48 فوتوغرافياً يعرضون أعمالهم بـ”عسير” احتفاءً بالوطن

48 فوتوغرافياً يعرضون أعمالهم بـ”عسير” احتفاءً بالوطن

الساعة 1:32 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1380
0
طباعة
5

  ......       

عرض 48 فوتوغرافياً وفوتوغرافية -بعسير- أعمالهم احتفاءً بالوطن في ذكرى اليوم الوطني الـ83، خلال المعرض الذي نُظم -مساء أمس- بالشراكة بين مجلس شباب منطقة عسير ونادي عسير الفوتوغرافي بمجمع عسير مول، بحضور أمين مجلس شباب المنطقة عادل آل عمر، ورئيس نادي عسير الفوتوغرافي أحمد حاضر وعدد من الفوتوغرافيين والمثقفين وشباب المنطقة.

وأوضح رئيسُ نادي عسير الفوتوغرافي -أحمد حاضر- أن المعرض جاء بمناسبة اليوم الوطني وسيستمر على مدى خمسة أيام، مبيناً أنه المعرض الأول الذي يقام منذ تأسيس النادي، وحرصوا -من خلاله- على استقطاب الفنانين المبتدئين إلى جانب فنانين محترفين فازوا بجوائز عالمية.

وأضاف حاضر: “المعرض جاء بالتعاون بيننا وبين مجلس شباب منطقة عسير، إذ تربطنا بهم شراكة استراتيجية على مدى طويل، حيث قدمنا -بالتعاون معهم- دورات ولقاءات وبرامج مختلفة ومن بينها هذا المعرض، وهناك برامج مقبلة أخرى لنا معهم”.

وبيّن أن النادي يقدم دعمه للفنانين الواعدين، حيث يقيم كل أسبوعين برامج منوعة للفوتوغرافيين سواء كانوا مبتدئين أو محترفين، حيث تقدّم دورات متخصصة للمحترفين ودورات أخرى للمبتدئين في التصوير واستخدام البرامج التي تتعلق بالصورة وغيرها، مشيراً إلى أنه كل ثلاثة شهور يقام معرض وورش، إضافة إلى الورش الأخرى التي تقام بطريقة ودية وغير مرتبطة بالجداول المعمول بها.

من جانبه قال أمين مجلس شباب منطقة عسير عادل آل عمر: “المجلس يؤمن بأهمية الشراكة والتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة بالشباب بصفة خاصة، والجهات الحكومية الأخرى بصفه عامة؛ لذلك يعتبر المعرض -الذي أقمناه- أحد أوجه التعاون مع جهة كان لها دور كبير في نقل الوجه المشرق للمنطقة وتعريف الناس بما وهبها الله من طبيعة خلابة بإبداعاتهم الشابة ولمساتهم”.

وأضاف: “يسعى المجلسُ -وبتوجيه من رئيسه، الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز- إلى التعاون مع المجموعات الشابة ودعمهم ورعايتهم واحتصان أفكارهم وسيسخر كل ما لديه لخدمة الشباب، موضحاً أن التعاون سيكون له دور كبير في إنجاح الأعمال واكتشاف مواهب جديدة والمساهمة في تقديمها للمجتمع.

00

0

3

4


قد يعجبك ايضاً

مقاطع مختارة من حفل وزارة الإعلام الكويتية احتفاءً بخادم الحرمين