“التحكيم التجاري الخليجي” يبحث التعاون مع “أرامكو” السعودية

“التحكيم التجاري الخليجي” يبحث التعاون مع “أرامكو” السعودية

الساعة 1:53 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
2830
0
طباعة
00

  ......       

بحث مركزُ التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية “دار القرار”، التعاونَ مع شركة الزيت العربية “أرامكو” السعودية في مجال التحكيم التجاري وتبادل الخبرات في الجانب التدريبي.

وقال الأمين العام لمركز التحكيم التجاري الخليجي أحمد نجم: “إن المركز قام -لأول مرة- بزيارة شركة الزيت العربية “أرامكو”، وهي شركة معروفة وعريقة ودائماً تلجأ إلى التحكيم في عقودها النفطية أو الإنشائية، مشيراً إلى أن التعاون مع الشركة -سواء في مجال التحكيم أو في مجالات أخرى- يمثل خطوة جيدة”.

وتابع نجم أنه جرى الاجتماع مع نائب الرئيس والمستشار القانوني العام المشارك في الإدارة القانونية نبيل عبدالعزيز المنصور، وتم تقديم عرض كامل عن نشأة وقوة أحكام المركز وحجيتها، وعدم ارتباطه بفكرة التركيز المكاني للمركز وقواعد النظام، ولائحته المستمدة من اتفاقية دولية تعلو على القوانين الوطنية.

وأضاف نجم أنه تم استعراض قرار مجلس الوزراء السعودي بالموافقة على نظام المركز، وبالموافقة على تنفيذ أحكام المركز بدون أن يتعارض الحكم مع الشريعة الإسلامية وذلك بناء على نص المادة 15 من نظام المركز، والتي تنص على أن “يكون الحكم الصادر من هيئة التحكيم وفقاً لهذه الإجراءات ملزماً للطرفين ونهائياً، وتكون له قوة النفاذ في الدول الأطراف بعد الأمر بتنفيذه من قبل الجهة القضائية المختصة”.

وذكر نجم أن هناك تقديراً كبيراً من قِبل شركة أرامكو لزيارة المركز، التي كانت بحضور رجل الأعمال المعروف والمحكم المعتمد بالمركز هارون الصوفي، فقد تم التأكيد خلالها على توطيد التعاون في مجال التحكيم التجاري في المنازعات القادمة لشركة “أرامكو” على الرغم من أن المنازعات التي تحصل للشركة نادرة جداً، بسبب أن الشركة لديها نظام قوي في تسوية النزاعات الحاصلة بالعمل على تسويتها بشكل ودي قبل أن تصل إلى التحكيم؛ فلم تسجل لدى الشركة سوى منازعتين فقط خلال 4 سنوات؛ ما يعني أن هناك رصانة في صياغة العقود ودقة في اختيار أكفأ المتعهدين.

وفيما يتعلق بالتعاون في المجال التدريبي، أوضح نجم أنه تم التطرق إلى مؤتمر صلالة التاسع عشر والذي سيكون تحت عنوان “التحكيم في عقود الإنشاءات والنفط”، خلال الفترة من 26-28 أغسطس 2014، برعاية وزير الشؤون القانونية العماني الدكتور عبدالله بن محمد السعيدي، فتوجه شركة أرامكو اهتماماً كبيراً بهذا الموضوع خصوصاً فيما يتعلق بالشق الآخر من المؤتمر، والمتمثل في التحكيم في عقود النفط، مضيفاً أن الشركة أبدت رغبتها الأولية بالمشاركة في المؤتمر سواء بالرعاية أو بالمشاركة بورقة عمل أو الحضور.

ونوَّه نجم إلى أنه تم التطرق إلى برنامج المركز التدريبي “تأهيل وإعداد المحكمين”، وجهود المركز في هذا الجانب وإمكانية استفادة الشركة من هذا البرنامج.

يذكر أن أرامكو السعودية هي شركة مملوكة للدولة في المملكة العربية السعودية، وتتولى الشركة إدارة احتياطي مؤكد للزيت الخام غير التقليدي والمكثفات في العالم يبلغ نحو 260.2 بليون برميل، وقد وصل معدل إنتاج الزيت الخام اليومي في عام 2012 إلى 9.5 مليون برميل في اليوم، وبلغ إجمالي إنتاج النفط للعام 3.5 بليون برميل، كما تتولى الشركة الإشراف على احتياطيات من الغاز الطبيعي تبلغ نحو 284.8 تريليون قدم مكعبة قياسية.

وتملك أرامكو السعودية -والشركات التابعة لها أو تشارك في ملكية مصافي محلية ودولية تبلغ طاقتها التكريرية الإجمالية- نحو 4.5 مليون برميل في اليوم، وتبلغ حصة الشركة من هذه الطاقة التكريرية 2.4 مليون برميل في اليوم، الأمر الذي يجعلها سادس أكبر شركة في مجال التكرير في العالم.


قد يعجبك ايضاً

الاتحاد الجمركي الخليجي والسوق المشتركة يرفعان قيمة التجارة البينية

المواطن- الرياض أكد تقرير اعده قطاع المعلومات في