تركي الحمد: لستُ ممنوعاً من السفر ورؤساء التحرير ملكيون

تركي الحمد: لستُ ممنوعاً من السفر ورؤساء التحرير ملكيون

الساعة 9:55 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
675
1
طباعة
wsrgfsrfdc

  ......       

قال الكاتب والمفكر السعودي -الدكتور تركي الحمد- إنه تم استدعائي بعد التغريدة الشهيرة بيوم واحد؛ حيث وضحت ما كنت أقصده من حديثي وجميع الجهات المعنية يعلمون أنه ليست هناك قضية، وإنما هو خطأ مقصود، من أجل الإيقاع بي.
وبين الحمد -خلال استضافته مساء اليوم، عبر برنامج ياهلا، والذي عُرض على قناة روتانا خليجية- أن هناك من يترصد عن المعاني التي يريدها هو، وهذا ما حدث مع تغريدتي، التي سُجنت بسببها.
وأضاف أنه ليس ممنوعاً من السفر؛ حيث سبق أن سافر مرة واحد بعد الخروج من السجن ولم يمنعه أحد، مُشيراً إلى أنه لم يلتق سمو الأمير محمد بن نايف خلال فترة الاعتقال أو بعده، ولم يتصل به أحد من الديوان أو أية جهة رسمية.
وأضاف: كلنا مسلمون، ولا يمكن التسليم بأن هناك تيارات مسيطرة على الدين، ويقدم نفسه على أنه الممثل الوحيد له، فالليبرالية تعني ببساطة، أن تتسامح وتدع غيرك يعيش، دون أن تفرض أفكارك على غيرك بالقوة. وأكمل بقوله: شخصياً أكتب بصراحة، فمن يريد أن يفهم بصراحة فليفهم، وهناك دوماً من يبحثون عن الثغرات ويتصيدون الأخطاء.
وعن تجربة الإخوان في مصر، قال الحمد: لا أستطيع الاستياء من وصول الإخوان إلى السلطة بالانتخاب، لكن الحرية والديمقراطية لها حدود؛ فالمؤسسة العسكرية والدينية والقضائية، دعائم ثلاث للدولة المصرية، ومحاولة “أخونة” هذه المؤسسات لم تكن من الديمقراطية.
وأضاف: الديمقراطية مشاركة وعدم إقصاء، ومحاولة الإخوان تشويه صورة الأزهر وأخونة الجيش كانت خطأ من الإخوان.
وعن تجربته في الكتابة الصحفية، قال: كانت جميلة، لكن المشكلة أن رؤساء التحرير ملكيون أكثر من الملك، يضعون خطوطاً حمراء مبالغاً فيها، منوهاً أنه لم يترك الكتابة، وسيعود للكتابة في صحيفة العرب اللندنية، بدءاً من الشهر المقبل.
ووجه الحمد رسالة لتركي السديري، قال فيها: قدمت كثيراً، وآن لك أن تستريح، وأن نقرأ كتاباً لك تقدم فيه عصارة تجربتك الصحفية.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. القتل لـ 15 مداناً بخلية التجسس لـ #إيران

المواطن – الرياض أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم