الإعلامي عبدالعزيز قاسم: طفلتنا ماتت لعدم وجود سرير!

الإعلامي عبدالعزيز قاسم: طفلتنا ماتت لعدم وجود سرير!

الساعة 1:27 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, تغريدات24
1375
15
طباعة
00

  ......       

قال الإعلامي عبدالعزيز قاسم إن طفلتهم ماتت -اليوم- بسبب عدم توفّر سرير شاغر لها، حيث كانت تعاني من مرض في القلب بعد ولادتها؛ ما استوجب إجراء علمية عاجلة لها.

وقال قاسمٌ عبر حسابه في “تويتر”: “درر ياسر الغامدي، وُلِدت قبل 5 أيام بالباحة بإشكال في صمامات القلب، وأفاد الأطباءُ بضرورة إجراء عملية لها بشكل عاجل، ماتت قبل ساعة لعدم وجود سرير لها، الابنة درر، هي ابنة خال ابني أسامة، قال أطباؤها بعدم إمكانية إجراء العملية بالباحة، وقمت خلال 3 أيام بالبحث عن واسطات في التخصصي بجدة ليقبلوها”.

وأضاف قاسم: “قُبلت واسطاتنا، لكن لا يوجد لها سريرٌ شاغر، انتظرنا أن يشغر سريرٌ كي نجلبها من الباحة وتجرى لها العملية، ولكن قضاء الله أسرع، نُسائل ونحاسب مَنْ؟!”.

وتساءل قاسمٌ في تغريدة مماثلة: “لماذا منطقة كبيرة -كالباحة- تفتقر لإمكانات كهذه؟ ليس فقط منطقة الباحة، بل كل مناطق الأطراف في بلادي، من سيمسح دمعة أمها الولهى، وأبوها المتحسر؟ أما آن الأوان لأن نخصص الصحة ونسلمها للقطاع الخاص؛ كي يوقفوا لنا هذا الهدر للكرامة، وهذا التخبط الإداري، وهذه الفواجع المميتة، وتسيّب الأطباء.. واللهِ ثمة مئات من أمثال الطفلة درر الغامدي يموتون ويحتسب آباؤهم الأجر ولا يتكلمون، وذنبهم في رقبة وزيرنا الربيعة ووكلاء وزارته.. مَنْ يوقفهم؟”.

وختم قاسم قائلاً: “لا يكاد يفيق المجتمع من كارثة طبية، إلا وكارثة أخرى تنتظر.. بعد صلاة الظهر سيُصلى عليها وتوارى الثرى، ويوارى معها كرامتنا وفجيعتنا عليها”.


submit to reddit

ِشارك  على الفيس بوك

15 Comments

  1. احمد الغامدي..

    لكوني عم للطفلة.بذلت خلال خمسة أيام من الجهد والوقت ما الله به عليم والى لحظة ابلاغي بموتها.ونحن نحاول..ومن واقع خبرتي المتواضعه..فأنني أحمل مدير الشئون الصحيه بالباحة وزبانيته.ومدير المستشفى وحاشيته.مسئولية كل هذا الاهمال للطفله ولكل من يتلقى العلاج بهذا المستشفى..كل الامكانات متوفره ﻹيجاد كل الكوادر في مختلف التخصصات لخدمة مرضى المنطقه..ومن المعيب والمشين أن يظل المستشفى طيلة ثلاثين سنه يراوح مكانه…يجب محاسبة مدير الشئون الصحية بالمنطقة ومعاقبته .البشر وحياتهم ليست لعبه…للعلم منتهى الاسفاف والاهمال والاستهتار تجده في هذا المستشفى.المكان موجود.وتخصيص الوظائف المتخصصه في جميع المجالات وتأمين الاجهزه لذلك ليس بالأمر الصعب..ولكنه الاهمال وقلة الحرص وانعدام روح المبادرة والاحساس بالمسئولية. القضية ليست وزير وسرير القضية هي موت الضمير وصمت الكبير

  2. عندنا المستشفيات الحين كانك في متاجر كبيره او مولات بس يتموشون
    والله مايدرون وين الطب. لاكن حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم

  3. نسال الله العظيم ان يتغمدها بواسع رحمته وان يجعلها شفيعتناً لوالديه
    لايوجد لدينا مستشفيات

  4. الله سكون في عون امها وابوها ويجعلها شفيعه لهم يوم القيامه

  5. د. محمود احمد غلمان .

    صورة ومثال من واقعنا الصحي …
    مستشفى شمال جدة واللذي كان من المفترض بنائه في ثلاث سنوات وذلك في الظروف العادية ومن دون عجلة .. رغم انه من اﻹمكان اﻹنتهاء منه في أقل من ذلك .. مضى عليه اﻵن اكثر من احد عشر عاما .. ولازلنا في اﻹنتظار ..
    لماذا ؟؟؟؟ لأن ملف الفساد وسوء اﻹدارة لم ينته بعد ….!!!
    برج الطواريء الطبي في مستشفى الملك فهد العام .. سنين طويلة .. ولازال المرضى في اﻹنتظار .. والحجة في التأخير قصور الخدمات المساندة !!! عذر اقبح من ذنب .. مشروع تملكه الدولة لمصلحة المواطن وهناك من يتلاعب ويعبث ويختلق اﻷعذار عذرا تلو اﻵخر .. !!!

  6. د. محمود احمد غلمان .

    الحل للوضع الصحي موجود وممكن ومتاح فقط ان وجدنا من يستمع إلينا ..
    نحن ياسيدي نملك كل المقومات ﻷفضل وضع صحي في العالم ولكننا نسير يوميا من سيء الى اسوأ ..
    لدينا المال واﻷراضي واﻹتصال المباشر وأقدرة على جلب افضل الكوادر الصحية في العالم ومع ذلك نقف مكاننا بل ونتدهور يوميا صحيا ..
    وولي اﻷمر حفظه الله ورعاه تصله التقارير من مسئولي وزارة الصحة بأن كل اﻷمور على مايرام .. وهي ليست كذلك ابدا .. فهناك فرق واضح جدا بين ان تكتب تقريرا على الورق .. وأن تعيش واقعا مبكيا كل دقيقة .. تعاني فيه أسرة من مرض حبيب او فقد قريب بسبب إهمال وسوء إدارة لانهاية لها الا أن يأذن الله .
    ياسيدي صرخت وناديت مرارا وبأعلى صوتي وناشدت قمة الهرم في بلادي التدخل لحل الوضع وإصلاحه .. بل وحددت مسئولا من ولاة اﻷمر احسب ان لديه كل مقومات الحل بعون الله .. وهو صاحب السمو الملكي اﻷمير مقرن بن عبدالعزيز التدخل شخصيا وتولي أمر ملف الصحة في بلدي العني والغني جدا بفضل الله .. ولكن يبدو ان اﻷمر لم يصل إليه !!!!!
    وإنما وصل اليه تقرير الوزارة من ان كل اﻷمور على مايرام طال عمرك .. وان اﻷسرة متوفرة .. والمشاريع تسير وفق ماهو مخطط لها .. والواقع غير ذلك تماما .

  7. محمد يوسف الغامدي

    اسأل الله ان يلهم الصبر عمي الغالي وعمتي الغاليه في فقد درر)ويجعلها شفيعةُ لهم ويعوضهم خير يارب العالمين..

  8. د. محمود احمد غلمان .

    واسمح لي يادكتور حفظك الله والجميع من كل سوء ومكروه .. سؤال اوجهه لك واتمنى ان تفكر فيه مليا وجيدا :
    ماذا لو تعرضت انت شخصيا لعرض صحي طاريء .. من سيسعى في إنقاذك بعد عون الله .. إن كنت قد فشلت وانت في كامل قوتك المعنوية واﻹجتماعية في إيجاد سرير لطفلة يموت في وطني الغني كل يوم المئات ممن هم مثلها وامبر وأصغر ..
    التخصيص يا أخي ليس الحل ..

  9. د. محمود احمد غلمان .

    جعلها الله شافعة نافعة لوالديها .. وفرطا لهم على حوض سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم .
    لاتذهب بعيدا يادكتور وانظر الى حال اقدس بقعة على وجه اﻷرض .. مكة المكرمة .. وحال المستشفى الجديد للأطفال والذي ولد ميتا ..
    حالنا ووضعنا الصحي مبكي ..

  10. خالد سعد الغامدي

    حسبي الله ونعم الوكيل في هذه الوزارة الخايسه واحسن الله عزاكم الحامد والهم ذويها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون

  11. اولا: نرجو من الله ان يتقبلها شفيعة لوالديها.. ثانيا: سبحان الله يا عبدالعزيز قاسم لو حصلت سرير لقريبتك الطفلة لقلت أن مستشفيات وزارة الصحة 5 نجوم كما قلت عن سجون المملكة انها 5 نجوم والناس تعرف حقيقة واوضاع السجون لدينا فمن اجبرك على تزييف الحقائق .

  12. عاشق ترابك ياوطن

    حسبنا اللة ونعم الوكيل لن تدفن لوحده ” درر ” بل ستدفن معها كل كرامات الرجال في وزارة الصحه فلم يبقى هناك كرامه لاحد .

  13. لقد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لاحياة لمن تنادي…يظهر اننا سندخل موسوعة جينيس للارقام القياسية من حيث الفساد..ولن يكون هناك حلول على المدى القريب..لعدم وجود العقاب من الجهات المعنية.حسبنا الله ونعم الوكيل

  14. ابو العﻻء

    لماذا في مكه طفلتي لم تجد سرير ؟ وبسببه اصيبت باعاقه دائمه . حسبنا الله

  15. أحسن الله عزاءكم يا دكتور .. والله يصبر امها ..
    ولاحوول ولاقوة إلا بالله ..
    من جرف لدحديرة ..

شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.




تيوب المواطن


الرياضه


غرائب

قد يعجبك ايضاً

قصة مؤلمة لفتاة ماتت فوصل الماء لآلاف العطشى

المواطن – وكالات الحياة قد تنبت من الموت،