إكمال بناء المستوى السفلي من مشروع المطاف المؤقت وربطه بالأروقة

إكمال بناء المستوى السفلي من مشروع المطاف المؤقت وربطه بالأروقة

الساعة 4:33 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
895
0
طباعة
عبدالمحسن بن عبدالرحمن بن حميد

  ......       

أكد المهندس عبدالمحسن بن حميد مدير عام المشاريع والدراسات أنه تم تهيئة مسطحات الدور الأرضي والأول من توسعة الملك عبدالله للمسجد الحرام للصلاة خلال هذا الموسم فضلاً عن الساحات المحيطة بهما وربطها بالطرق الرئيسية المؤدية إلى المسجد الحرام ومحطات النقل العام من كافة الاتجاهات.

وأشار المهندس بن حميد إلى أن ذلك يأتي انطلاقاً من توجيهات ولاة الأمر حفظهم الله التي تنص على تهيئة جميع الخدمات لضيوف الرحمن وبما يمكنهم من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وبإشراف ومتابعة دؤوبة من الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس .

وأضاف أن المرحلة الأولى من مشروع زيادة الطاقة الاستيعابية للمطاف والتي تم الاستفادة منها جزئياً خلال موسم رمضان المنصرم ستكتمل الاستفادة من كامل مسطحاتها في موسم حج هذا العام بمشيئة الله تعالى لاستكمال دور السطح من هذه المرحلة المتمثلة في الجزء الشرقي من الأروقة المحيطة بصحن الطواف وربطه بسطح الجزء المتبقي من التوسعة السعودية الأولى، بعد أن تم الانتهاء من دور القبو المحاذي لصحن الطواف والدور الأرضي والدور الأول من هذه المرحلة وفتحها منذ موسم رمضان.

وأوضح ابن حميد أن المرحلة الأولى من صحن المطاف هي المرحلة الأهم ليس فقط لكونها تحتل المساحة الأكبر من التوسعة السعودية الأولى في جزئها الشرقي المحاذي للمسعى والجنوبي والشمالي؛ بل لكون هذه المنطقة تشكل عنق الزجاجة الذي يحدد الطاقة الاستيعابية للمطاف، فبعد اكتمال هذه المرحلة بمشيئة الله ستقفز الطاقة الاستيعابية للمطاف إلى قرابة السبعين ألف طائف في الساعة، وسيتضاعف عرض المنطقة المحاذية للمسعى في دور السطح من ٢١ متراً في أوسع منطقة و١٢،٥ في أضيق منطقة إلى ٥١ متراً، الأمر الذي سيكون له الأثر الملموس على راحة الطائفين وسلاسة حركتهم بعون الله تعالى.

وقال إن العمل على الاستفادة من المستوى السفلي من المطاف المؤقت بعد نجاح الاستفادة من المستوى العلوي لطواف ذوي الاحتياجات الخاصة منذ موسم رمضان لهذا العام، وسيتم ربط المستوى السفلي من المطاف المؤقت بالدور الأرضي من الأروقة، كما سيتم تحسين نقل حركة الحشود في الدور الأرضي لضمان الانتقال السلس بين التوسعة السعودية الأولى والمرحلة الأولى من المشروع في كافة الأدوار.

وأضاف أن تكثيف العمل لإنجاز جسر الساحة الجنوبية الذي يبدأ بنقل الحركة من طرف الساحة الشرقية إلى الدور الأول من خلال أربعة منافذ تبدأ بسلم الأرقم ودوران الصفا والجزء العلوي من باب إسماعيل عليه السلام وتنتهي بجسر أجياد، ويهدف هذا المشروع لفك الاختناق الحاصل في الساحة الجنوبية بين سور القصور الملكية وجدار قبة الصفا الجنوبي، الأمر الذي سيتيح المجال لمضاعفة المساحة المتاحة للحركة من خلال إضافة مستوى علوي يرتبط بالدور الأول لإعطاء المرونة اللازمة لإدارة الحشود وفصل الحركة المتعارضة وفقاً لما تقتضيه الخطط التشغيلية.

وأوضح أنه سيتم الاستفادة من أربعة مجمعات لدورات المياه تمتد من دار التوحيد شمالاً وتنتهي بموقع مستشفى أجياد سابقاً جنوباً، وتشمل هذه المجمعات توفير ما يقارب ١٥٠٠ دورة مياه إضافية فضلاً عن الميضآت التابعة لها، وجرى تقسيم هذه المجمعات لاستخدامات النساء والرجال وفقاً لموقع كل منها وقربها من المصليات الخاصة بهم، وسيرفع هذا المشروع المبارك العدد الإجمالي الذي سيتم الاستفادة منه هذا الموسم من دورات المياه إلى ما يقارب الستة آلاف دورة مياه، وهو ضعف العدد الذي يجري توفيره خلال السنوات الماضية.

الجدير بالذكر أن توسعة خادم الحرمين  الشريفين للمسجد الحرام والساحات الشمالية تتضمن إضافة ١٣٠٠٠ درورة مياه في المنطقة الشمالية يجري العمل على الاستفادة الجزئية منها خلال موسم حج هذا العام.


قد يعجبك ايضاً

الأمم المتحدة تصوت اليوم على مشروع قرار لوقف النار بحلب

من المتوقع أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة،