أرملة تناشد مسؤولي التعليم التدخل لإعادة ابنها لمدرسته ببيشة

أرملة تناشد مسؤولي التعليم التدخل لإعادة ابنها لمدرسته ببيشة

الساعة 4:54 مساءً
- ‎فيحالات إنسانية
620
1
طباعة
وزارة التربية والتعليم

  ......       

ناشدت أرملة مسؤولي التعليم ببيشة التدخل للضغط على مدير إحدى المدارس الثانوية، الذي منع ابنها من التسجيل بالمدرسة والعودة لها، بعد أن أمر بنقله إلى مدرسة أخرى قبل سنتين لارتكابه مخالفة سلوكية، وهي التدخين داخل المدرسة.

وكشفت مصادر لـ “المواطن” عن أن مدير مدرسة الأمير سلطان بعزيزية بيشة، كان قد ضبط أحد الطلاب الأيتام قبل سنتين بمخالفة التدخين داخل المدرسة، وهو بالصف الثالث متوسط حينها، ما دفعه إلى نقله من المدرسة بدلاً من محاولة استصلاحه.

وقالت المصادر، إن نقل الطالب جاء تعسفياً؛ لأنه تم دون النظر إلى لائحة السلوك أو مراعاة حالته الخاصة، والمتمثلة في وفاة والده وجميع إخوته في حادث مروري قبل سنوات، وإعاقة أخيه الأصغر (٩ سنوات) إعاقة تامة، بالإضافة إلى المصاعب المالية والسكنية وصعوبة تنقلات الأسرة كاملة (والدته وشقيقه المعاق) لعدم استطاعتهم شراء سيارة أو الانتقال إلى سكن قريب من المدرسة المنقول إليها.

وأوضحت المصادر أنه -ومع بداية هذا العام الدراسي- لم يجد الطالب اليتيم أمامه سوى أحد خيارين؛ إما العودة للمدرسة الأولى، أو ترك التعليم والابتعاد عن مقاعد الدراسة لصعوبة تنقلاته وعدم مقدرة والدته على شراء سيارة أو دفع مصاريف من يوصله للمدرسة، فقرر الطالب العودة إلى المدرسة الأولى، ولكن منذ أن شاهده المدير بادره بالقول “ليس لك مكانٌ لدينا” ومع توسلات الفتى ومحاولة إقناعه لمديره أن الحال تغيرت، وأنه الآن في الصف الثاني الثانوي، وأنه مضى على المخالفة ٢٤ شهراً، مع تعهده بعدم تكرار أو ارتكاب السلوك المشين أياً كان، إلا أن ذلك لم يشفع له بإلانة قلب المدير.

وعلمت “المواطن” -من مصادرها بالتعليم- أن مخالفة التدخين من مخالفات الدرجة الثالثة، وأن العلاج يبدأ مع العقوبة في مسارين متوازيين، وذلك بإشراك الوحدة الإرشادية في إصلاح الخلل، لا أن يُعاقب منذ الوهلة الأولى.

“المواطن” وضعت الحالة أمام مسؤولي وزارة التربية والتعليم -وتعليم بيشة تحديداً- لمعالجة وضع الطالب.


قد يعجبك ايضاً

قسم الأحوال المدنية النسوي يبدأ تقديم خدماته في بيشة

المواطن – نواف آل مثاعي – بيشة أوضح