​​قبيلة برفحاء تنشئ بنكاً إلكترونياً للدم ​

​​قبيلة برفحاء تنشئ بنكاً إلكترونياً للدم ​

الساعة 10:31 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
680
5
طباعة
2

  ......       

أطلق “جوال التومان” خدمةً جديدة ضمن الخدمات التي يقدمها لأفراد القبيلة منذ عدة سنوات وهي “بنك التومان الإلكتروني للدم”.

وقال القائمون على المشروع لـ “المواطن”: أطلق جوال قبيلة التومان من شمر هذه الخدمة امتثالاً لقول الله تعالى: “وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً”، مؤكدين أن فكرة التبرع بالدم بين أفراد المجتمع الواحد فكرة رائعة وجديرة بالاهتمام من الجميع، والأهم من ذلك النفع الكبير الذي يتحقق من خلال التبرع بالدم وقت الحاجة، وخاصة للمرضى والمصابين الذين تكون حياتهم في خطر نتيجة الحاجة الماسة للدم، فالكل يعلم أهمية بنوك الدم، فالدم شريان الحياة، لذلك من المهم جداً أن يتوفر حال طلبه.

وأشاروا إلى أن الإعداد لبنك الدم بدأ منذ شهر جمادى الأولى من هذا العام، وجرى تأخير إعلانه إلى العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك لعام ١٤٣٤ لملائمة ذلك، موضحين أن البنك لا يعتمد على وجود آلاف الأكياس الحمراء في ثلاجات تنتظر من يحتاجها، وإنما يعتمد على وجود قاعدة بيانات وقوائم منظمة تضم أرقام هواتف من لديهم الاستعداد للتبرع بالدم، وعند الحاجة يتم إشعارهم والتواصل معهم، وتوصيل المتبرع بالمحتاج للتبرع، ومن ثم يتم التبرع في المستشفى الذي تتواجد به الحالة، موضحين أنه تم توفير قاعدة بيانات إلكترونية تحتوي على عدد من البيانات كأرقام الهواتف والأسماء وأنواع فصائل الدم لكل متبرع، وكذلك أسماء المدن التي يقيم فيها المتبرعون.

وأكد القائمون على جوال التومان وبنك الدم، أن جميع المعلومات سوف تخضع للخصوصية، وغير قابلة للكشف إلا بموافقة صاحبها، مشيرين إلى أن رسائل بنك الدم تصل للمشتركين بالبنك فقط ولا ترسل لجميع مشتركي جوال التومان.

وأضاف القائمون على المشروع أن كثيراً من المرضى ومن يصابون في الحوادث أو من يُدخلون لغرف العمليات هم في الغالب بحاجة ماسّة للدم، وهذا الاحتياج يتم توفيره من خلال بنوك الدم في المستشفيات في حال توفره بالكميات المطلوبة، وتكمن المشكلة في حال عدم توفره إضافة إلى عائق ندرة وقلة وجود بعض فصائل الدم، فعند وجود شخص يحتاج إلى التبرع بالدم وتكون فصيلة دمه نادرة؛ فإن الأمر يكون أكثر تعقيداً وتكون حياة الإنسان أكثر خطورة، لذلك كانت مثل هذه المواقف سبباً في إنشاء بنوك الدم على شبكة الإنترنت.

وأوضح القائمون على المشروع أن فكرة العمل تنطلق من مبدأ التعاون والتكاتف بين أفراد المجتمع الواحد، وأنهم يثقون أن ذلك العمل سوف يزيد من المودة وصلة الأرحام والتقارب -إن شاء الله- فيما بين مجتمعهم. وأشاروا إلى أن المشاركة في بناء مثل هذه الأعمال التي تهدف إلى مساعدة المجتمع بشكل تطوعي دليل وعي وتقدم ذلك المجتمع، وأنه من النبل ألا يتردد الإنسان في المساهمة في مثل هذه الأعمال إذا كان قادراً عليها، مشيرين إلى أنهم سوف يسعون إلى الإشادة بمن يقومون بالتبرع بالدم عبر بنك التومان الإلكتروني للدم وفق آلية خاصة سيتم الإفصاح عنها لاحقاً.

هذا وقد أوضح القائمون على المشروع أن طريقة الاشتراك في بنك التومان الإلكتروني للدم هي بإرسال كلمة (بنك الدم) إلى الرقم الخاص بجوال التومان 0567655220.

وبيَّن القائمون على المشروع أن عدد المشتركين منذ تدشين بنك الدم قبل أسبوعين بلغوا أكثر من ٢٠٠ عضو، علماً أن العدد في ازدياد، والتسجيل بشكل مستمر ويوميّ، لافتين إلى أنه يمكن للجميع المشاركة فيه والاستفادة منه.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. مواد منتهية الصلاحية تغلق محلًا للمنتجات الشامية في #رفحاء

المواطن – شريف النشمي – رفحاء أغلقت بلدية