أمير عسير: المناطق الحدودية خط أحمر يُبذل دونها كل شيء

أمير عسير: المناطق الحدودية خط أحمر يُبذل دونها كل شيء

الساعة 6:22 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2550
0
طباعة
DSC_0175

  ......       

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير أن المناطق الحدودية خط أحمر يبذل دونها كل شيء، مشيداً بالجهود التي يبذلها رجال حرس الحدود في هذه المناطق معتبراً أنهم رجال الوطن وحماته الأشاوس الذين بذلوا ويبذلون أرواحهم رخيصة في سبيل الذود عن حياض الوطن.

وأوضح سموه خلال تفقده صباح اليوم قطاع حرس الحدود بمحافظة ظهران الجنوب أن الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم أثناء مهامهم الأمنية وسام شرف على صدر الوطن وهم راسخون في ذاكرته ولا يمكن نسيان ما قدموه.

وأضاف أن كل فرد من هذا الوطن هو أب لأبناء الشهداء الذين ضحوا بأغلى ما يملكون.

ونقل سموه تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وسمو وزير الداخلية -حفظهم الله– إلى كافة منسوبي حرس الحدود في مختلف أماكن عملهم ومهامهم الأمنية.

وقال سموه: أتشرف بأن أكون بينكم وفي صميم عملكم الذي يسجل لكم آيات الشرف والفخر بالذود عن وطنكم، وأهنأكم على هممكم التي زاحمت رؤوس الجبال.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى منفذ علب الحدودي قائد حرس الحدود بمنطقة عسير اللواء سعود النومسي ومدير إدارة الدفاع المدني بمنطقة عسير اللواء محمد بن رافع الشهري ومحافظ محافظة ظهران الجنوب محمد بن فلاح القرقاح وقائد قطاع حرس الحدود في محافظة ظهران الجنوب العميد سعيد محمد المهجري ووكيل إمارة منطقة عسير للشئون الأمنية مغدي الوادعي وعدد من القيادات الأمنية.

ثم شاهد سموه والحضور فرضية أمنية حية لمطاردة سيارة في إحدى الرقابات بمركز الحصن التابع لقطاع حرس الحدود في محافظة ظهران الجنوب بعد أن تجول سموه على الشريط الحدودي ووقف على سير العمل فيه.

وقدم قائد حرس الحدود بالقطاع العميد المجري شرحاً مفصلاً عن آلية عمل حرس الحدود في المناطق الحدودية وطرق التصدي للعدو، عقبها شرف سموه الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة في قيادة القطاع والذي بدأ بالسلام الملكي، ثم ألقى قائد قطاع حرس الحدود في ظهران الجنوب العميد سعيد بن محمد المهجري كلمة ثمن فيها زيارة سموه التفقدية للقطاع والمنفذ الحدودي التي يقف من خلالها على سير العمل في المناطق الحدودية والرجال المرابطين عليها.

وبين أن أطياف السعادة التي ارتسمت على محيا كل ضابط وفرد في قطاع حرس الحدود بظهران الحدود هي رسالة حب وولاء للقيادة الرشيدة – أيدها الله – ولسمو أمير منطقة عسير.

وأكد أن الأحداث لم ولن تفتت من عزيمتهم في الذود عن حياض هذا الوطن، وأنهم رجالٌ زاحمت أقدامهم أوتاد الجبال الرواسي في الحق ثباتاً ورسوخاً .

وأضاف المهجري: رجال لا يكاد المرء يراهم ما لم يعرف مواقعهم لأنهم يأخذون ألوان الصخور والرمال التي يمارسون مهامهم فيها من قمم الجبال وبين الشعاب والقفار تحت هواجر الصيف وزمهرير الشتاء وتحت زخات البرد ووابل الرصاص .

وأعقب ذلك عرض مرئي تحدث عن أهم الاستعدادات التي يقف عليها القطاع من مشاريع آنية ولاحقة، وأهم الخطط التي سيتم العمل عليها مستقبلاً.

بعد ذلك قدمت فرقة من منسوبي القطاع فلكلوراً شعبياً “الزامل” التراثي، ثم قصيدتين نبطيتين ألقاهما كل من الرقيب علي بن محمد البورعي والعريف حمد اليامي .

ثم كرّم سموه عدداً من منسوبي قطاع حرس الحدود في ظهران الجنوب أفراداً وضباطاً.

 

 

DSC_0072

 

DSC_0001

 

 

 

 

DSC_0042

 

DSC_0118

 

DSC_0179

 

DSC_0210

 

DSC_0266

 

JAB_8948

 

 


قد يعجبك ايضاً

الأعمال الفنية تبهر أطفال #عسير المعاقين في المفتاحة

المواطن – سعيد ال هطلاء – عسير  زار