العثيمين: حكمة الملك المؤسس هيأت المناخ لتحقيق التنمية المستدامة

العثيمين: حكمة الملك المؤسس هيأت المناخ لتحقيق التنمية المستدامة

الساعة 11:50 صباحًا
- ‎فياليوم الوطني
690
0
طباعة
وزير الشؤون الاجتماعية

  ......       

قال الدكتور يوسف العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية إن بلادنا الحبيبة تحتفل ببهجة لا تحد بذكرى اليوم الوطني المجيد لتأسيس المملكة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه ـ قائد ملحمة توحيد هذا الكيان الشامخ ومؤسس قواعد التنمية الاجتماعية حيث واصل مسيرة البناء من بعده أبناؤه الملوك الراحلين ــ رحمهم الله ــ إلى أن حل عهد الخير والبركة عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ يحفظه الله ـ.

وأضاف الدكتور العثيمين- في كلمته بمناسبة الاحتقال باليوم الوطني- : إن الراصد لمسيرة التنمية الوطنية لا يمكن أن يغفل حكمة وحنكة الملك عبدالعزيز آل سعود في تهيئة المناخ المناسب الذي يكفل تحقيق التنمية المستدامة ويعززها حتى قامت على أسس وقواعد متينة فنقل البلاد عبر سنوات عدة من العوز والفقر والشتات إلى دولة معاصرة ومتقدمة في شتى المجالات حيث كانت تنمية الإنسان والمكان المرتكز الراسخ في العملية البنائية المستدامة التي نقطف ثمارها في عهد الخير والبركة عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني ــ يحفظهم الله ــ قيادة ما فتئت تدعم وتساند عملية التنمية الاجتماعية في بلادنا الغالية.

واستطرد: إننا في هذا اليوم الغالي ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية نفتخر بأن نسجل منجزاتنا التنموية التي عزز قواعدها قادة اخلصوا لوطنهم وشعبهم في سبيل توفير الحياة الكريمة لهم وللأجيال المقبلة.

وأوضح الوزير : في هذا السياق حظيت وزارة الشؤون الاجتماعية وهي المعنية بتلبية احتياجات المواطنين من خلال وكالات الوزارة للرعاية والتنمية والضمان بعناية خاصة ومميزة من لدن قيادتنا الرشيدة حيث يأتي اهتمام وكالة الوزارة للرعاية الاجتماعية والأسرة بكل ما يتعلق بالرعاية الاجتماعية وإسهاماتها والفئات التي تخدمها من الأيتام والأحداث والمسنين والمعوقين وغيرها من الفئات المحتاجة الأخرى.

وقال : أما وكالة الوزارة للتنمية الاجتماعية فتهتم بكل ما من شأنه إنماء المجتمعات والأفراد في حين تضطلع وكالة الضمان الاجتماعي بواجب القيام بتقديم المعاشات والمساعدات ودعم تنفيذ المشاريع الإنتاجية لمستفيدي الضمان الاجتماعي.

وأضاف الدكتور العثيمين: فقد شمل قطاع الضمان الاجتماعي وبرامجه المساندة، نطاقاً أوسع من المستفيدين والمستفيدات وارتفع الحد الأعلى من 8 أفراد إلى 15 فرداً وعلاوة على توسيع الضمان الاجتماعي في خدماته لتشمل إلى جانب المعاشات والمساعدات، برنامج فرش وتأثيث مساكن الأسر المحتاجة من مستفيدي الضمان، وبرامج الأسر المنتجة، وبرنامج الحقيبة والزي المدرسي لأبناء الأسر المستفيدة من خدمات الضمان، وتسديد جزء من فاتورة الكهرباء لمستفيدي ومستفيدات الضمان، وغير ذلك من البرامج والمشروعات التي تسعى الوزارة جهدها للتوسع فيها وتحقيقها بما يلبي توجيهات القيادة الرشيدة وتطلعات المستفيدين والمستفيدات واحتياجاتهم.

وأضاف: أما قطاع التنمية الاجتماعية فقد تم افتتاح المزيد من مراكز التنمية الاجتماعية وتكوين لجان تنمية اجتماعية أهلية جديدة ودعم الأنشطة الشبابية وأنشطة رعاية الطفولة والأمومة والأنشطة الثقافية والتعليمية الاجتماعية الأهلية وبرامج التنمية الأسرية والإرشاد الأسري للنساء وربات البيوت بهدف تكوين وعي اجتماعي سليم نحو رسالة الأسرة ومهامها في تنشئة أجيال صالحة قادرة على البناء ووضع البرامج العلمية الكفيلة برعاية الأمومة والطفولة.

وأوضح: أما الشأن الرعائي والأسري فقد تطورت الخدمات الاجتماعية تطوراً نوعياً فرأينا الدولة ـ أيدها الله ـتضاعف اهتمامها بالأيتام ومن في حكمهم (بنين وبنات) وصرف مكافأت للأسر الحاضنة وصرف مكافأت لجميع فئات المعوقين المسجلين على قوائم وزارة الشؤون الاجتماعية من أجل مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم وتلبية احتياجاتهم كما تتحمل الدولة عن المعوقين المحتاجين الرسوم المتعلقة بتأشيرات الاستقدام إلى جانب منح المعوقين سيارة مجهزة توفر للمعوق التنقل بكل يسر وسهولة.

واختتم الدكتور العثيمين كلمته بقوله: أسأل الله العلي القدير أن يحفظ وطننا وقادتنا وولاة أمرنا وأن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار والرخاء في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني ــ يحفظهم الله ــ.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. أمام الملك .. وزير العمل والتنمية الاجتماعية يتشرف بأداء القسم

المواطن – واس تشرف بأداء القسم أمام خادم