إيران تنفي ضرب “ابنة موسوي” بعد رفضها التفتيش عارية

إيران تنفي ضرب “ابنة موسوي” بعد رفضها التفتيش عارية

الساعة 1:01 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
425
0
طباعة
إيران تنفي ضرب ابنة موسوي بعد رفضها التفتيش عارية

  ......       

اتهمت السلطاتُ الإيرانية وسائلَ إعلام أجنبية، ادّعت أنها “معادية للثورة” بنشر “أخبار كاذبة” حول تعرض إحدى بنات المرشح الرئاسي السابق، مير حسين موسوي، للاعتداء على يد عناصر أمنية أثناء زيارته لوجودة قيد الإقامة الجبرية، بعدما ذكرت الفتاة أنها تعرضت للضرب لرفض التفتيش عارية.

وقال مسؤول مطلع بوزارة الأمن –وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية- إنّ الوزارة “وافقت على مطلب السيدة زهراء رهنورد لإجراء لقاء أسبوعي مع أعضاء أسرتها في منزلها بمناسبة عید الغدیر، وبعد انتهاء اللقاء قامت إحدى بنات السيدة رهنورد، وخلافاً للقوانين بتوجيه إهانة إلى إحدى الحارسات وشتمها وضربها بالتعاون مع اثنين من أقاربها وذلك رداً على تنبيه وجهته الحارسة إليها”.

وأضاف المصدر: “رغم أن هذا الموضوع قد انتهى بعد الوساطة التي قامت بها السيدة رهنورد إلا أنه للأسف فقد نشرت بعض وسائل الإعلام الأجنبية والمعادية للثورة التي تهدف إلى إثارة الأجواء غير الحقيقية من قبل العناصر المعادية وبعض بنات السيدة، -حسب وصفها- أخباراً كاذبة وغير صحيحة حول هذا الموضوع”.

وأكد المصدرُ أن وزارة الأمن ترى أن من واجبها دراسة القضية بشكل كامل، والنظر فيها في حال وقوع تقصیر أو إهمال من قبل الحراس.


قد يعجبك ايضاً

إيران ترسل أخطر سجنائها للحرب في سوريا

المواطن – نت أكد موقع “حصار نيوز” الناشط