياته بالكلمة، كما أنه يعطي نظرةً شمولية لهدي النبي -صلى الله عليه وسلم- مع أصحابه مع زوجاته ومع الأطفال ومع غير المسلمين.

“توعية الحجاج”

موسم الحج على الأبواب، فهل لدى الشبكة دور في توعية الحجاج لأداء مناسكهم؟

* قامت شبكة السنة النبوية -ومن خلال موقعها الإلكتروني- بتقديم ملف علمي باللغة العربية والإنجليزية متكامل عن فريضة الحج؛ وذلك ليتسنى للراغبين للحج فرصة معرفة مناسكه وأحكامه والمحظورات التي قد يقع فيها الحاج أثناء تأديته لمنسكه، والملف يحتوي على العديد من المواضيع المهمة لمن رغب الحج، حيث يتضمن عرضاً تقديمياً لمناسك الحج ومطويات وكتب لأبرز العلماء التي تتحدث عن هذا الركن العظيم، كما يستعرض الملف الأخطاء التي يمكن أن يقع فيها الحاج والأحكام المترتبة عليها بالإضافة إلى تقديم الملف للعديد من الفتاوى التي يجد فيها الحاج العديد من الإجابات التي تتبادر لذهنه أثناء تأديته لفريضته إضافة للعديد من الخطب والمقالات التي تبين للحجاج مناسكهم وتقدم لهم حجاً -بإذن الله- بلا أخطاء.

إضافة إلى تقديم تطبيق على متجر البرامج بعنوان يوميات حاج يكون معيناً للحاج في حجه ويطلعه على واجبات كل يوم من أيام الحج وسننه وآدبه.

وتعتزم الشبكة -وامتداداً لما قدمته السنوات الماضية- بتزويد حملات الحج بجملة من المطويات العلمية في الحج وآدابه، والتي لاقت في السنوات الماضية استحساناً كثيراً من حجاج بيت الله الحرام وخاصة تلك التي حملت اسم “أحكام المرأة في الحج”.

” برنامج قارن”

برنامج قارن والذي قامت بتصميمه الشبكة ماذا قدَّم للباحثين في السنة النبوية؟

* برنامج قارن أطلقته شبكة السنة لإتاحة الفرصة للباحثين إمكانية مقارنة نصين حديثيين أو أكثر من كتب السنة الستة، وذلك لإظهار الفروق بينهما في خطوة ستتيح للباحثين في السنة والمحققين فرصة المقارنة بين الأحاديث في وقت يسير وموجز.

والبرنامج سيمكّن الباحثين من المتخصصين في السنة النبوية وطلبة العلم من المقارنة بين النصوص الحديثية التي وردت في كتب السنة الستة وهي صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن الترمذي وسنن ابن ماجه وسنن أبي دواد وسنن النسائي أو أي نصين آخرين، لإظهار الفروق بينهما من حيث الزيادة والنقص في الحروف والكلمات مع حصر شامل لكل الكلمات المتطابقة حرفياً.

كما أن البرنامج مكن الباحثين في الأحاديث من معرفة جميع زيادات رواة الحديث المعني بالمقارنة بعضهم على بعض وذلك في المتون بأسهل طريقة، إضافة لإمكانية معرفة الرواية بالمعنى وتحديد نسبة ذلك بطريقة تقريبية، وسيتيح البرنامج إمكانية تحديد الفروق والزيادات بين النسخ الخطية المفرغة بالحاسب وتخفيف العبء على الباحثين والمحققين في المقارنة بين النسخ.

“تعزيز القيم”

ما دور الشبكة في تعزيز قيم العمل الصالح في المجتمع؟

* بدأت شبكة السنة النبوية وعلومها في إعداد وتنفيذ سلسلة متنوعة من التصاميم التي تعزز قيم العمل الصالح والمستقاة من سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك ضمن المشاريع التي تتبناها الشبكة، استشعاراً بأهمية تعزيز قيم العمل التي تبين للمسلم الإطار السلوكي الذي ينبغي له السير عليه في أداء عمله وكيفية تعامله مع مجتمعه وترسم له ذلك من خلال مجموعة من المبادئ والقيم المستمدة من سنة النبي صلى الله عليه وسلم، ما يمكنه من أداء عمله ووظيفته بمستوى أخلاقي رفيع يبعده عن أي عمل مناف للقيم والدين، ويساعد على تنمية مجتمعه ووطنه ومنها قيمة الإخلاص، وقيمة تحديد الهدف، وقيمة التفاؤل، وقيمة الإتقان، وقيمة إدارة الوقت، وقيمة تحديد الأوليات، وقيمة تبليغ الخير إضافة إلى مجموعة أخرى من القيم والتي ستقوم الشبكة بعرضها لاحقاً في المعارض والملتقيات التي تشارك فيها.

كما ستقوم الشبكة بتزويد المؤسسات والجهات الحكومية الراغبة في توعية موظفيها بأهمية قيم العمل الصالح وذلك لما لوضعها أمام الموظفين من أثر إيجابي على الأداء الوظيفي.

“مشاريع مستقبلية”

ما مشاريعكم المستقبلية للموقع وخدماته؟

* سنقدم إن شاء الله -خلال الفترة القريبة القادمة- مجموعةً من الخدمات التي تصب في نشر السنة النبوية وعلومها من أبرزها:

· إصدار جملة من الكتب العلمية التي تقرب الهدي النبوي للمسلم وستكون فاتحة هذه السلسلة إن شاء الله عن الشباب والسنة النبوية.

· نتطلع إلى إكمال مشروع السنة المقروءة وقد أتممنا -ولله الحمد- قراءة صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن أبي داود، والآن تتم قراءة سنن النسائي.


قد يعجبك ايضاً

تفكيك شبكة ضخمة للجريمة عبر الإنترنت في 180 دولة

المواطن – نت أعلنت الشرطة الأوروبية (يوروبول) أن