أعضاء ملتقى إعلاميي الرياض يزورون الصحفي “الرشيدي”

أعضاء ملتقى إعلاميي الرياض يزورون الصحفي “الرشيدي”

الساعة 10:57 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
500
1
طباعة
20131005_185428

  ......       

قدّم أعضاءُ ملتقى إعلاميي الرياض الدعمَ والمؤازرة للإعلامي “مفرح الرشيدي” الذي يتلقى العلاج بمدينة الملك فهد الطبية، وذلك في بادرة إنسانية من المجتمع الإعلامي لزميل الحرف والكلمة، وذلك من خلال زيارة مجموعة من أعضاء الملتقى شاركهم إعلاميون آخرون قدموا الدعم النفسي والمعنوي للرشيدي مشجعين جهوده الكبيرة للتفوق على الإعاقة.

وقال رئيسُ ملتقى إعلاميي الرياض عبدالعزيز العيد: إن هذه المبادرة الإنسانية إحدى المهام المناطة بالملتقى بحيث يكون قريباً ومسانداً وداعماً لكل زميل مهنة، مشدداً على اللحمة والتكاتف بين المجتمع الإعلامي، وأن يكون ذلك بالمبادرات العملية التي يلمسها الإعلامي مباشرة في حياته العملية والاجتماعية.

ودعا عبدالعزيز العيد بالشفاء العاجل للزميل الرشيدي، مستعرضاً تجارب إعلامية مميزة لبعض الزملاء الذين يتعايشون مع الإعاقة ويتفوقون عليها من خلال عملهم الإعلامي المميز والدؤوب، حاثاً الزميل الرشيدي إلى كتابة تجربته مع المرض وكيف تفوق عليه، وذلك في نتاج أدبي ملموس خاصة وهو ممن يجيدون فن القصة القصيرة.

وقدم رئيسُ الملتقى درعاً تذكارياً للزميل الرشيدي معبراً عن مساندة أعضاء الملتقى كافة للزميل الرشيدي.

 كما شارك إعلاميون آخرون في الزيارة منهم المذيع صلاح الغيدان والصحافي الرياضي عبدالله الحرازي وآخرون.

وحيا عضو الملتقى سعود عبدالله القحطاني، قوة الإرادة لدى زميله مفرح الرشيدي ومواجهته مرضة وتمسكه بأن يسترجع بصره ويعود لممارسة الحياة بشكل طبيعي، خاصة وهو حالياً يحقق تقدماً في تحريك أطرافه واستطاع الوقوف أخيراً بعد مضي جزء قصير من رحلة علاجه التأهيلي، مضيفاً أنه بالعزيمة والإصرار يمكن للإنسان تحقيق كل شيء.

وثمّن مفرح الرشيدي هذه البادرة الإنسانية التي تزيده إصراراً على العمل بكل طاقته لاستعادته الحركة مثل ما استعاد الإبصار وذلك بإرادة الله سبحانه، سارداً لزملاء المهنة معاناته مع المرض وتقديره لمدينة الملك فهد الطبية والأطباء السعوديين الذين وقفوا معه وقدموا له العلاج اللازم والدعم المعنوي والنفسي وقبلها الطبي.

وكان الرشيدي قد أُجريت له عملية جراحية في رمضان الماضي بعد أن فقد بصره، وعلى الرغم من خطورة العملية واحتمالية إصابته بشلل، إلا أن الرشيدي أقدم على العملية في سبيل استعادة نعمة “الإبصار”، وهذا ما حدث فعلاً، ولكن مع العلاج والتأهيل حالياً في مستشفى التأهيل بمدينة الملك فهد الطبية استطاع أن يستعيد إحساسه بأطرافه السفلية وبدأ الوقوف بمساعدة العكاز.

ويعد الإعلامي مفرح الرشيدي من الصحافيين الذين لهم نشاط ملموس في منطقة حائل، حيث يعمل مسؤول تحرير بصحيفة المدينة في حائل ومسؤول الإعلام والنشر في ثقافة حائل وعضو مجلس إدارة نادي حائل الأدبي، إلى جانب أنه مدرب إعلام وإدارة معتمد.

IMG-20131005-WA0029 20131005_183826


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. هنا أسماء أعضاء مجلس الشورى لأربع سنوات

المواطن – واس صدر – اليوم – أمر