الشريم : الإسلام حفظ حقوق المرأة فلا مجال للجنوح لما يخالف فطرتها

الشريم : الإسلام حفظ حقوق المرأة فلا مجال للجنوح لما يخالف فطرتها

الساعة 5:46 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1195
0
طباعة
سعود الشريم

  ......       

أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور سعود الشريم في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم بقوله : “حجّاج بيت الله الحرام، إن هذا اليوم هو آخر أيام التشريق في الحجّ وهو آخر يوم ترمى فيه الجمرات لمن لم يتعّجل بالأمس ومن تأخر إلى هذا اليوم فقد زاد ذكراً لله جّل وعلا”.
وأضاف قائلاً : إن في ختام أعمال الحجّ تذكيراً بانتهاء الحياة الدنيا ثم حشر الناس إلى رب العالمين فلذا ختم الله آية الرمي بقوله “واتقوا الله واعلموا أنكم إليه تحشرون” .
ودعا فضيلته كل حاجّ أن ينقل ما شاهده من سماحة الإسلام وعدله المتمثّل في الوحدة والتآخي فالكل وقف أمام الله سواسية لا فرق بين غني وفقير وكبير وصغير فلا فضل لأحدهم إلا بتقوى الله فيجب على كل حاجّ أن يتمّثل تلك المعاني حين يرجع إلى قومه ويحمل في نفسه معنى الوحدة وحاجة الأمة إليها، مؤكداً أن وحدة المجتمعات الإسلامية لن تكون مبنية على لون ولا لغة ولا مال وإنما تتحقق حينما يكون المصدر واحد وهو كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
وقال فضيلته “إن هذا الموقف يذكرنا بخطبة الوداع التي ألقاها النبي صلى الله عليه وسلم على مسامع الحجّيج وأمرهم بإبلاغ أمته بها إلى يومنا هذا ومن بعدنا إلى أن تقوم الساعة وقد أشهدهم جميعاً على ما جاء بها إذ حوت في مجملها حفظ الضرورات الخمس وهي الدين والعقل والنفس والمال والعرض فلن تقوم الأمة إن لم تقم دينها كما أراد لها ربها
وتابع بقوله : حّرم الرسول صلى الله عليه وسلم في خطبته الاعتداء على الأموال والأنفس والأعراض والربا كما حفظ حق المرأة فلا مجال في الإسلام للمزايدة في حقوق المرأة ولا بالجنوح بها إلى ما يخالف فطرتها وعفافها”.
ودعا إمام وخطيب المسجد الحرام الله عزّ وجل أن يجزي ولاة الأمر في هذه البلاد الطاهرة كل خير وإحسان على ما يقومون به من جهود وخدمات جليلة لخدمة حجّاج بيت الله الحرام والسهر على راحتهم من توسعات مباركة وخدمات جليلة، كما شكر كل من قام على خدمة حجّاج بيت الله الحرام وأن يجعل ذلك في موازين حسناتهم .


قد يعجبك ايضاً

المرأة المتفاءلة أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان

المواطن – وكالات  التفاؤل يقاوم الإصابة بالعديد من