“الثامنة” يكشف رمي وثائق البديلات المستثنيات في حراج بحائل

“الثامنة” يكشف رمي وثائق البديلات المستثنيات في حراج بحائل

الساعة 9:33 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
985
7
طباعة
تنزيل (13)

  ......       

أظهر تقريره أعده برنامج الثامنة مساء اليوم  أن آلاف الوثائق الخاصة بالبديلات المستثنيات من التثبيت، سقطت في يدي أحد أصحاب محلات البيع والشراء في حراج منطقة حائل، بعد أن باعتها وزارة التربية والتعليم في مجموعة دواليب في حراج حائل، حيث رفض صاحب المحل إعادة الوثائق إلى الوزارة، وقام بتسليمها للمباحث الإدارية.

وكشف مقدم البرنامج داود الشريان -خلال البرنامج – أن طاقم البرنامج قام بشراء بقية الوثائق؛ حيث وجدوا عديداً من الوثائق الأصلية.

وطالبت البديلات المستثنيات، اللجنة الوزارية الثلاثية، التي كُوّنت لتنفيذ الأمر الملكي، بضرورة تنفيذ الأمر الملكي دون وضع شروط أو عقبات ، بتثبيتهن وليس التعيين، دون وضع أية شروط أو اختبارات، أسوة بزميلاتهن اللاتي سبقوهن.
وقالت أمل الشاطري -المتحدثة باسم البديلات المستثنيات، خلال استضافتها مساء اليوم عبر برنامج الثامنة- إن اللجنة الوزارية الثلاثية، أصدرت أكثر من قرار خلال شهر واحد، ما يعني تلاعبهم في الأمر الملكي.
وأضافت: اللجنة الوزارية الثلاثة، حولت القضية من تثبيت إلى تعيين، وهذا يلغي حقوقنا، ولا يساوينا بمن سبقونا، ويضع شروطاً لتوظيفنا، ورفضنا لقياس ليس نقصاً فينا، وإنما الهدف العام من قياس هو قياس مستوى المعلمة، ونحن مارسنا التعليم أثناء تعاقدنا، وتم خلالها تقييمنا من قبل المشرفات.
وذكرت سعاد الحربي -بديلة مستثناة- أن وزير التربية والتعليم، كلفني ومجموعة من زميلاتي، بحصر البديلات في محافظة جدة، وتم تجهيز مقرّ لنا، وقمنا بالحصر دون أي مقابل، وفي النهاية رفضت الوزارة نتيجة حصرنا، بحجة أن الحصر ليس رسمياً.
وأشارت الحربي إلى أن وزير التربية والتعليم قال لها شخصياً يوم الأربعاء الماضي، إنه ملزم بتنفيذ وعده بتعيين البديلات.
وبينت مريم عقيل -بديلة مستثناة-أنها فقدت عقدها في إدارة تعليم جازان، وطالبتها الإدارة بأن تبحث هي بنفسها عن عقدها بين كومة ملفات ووثائق داخل الإدارة.


قد يعجبك ايضاً

بالصور .. جولة الملك في بيت آل مكتوم ومتحف ساروق الحديد